رياضة

ليفربول يكتسح واتفورد بخماسية يتربع بها على عرش الدوري الإنجليزي

عاد ليفربول للانتصارات بعد التعادل السلبي في المباراة الماضية أمام مانشستر يونايتد ، وحقق فوزا كبيرا بعد أن سحق واتفورد بخمسة أهداف دون مقابل في المباراة التي أقيمت بملعب أنفيلد معقل الريدز، في إطار الجولة الـ28 من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم

وحافظ ليفربول بهذا الفوزعلى صدارة الدوري الإنجليزي بعد أن وصل إلى النقطة 69 في الصدارة بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني ، أما واتفورد توقف رصيده عند النقطة 40 في المركز الثامن.

بدأت شراسة ليفربول مبكرا وسجل ساديو ماني هدف الريدز الأول في الدقيقة 9 بضربة رأسية رائعة بعد عرضية متقنة من أليكس أرنولد.

وأضاف النجم السنغالي هدفه الثاني في المباراة بطريقة أكثر من رائعة في الدقيقة 19 بعدما تلقى الكرة من أرنولد أيضا واستلمها وظهره للمرمى ليضعها في الشباك بتسديدة بكعب القدم مسجلا واحدا من أجمل أهداف الموسم الحالي.

ووصل ماني إلى الهدف رقم 14 له في الدوري هذا الموسم، وهو السجل التهديفي الأفضل له في الدوري الإنجليزي.

وكاد صلاح أن يسجل بعدما توغل في دفاع واتفورد من الجهة اليمنى وسدد لكن الكرة اصطدمت بيد الحارس فوستر ثم القائم.

ومع بداية الشوط الثاني انطلق صلاح ومر من الجانب الأيمن قبل أن يسدد كرة في الزاوية القريبة تصدى لها فوستر وأبعدها لركلة ركنية.

ثم جاء الدور على المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي ليسجل الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 66 بعدما مر من الناحية اليسرى ثم سدد بالقدم اليمنى كرة قوية سكنت الشباك.

وسجل فريق ليفربول الهدف الرابع والخامس على ضيفه واتفورد عبر فان دايك على ملعب “أنفيلد” ضمن منافسات الجولة الـ28 من عمر مسابقة “البريميرليج”.

الهدف الرابع جاء بعد كرة ثابتة نفذها أليكساندر أرنولد مقوسة سريعة إلى داخل المنطقة إرتقى لها فيرجيل فان دايك وحولها برأسية سكنت الشباك .

وجاء خامس الأهداف بعد كرة عرضية من الجانب الأيسر عن طريق روبرتسون إلى داخل المنطقة وعلى نفس سيناريو الهدف الرابع إرتقى لها قلب الدفاع فان دايك القادم من الخلف، ووجهها برأسية إلى شباك الحارس بن فوستر.

وأصبح أرنولد ثاني لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم يصنع 3 أهداف في مباراة واحدة بعد كايل ووكر لاعب مانشستر سيتي.

وشارك النجم المصري محمد صلاح في المباراة كاملة وقدم مستوى جيد وكاد أن يهز الشباك في أكثر من فرصة لولا تألق بين فوستر حارس واتفورد.

محمد صلاح كان له بصمة واضحة في الشوط الأول من أكثر من كرة، حيث في الـ 26 سدد صلاح كرة قوية من خارج المنطقة بيسراه وصلت إلى أحضان الحارس بن فوستر، وسبقها تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت أعلى العارضة وإلى ركلة مرمى.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين