رياضة

“مانشستر سيتي ” يتألق ويقف أمام أحلام “ليفربول ” ويلحق به أول هزيمة

دخل مباراة اليوم أمام ، يحدوه الأمل في الحصول على نقاط المباراة الثلاثة ليُحلق بها على صدارة الدوري الإنجليزي وحيدا ، حيث يوسع الفوز في مباراة اليوم الفارق بينه وبين المان سيتي الى عشر نقاط ، مما يجعله ينطلق نحو لقب بطولة البريميرليج، التي حرم منها منذ التسعينيات .

لكن كما تقول الأمثال ” تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن ، فقد قضى السيتي على حلم ليفربول في حصد النقاط الثلاث وأوقف رصيده مؤقتا بدون أي زيادة هذا الأسبوع

وفي المباراة التي أقيمت، بينهما ،الخميس على استاد الاتحاد ضمن الجولة 21 من مسابقة فاز نادي مانشستر سيتي على نظيره ليفربول، بهدفين لهدف .

وقد أحيا هذا الفوز آمال نادي مان سيتي في الدفاع لقبه أمام ليفربول الذي يتصدر حتى الآن الدوري الممتاز.

أحرز أهداف المباراة، لمانشستر سيتي، في الدقيقة 40، وليروي سانيه في الدقيقة 72، ولليفربول في الدقيقة 64.

وبهذا الفوز يرتفع رصيد مانشستر سيتي لـ 50 نقطة في المركز الثاني و يقلل السيتي من الفارق بينه وبين ليفربول الذي يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 54 نقطة ولم يخسر أي مباراة في العشرين جولة السابقة.

وتعد هذه هي الخسارة الأولى لفريق ليفربول في الدوري هذا الموسم، كما يعد الفوز الأول للسيتي بعد الانتكاسة في مبارياته الأخيرة.

وكان ، بيب جوارديولا، قد صرح قبل المباراة بأنه يواجه فريقا صعبا ، يعد من أقوى فرق أوروبا أو العالم وهو فريق ليفربول ، لكنه  تعهد عشية المباراة بتقليل الفارق الذي يفصل فريقه عن ليفربول في ترتيب الدوري

وقال متحدثا إلى محطة سكاي سبورت التلفزيونية بعد المباراة إنها” كانت مباراة حقيقية من كلا الجانبين، وقد هزمنا فريقا استثنائيا. لقد كنا متميزين منذ الدقائق الخمس الأولى. وكنا نعلم أن المبارة النهائية هي اليوم، وإذا خسرناها فسنخسر (الدوري) تقريبا”.

وقال ، للمحطة ذاتها “كان ضغطا كبيرا في مباراة قوية. وكنا غير محظوظين في اللحظات الختامية”.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين