رياضة

هزيمة قاسية للاعبة سعودية أمام لاعبة إسرائيلية في أولمبياد طوكيو

لا زالت ردود الأفعال المتباينة تتواصل حول مباراة الجودو التي خاضتها لاعبة سعودية أمام لاعبة إسرائيلية، اليوم الجمعة، ضمن منافسات أولمبياد طوكيو 2020، خاصة بعد أن منيت اللاعبة السعودية بهزيمة ساحقة، وانتهت المباراة بنتيجة (11- 0) لصالح اللاعبة الإسرائيلية التي حسمت المنافسة خلال دقيقة و44 ثانية.

وكانت القرعة قد أوقعت اللاعبة السعودية الشابة تهاني القحطاني (21 عامًا)، أمام اللاعبة الإسرائيلية راز هيرشكو، في مباراتها الأولى ضمن منافسات الوزن المفتوح فوق 78 كجم.

ونصح كثيرون اللاعبة السعودية بالانسحاب رفضًا للتطبيع مع إسرائيل، ونظرًا لقلة خبرتها الدولية والفترة الصغيرة التي قضتها في ملاعب الجودو، حيث كانت قد بدأت ممارسة الجودو عام 2018.

وتأهلت القحطاني للأولمبياد عن طريق بطاقة دعوة قدمتها اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي للجودو للسعودية، وذلك بعد فوزها بالمركز الأول في البطولة المحلية.

في المقابل فإن منافستها اللاعبة الإسرائيلية هي المصنفة العشرين عالميا، وفازت بالعديد من الميداليات في مسابقات أوروبية وعالمية، كان آخرها ذهبية بطولة أنطاليا المفتوحة. وفقًا لموقع “بي بي سي“.

وبالرغم من ذلك قررت اللاعبة السعودية خوض المباراة، مشيرة إلى أنها لديها طموحات وأهداف أن تصل إلى أعلى المستويات وتحقق البطولات العالمية والدولية، وفقًا لشبكة (CNN).

وكانت القحطاني قد التحقت بتشكيل منتخب الجودو السعودي للدرجة الأولى، وشاركت في معسكرات تدريبية خارجية في مصر وأوزبكستان، وحققت الميدالية الفضية لبطولة المملكة النسائية عام 2019، كما حققت الميدالية الذهبية في العام الماضي 2020، وشاركت في بطولة العالم التي أقيمت في المجر في يونيو الماضي

وتباينت الآراء بين مؤيدين لقرار القحطاني بخوض المباراة، ومعارضين يطالبونها بالانسحاب رفضًا للتطبيع مع إسرائيل.

لكن البعثة السعودية حثت اللاعبة على المشاركة، حتى لا تتعرض للإيقاف من قبل الاتحاد الدولي للجودو، والذي سبق أن قرر إيقاف اللاعب الجزائري فتحي نورين، بعد انسحابه من الأولمبياد رفضًا لخوض المنافسة أمام لاعب إسرائيلي.

وأشاد البعض بشجاعة تهاني وإصرارها على خوض المباراة دون أن تخضع للضغوط التي طالبت بانسحابها، ووجهوا لها التهنئة على شرف المحاولة وعدم الهروب من القتال.

فيما وجه البعض الآخر انتقادات شديدة لها واتهموها بالتخلي عن مبادئها وعروبتها بتخليها عن الحجاب وخوضها المباراة أمام لاعبة إسرائيلية.

من جانبها أشادت إسرائيل بمشاركة اللاعبة السعودية في المباراة أمام منافستها الإسرائيلية، ونشرت صفحة إسرائيل بالعربية، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية لقطات من المباراة على صفحتها الرسمية بموقع تويتر.

وعلقت الصفحة على الفيديو قائلة: “لحظات تاريخية في أولمبياد طوكيو، نهنئ اللاعبة السعودية تهاني القحطاني على الروح الرياضية في منافسات الجودو أمام اللاعبة الإسرائيلية راز هيرشكو اليوم، صحيح أنها خسرت بنتيجة (0- 11) أمام منافستها الإسرائيلية، لكنها كسبت احترام وتقدير العالم.. تهانينا”

من جانبها قالت القحطاني عقب خسارتها إن المباراة كانت عادية، مشيرة إلى أن شعورها تجاه الخسارة هو شعور عادي لأنها في النهاية رياضة”.

وأضافت في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية أنها لم تهتم بالجدل الذي أثير حول هذه المباراة مؤخرًا، مشيرة إلى أنها أطفأت هاتفها خلال اليومين الماضيين.

وابتسمت قائلة: “لقد صافحت اللاعبة الإسرائيلية 3 مرات، وأنتظر رد الفعل على ذلك الآن على وسائل التواصل الاجتماعي”.

فيما قال نائب رئيس الاتحاد السعودي للجودو، نبيل الحسن، إن القحطاني جاءت إلى أولمبياد طوكيو للمشاركة في هذا الحدث الكبير وهو شرف يتمناه أي رياضي. وأضاف أنه لم يكن ينتظر أكثر من ظهور مشرف لها  في دورة الألعاب الأولمبية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين