رياضةرياضة عالمية

في تحدٍ لكورونا.. استمرار منافسات كرة القدم في 4 دول

  أحمد الطلياني

تعيش ، اللعبة الأكثر شعبية في العالم، واحدة من أصعب فتراتها عبر التاريخ، وذلك بعد توقف جميع المنافسات حول العالم تقريبا، خوفًا من تفشي فيروس المستجد، الذي أصاب أكثر من مليون و260 ألف شخص من بينهم نحو 70 ألف حتى الآن.

وتحولت ملاعب شهيرة مثل “سانتياجو برنابيو”، معقل فريق ريال مدريد الإسباني، إلى مستشفيات أو مخازن للمعدات الطبية مع تكدس المستشفيات بالمرضى. كما وضعت أبرز الأندية العالمية لاعبيها تحت العزل الصحي في منازلهم مع الالتزام بالتدريبات.

دوريات متواضعة

ولكن رغم مخاوف تفشي الوباء، إلى أن هناك دوريات مستمرة وتأبى كرة القدم  فيها أن تغادر الملاعب لتصبح محط أنظار وسائل الإعلام رغم أنها لم تكن كذلك من قبل بسبب تواضع مستواها.

وتسعى هذه الدوريات المتواضعة إلى جذب أنظار الجماهير المتعطشة للعبة إلى جانب الاستفادة المالية من خلال نسب المشاهدة وتحقيق أرباح غير مسبوقة في الوقت الذي تعاني فيه دوريات عالمية أبرزها الدوري الإنجليزي من التوقف التام والخسائر الفادحة.

مسابقة وحيدة

ففي شرق ، لا يزال هناك دوري وحيد يستمر ولا يبالي بشأن التحذيرات من تفشي الفيروس الذي يجتاح القارة العجوز لتكون الأكثر تضررا سواء في أعداد الإصابات والوفيات.

ويجذب الدوري الممتاز في ، أنظار محبي كرة القدم حول العالم باعتباره الدوري الوحيد في القارة العجوز الذي يمكن مشاهدته ومتابعته.

وسجلت بيلاروسيا 100 حالة إصابة بفيروس كورونا وبدون وفيات.

وأقيمت ست مباريات بالدوري الممتاز الأسبوع الماضي أبرزها ديربي العاصمة بين فريقي إف سي مينسك ودينامو مينسك، الذي شاهده ثلاثة آلاف مشجع في الملعب.

سوبر

وإلى الوسطى، حيث بدأ الموسم الكروي في طاجيكستان يوم السبت خاصة وأن هذا البلد لم يسجل أي إصابة بفيروس كورونا حتى الآن.

وانطلق الموسم بمباراة كأس السوبر بين فريقي استقلال دوشنيه، وفريق خجند. وتوج فريق استقلال دوشنبه، باللقب بعد الفوز على خجند بهدفين مقابل هدف.

وكان من المقرر أن تقام المباراة في الملعب الرئيسي بالعاصمة دوشنبه، بحضور لجماهير مع قياس درجة حرارة الجميع لكن لم يتم السماح بذلك.

بث على فيسوك

ومن ، حيث تقام المباريات خلف الأبواب المغلقة في ولكن يتم بث المنافسات عبر التلفزيون المحلي، إلى جانب موقع فيس بوك.

وقال كارلوس موسكيرا، حارس فريق ديبورتيفو لاس ساباناس: “نحاول تجنب ملامسة بعضنا، كرة القدم تغيرت لأنك لا تدخل في كرة مشتركة بنفس القوة”.

وتسبب رفض إيقاف المسابقات في جذب الاهتمام لكرة القدم في البلد الذي سجل عدد إصابات  معدودة  بكورونا.

وقال خوسيه ماريا برموديز، الأمين العام لاتحاد نيكاراجوا لكرة القدم، إن الجماهير حول العالم تتابع المباريات وتراهن على النتائج.

الدوري في بوروندي

وأخيرا، حيث قرر اتحاد بوروندي لكرة القدم، أمس الأحد، بعد اجتماع مع الأندية استمرار منافسات الدوري المحلي رغم تسجيل  ثلاث حالات إصابة  فقط بفيروس كورونا.

وقال الاتحاد في بيان بعد اجتماع لمناقشة ما إذا كان الموسم سيستمر “بعد مشاورات مع ثاديوس نديكومانا وزير الصحة العامة، قررت الجمعية العامة استمرار دوري الدرجتين الأولى والثانية مع اتباع الإجراءات المناسبة للحفاظ على النظافة”.

يشار إلى أن القارة السمراء، لا تزال هي الأقل تأثرا بالوباء مع تسجيل نحو 7 آلاف إصابة بفيروس كورونا ووفاة أكثر من 200 شخص حتى الآن.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: