رياضة

ليفربول يودع كأس الاتحاد الإنجليزي بعد هزيمته من ولفرهامبتون 2-1

ودع فريق ليفربول الذي يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، مساء الاثنين، بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي بعد الهزيمة بنتيجة 2-1 أمام ولفرهامبتون ، في المباراة التى جمعت الفريقين مساء الإثنين على ملعب “مولينيو”.

وسجل المكسيكي راوول خيمينيز (38) والبرتغالي روبن نيفيس (55) هدفي ولفرهامبتون، والبلجيكي ديفوك أوريجي (51) هدف ليفربول.

في الشوط الأول ، منح خيمينيز التقدم لولفرهامبتون عندما تلقى كرة من البرتغالي ديوغو جوتا خطفها إثر فشل ميلنر في السيطرة عليها فانطلق من منتصف الملعب وتوغل داخل المنطقة ولعبها بيمناه على يمين الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (38).

وفى الشوط الثاني تعادل ليفربول عبر اللاعب البلجيكى ديفوك أوريجى فى الدقيقة 51 من خلال تسديدة بعيدة المدى، وبعدها بـ4 دقائق فى الدقيقة 55 سجل روبن نيفيز هدفا ثانيا للذئاب من تسديدة صاروخية.

وشارك النجم المصري محمد صلاح فى المباراة من الدقيقة 70 بعدما حل بديلاً لزميله دانيال ستوريدج، فى ظل رغبة المدرب كلوب فى إراحته وبعض نجوم الفريق.

وغاب الهولنديان فيرجيل فان دايك وجورجينيو فاينالدوم والإسكتلندي أندرو روبرتسون والقائد جوردان هندرسون والحارس البرازيلي أليسون بيكر،

فيما جلس اللاعب المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو وترينت ألكسندر-أرنولد على مقاعد البدلاء، قبل أن يدفع كلوب بصلاح وفيرمينو في منتصف الشوك الثاني .

وتعرض ليفربول لضربة قاسية في الدقيقة الخامسة بإصابة لوفرن في العضلة الخلفية للفخذ الأيسر، فترك مكانه للواعد كاي-جانا هوفر (16 عاما).

وأجرى يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول تغييرات كثيرة على تشكيلته من بينها الدفع بلاعبين شابين لأول مرة بهدف إراحة عناصره الأساسية .

ثأر ولفرهامبتون من ضيفه ليفربول وأخرجه للموسم الثاني تواليا من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم بالفوز عليه 2-1 الاثنين في الدور الثالث.

وكان ولفرهامبتون أخرج ليفربول من المسابقة ذاتها الموسم الماضي عندما تغلب عليه 2-1 في أنلفيد رود في دور الـ32.

ورد ولفرهامبتون الاعتبار لخسارته أمام ليفربول على أرضه صفر-2 في 21 ديسمبر الماضي في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأضاف ولفرهامبتون ليفربول إلى قائمة ضحاياه هذا الموسم بعد فوزه على تشلسي وتوتنهام وإرغامه مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال على التعادل في الدوري.

وهي المسابقة الثانية التي يودعها ليفربول هذا الموسم بعد كأس الرابطة المحلية، وبات أمامه التتويج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 29 عاما ومسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه، لإنقاذ موسمه وتفادي الخروج خالي الوفاض للموسم الرابع على التوالي.

ودخل الفريقان المباراة بعد الخسارة فى الجولة الماضية بالدورى الإنجليزى، حيث خسر ليفربول أمام مانشستر سيتى فى قمة الجولة 2-1، وخسر ولفرهامبتون أمام كريستال بالاس 2-0.

وبهذه النتيجة يودع ليفربول بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، من الدور الرابع للبطولة، وهي ثاني بطولة له هذا الموسم، بعد أن سبق وودع بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين