رياضة

مدرب مانشستر سيتي ” جوارديولا” يعترف : ليفربول أفضل فريق في العالم  

اعترف الاسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الانجليزي ، قبل 3 أيام فقط من مباراة القمة المرتقبة في الدوري الإنجليزي بين مانشستر سيتي وليفربول، الخميس المقبل، ضمن الجولة الحادية والعشرين من البطولة،  بأن مباراته القادمة أمام فريق ليفربول ستكون صعبة للغاية ، لأن ليفربول أصبح فريقا قويا للغاية .

وقال جوارديولا ” إن فريقه يجب أن يتقبل حقيقة أن ليفربول منافسه على لقب الدوري الانجليزي ربما يكون “أفضل فريق في العالم” في الوقت الحالي.

وأضاف أن المستوى الرائع الذي يقدمه ليفربول يصعب من مهمة فريقه في استعادة صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأكمل المدير الفني الكتالوني: “علينا أن نواصل العمل، لكن المشكلة الحقيقية أن منافسنا يسير بشكل رائع، ربما الأفضل في أوروبا، أو في العالم أجمع، يقدم حاليًا أفضل شكل”.

وجاءت تصريحات جوارديولا عقب مباراة فريقه في الجولة العشرين من الدوري الانجليزي الممتاز وانتهت بفوز سيتي على ساوثهامبتون بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وبدأ مانشستر سيتي شهر ديسمبر الجاري متصدرًا للدوري الإنجليزي الممتاز بفارق نقطتين أمام ليفربول، قبل أن يتلقى ثلاث هزائم خلال أربع جولات متتالية، ليتراجع إلى المركز الثاني في ختام الشهر، بفارق سبع نقاط خلف ليفربول.

واستعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز، بالفوز على مضيفه ساوثامبتون بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليتقدم مجددًا إلى المركز الثاني في جدول ترتيب بريميرليج، بعدما فقد الوصافة في الأسبوع الماضي لمصلحة توتنهام هوتسبر.

وخسر سيتي مرتين في شهر ديسمبر/ كانون الأول أمام كريستال بالاس وليستر سيتي بينما فاز ليفربول في كل المباريات السبع التي خاضها في الدوري.

ويسعى السيتي للفوز في المباراة المقبلة لتقليص الفارق مع المتصدر ليفربول إلى 4 نقاط، وإشعال الصراع من جديد على قمة البريميرليج .

من جانبه، أكد قائد فريق مانشستر سيتي، فنسنت كومباني، أن “المباراة أمام ليفربول هي مباراة مهمة جدا لفريقه، وسيقاتل خلالها من أجل حصد النقاط الثلاثة”، وفقا لصحيفة “آس” الإسبانية.

وفاز ليفربول في آخر مباراة خاضها أمام أرسنال بنتيجة كبيرة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد للفريق اللندني.

ويتصدر ليفربول حاليا قمة جدول ترتيب البطولة برصيد 54 نقطة، بفارق 7 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني.

وفي حال نجح ليفربول في الفوز على مانشستر سيتي، الخميس المقبل، سيعود الفارق من جديد في صدارة جدول الترتيب إلى 10 نقاط، لصالح “الريدز”، وهو ما يجعل الفريق مرشحا بقوة للفوز بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، للمرة الأولى منذ عام 1990.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين