رياضة

محمد صلاح يلتقي الأمير وليام وخبراء يؤكدون أنه أفضل لاعب في العالم

شارك الفرعون المصري محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي، في حفل جائزة إيرث شوت “Earthshot” المقام في العاصمة الإنجليزية لندن، بدعوة خاصة من الأمير ويليام، دوق كامبريدج.

ودخل محمد صلاح في حوار شيق مع الأمير ويليام وزوجته، على هامش الحفل، والذي يهدف إلى حل المشاكل البيئية.

وتطلق إيرث شوت حفلها السنوي الأول الذي سيقام كل عام حتى 2030 لتكريم الأشخاص المساهمين في التنمية المستدامة للبيئة والمساعدة على الحد من التغيّر المناخي.

وتلقى محمد صلاح تحية الجماهير الحاضرة للحفل قبل إلقاء كلمته الذي حذر فيها من التلوث المائي خلال القرن الحالي، وعلق قائلًا: “بنهاية هذا القرن، من الممكن أن تكون كمية البلاستيك في الماء أكبر من السمك”.

وأشاد متابعو محمد صلاح بحضوره هذه المناسبة وتشريفه لبلده مصر والعرب جميعًا في المحافل الدولية، وقارن بعضهم بين ما حدث في حفل محمد صلاح وما حدث في حفل مهرجان الجونة في مصر والذي أثار الكثير من الجدل.

إشادة عالمية

من ناحية أخرى أشادت العديد من الصحف العالمية بالهدف العالمي الذي أحرزه محمد صلاح في مباراة فريقه أمام واتفورد، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكان فريق ليفربول قد تمكن من التغلب على مضيفه واتفورد بخماسية مذهلة دون رد، بهاتريك للنجم البرازيلي فيرمينو، وهدف لساديو ماني من صناعة محمد صلاح، الذي لم يكتفي بصناعة الهدف وأحرز هدفًا أسطوريًا جديدًا في الدقيقة 54، بتسديدة متقنة في الزاوية اليسرى البعيدة، بعد مجهود فردي كبير قام به أمام دفاع الفريق المنافس.

وبهدفه أمام واتفورد يتصدر محمد صلاح حاليا قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “البريمير ليغ” مناصفة مع جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، برصيد 7 أهداف لكل منهما.

هدف أسطوري

وتغنى فريق ليفربول بهدف محمد صلاح على حسابه الرسمي بموقع تويتر، حيث نشر فيديو للهدف وعلق عليه قائلًا: “حان وقت المتعة والروعة الذي ننتظره جميعًا. استمتعوا بفن، إبداع، مهارة وذكاء @MoSalah في هدفه المذهل أمام واتفورد من كل الزوايا”.

ومن خلال هذا الهدف احتفل صلاح بمباراته رقم 200 بقميص “الريدز”، وبتسجيله لأول مرة في المواجهة السادسة على التوالي بـ”البريمير ليغ”، والثامنة في جميع المسابقات مع ليفربول، معادلا رقم المهاجم الإنجليزي دانيال ستوريدج الذي حققه في فبراير 2014، وفقا لشبكة “أوبتا” للإحصاءات.

كما عادل صلاح رقم المهاجم الإيفواري المعتزل ديديه دروجبا، كأكثر اللاعبين من القارة الإفريقية تسجيلا للأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 104 أهداف.

فقد سجل دروجبا 104 أهداف بقميص تشيلسي في الدوري الإنجليزي خلال 254 مباراة، بينما وصل صلاح إلى 104 أهداف بقميص ليفربول وتشيلسي خلال 166 مباراة فقط. وفقًا لموقع “روسيا اليوم“.

الأفضل في العالم

من الصحف التي أشادت بتألق صلاح وهدفه الأسطوري صحيفة «ديلي ميل» التي قالت في تقرير لها إن محمد صلاح تحول إلى ميسي، وخطف الأنظار بهدفه الفردي المذهل، وجعل النقاد والمشجعين يتغنون بتسديدته السحرية التي أحرز منها الهدف.

وأشارت إلى أن محمد صلاح قدم أوراق اعتماده كأحد أفضل اللاعبين في العالم، حيث قدم أداءً نموذجيًا للريدز، وترك الجماهير مذهولين من روعة الهدف.

أما صحيفة «ذا صن» فقد علقت على الهدف قائلة إن الملك المصري سجل هدفًا منفردًا مذهلًا أمام واتفورد، وعرضت لآراء الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بصلاح ووصفوه بأنه “أفضل لاعب كرة قدم على هذا الكوكب في الوقت الحالي”.

وهو الأمر الذي اتفق معه جيمي كاراجر أسطورة ليفربول، الذي قال في تغريدة له على تويتر إن محمد صلاح هو الأفضل في العالم الآن.

كما وصف مدرب فريق ليفربول يورغن كلوب النجم المصري محمد صلاح بأنه “أفضل لاعب في العالم” حاليًا، وفقًا لوكالة “أسوشيتد برس“.

وأضاف: ” “كلنا نراه. من أفضل منه الآن؟” وتابع: “هناك دائمًا نقاش حول هذا الأمر. لا داعي للحديث عما فعله (كريستيانو) رونالدو و(ليونيل) ميسي لكرة القدم العالمية، لكن في الوقت الحالي من الواضح أنه لا يوجد أحد أفضل منه (صلاح)”.

وفي حديث لـ”بي بي سي وان” أيّد مدافع إنجلترا السابق، مارتن كيون، وجهة نظر كلوب قائلاً: “تمريرة محمد صلاح إلى ساديو ماني كانت خيالية. نشاهد صلاح في مستوى ليونيل ميسي”.

وقال كلاوديو رانييري مدرب واتفورد: “محمد صلاح هو أحد أفضل اللاعبين في العالم، إن لم يكن الأفضل. كل ما يلمسه هو هدف”.

من جانبه أشاد ستان كوليمور، مهاجم ليفربول الأسبق، بالفرعون المصري محمد صلاح، مُشيرًا إلى أنه الوحيد من بين لاعبي العالم أجمع القادر على هزيمة فريق من الفضائيين.

وقال كوليمور في تصريحات لشبكة “Empire of the Kop” الإنجليزية: “إذا كنت تفكر فيمن تضعه في فريق للفوز بمباراة أمام سكان كوكب المريخ، أو فريق من الفضائيين، وأمامك محمد صلاح وليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، فسأختار الأول”.

وأضاف: “نحن لا نقول إنه الأعظم على الإطلاق، نحن نتحدث عنه لأنه يصنع ويسجل الأهداف، وأرقامه مرعبة ومخيفة”. وتابع: “أداؤه ممتاز، ولديه القدرة على إخراج أفضل ما لدى زملائه من إمكانيات في كل جولة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين