رياضة

“مبابي ” أفضل لاعب في فرنسا لعام 2018

بعد أن أبهر العالم من خلال أدائه في مونديال روسيا 2018 الصيف الماضي ، فاز اللاعب الفرنسي كيليان مبابي نجم فريق باريس سان جيرمان بلقب أفضل لاعب في فرنسا وفقًا لاختيارات مجلة فرانس فوتبول.

وأوضحت المجلة الفرنسية أن مبابي تفوق على الثلاثي أنطوان جريزمان (أتليتكو مدريد)، ورافاييل فاران (ريال مدريد)، ونجولو كانتي (تشيلسي) في التصويت الذي يتم من قبل لجنة تحكيم تابعة للمجلة.

وكان جريزمان قد حصل على الجائزة عام 2016، بينما تُوج كانتي باللقب العام الماضي، قبل أن يتفوق لاعب باريس سان جيرمان هذا العام وحصد جائزة افضل لاعب في فرنسا.

وشارك الرباعي (جريزمان- فاران- كانتي- مبابي) في تتويج المنتخب الفرنسي ببطولة كأس العالم النشخة الأخيرة التي استضافتها روسيا، وظهر لاعب النادي الباريسي بشكل رائع ليحصل على جائزة افضل لاعب شاب في المونديال.

جدير بالذكر أن البالغ من العمر 20 عامًا شارك مع فريقه للتأهل إلى منافسات دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وأوردت شبكة “فوكس سبورتس”، الثلاثاء، أن مبابي حطم الرقم القياسي العالمي لأكثر لاعب إحرازا للأهداف في سن العشرين ، متفوقا على النجمين، البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي.

وأضافت، أن مبابي تخطى رونالدو وميسي في هذا “الإنجاز الفريد”، إذ تصدر مهاجم باريس سان جرمان، القائمة بفارق كبير عن أقرب منافسيه، فيما حل ثانيا اللاعب البرازيلي المعتزل رونالدو.

وجاء ترتيب الأكثر تهديفا في سن العشرين على النحو التالي:

1- مبابي : 73 هدفا

2- رونالدو البرازيلي : 59 هدفا

3- مايكل أوين :  51 هدفا

4- ليونيل ميسي : 30 هدفا

5- كريستيانو  رونالدو: 21 هدفا

يذكر أن كيليان مبابي من مواليد 20 ديسمبر 1998 يلعب في مركز الهجوم مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومنتخب فرنسا لكرة القدم.

في سن التاسعة عشرة تم تصنيفه كأفضل لاعب شاب في العالم،[5][6] ويٌتوقع بأن يصبح أفضل لاعب في العالم في المستقبل.

برز مبابي في سن مبكر في بطولة أكاديمية الشباب في بوندي قبل أن ينتقل إلى موناكو، حيث شارك لأول مرة في عام 2015، وهو في سن الـ16 سنة.

في عام 2017 وحينما كان عمره 18 عام ساعد ناديه موناكو بتحقيق لقب الدوري الفرنسي للمرة الأولى منذ 17 سنة .

قبل بداية موسم 2017–18 انتقل مبابي إلى باريس سان جيرمان على سبيل الإعارة مع إلزامية الشراء في الموسم التالي بمبلغ 180 مليون، ليصبح أغلى مراهق بالعالم، وثاني أغلى لاعب في العالم.

في موسمه الأول مع فريق العاصمة الفرنسية، ظهر مبابي بشكل مميز وفاز النادي بالثلاثية المحلية من الدوري والكأس وكأس الرابطة.

لعب مبابي أول مباراة دولية له مع منتخب فرنسا في مارس 2017، بعد أن كان يمثّل المنتخب سابقا في الفئات السنية تحت 17 و19 سنة.

سجل هدف أمام بيرو ليصبح أصغر لاعب فرنسي يسجل هدفًا في كأس العالم وهو بسن ال19 عام. وأصبح ثاني مراهق –بعد بيليه– يسجل في نهائي كأس العالم. فاز المنتخب الفرنسي بكأس العالم 2018، وأنهى مبابي البطولة كثاني أفضل الهدافين بالشراكة مع عدد من اللاعبين. كما حصل على جائزة أفضل لاعب شاب عن أدائه خلال البطولة.

وترشح مبابي لجائزة أفضل لاعب في أوروبا عن أداءه الرائع في موسم 2016–17 بالدوري الفرنسي ودوري أبطال أوروبا، وحصل على المركز الثامن.

 كما حصل على جائزة الفتى الذهبي في نفس الموسم ، كما ترشح لجائزة الكرة الذهبية 2017 وحصل المركز السابع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين