رياضةرياضة عالمية

فيديو.. صلاح يتألق ويقود ليفربول لصدارة الدوري الإنجليزي بثنائية في واتفورد

ابتعد في صدارة الممتاز وبفارق 11 نقطة عن صاحب المركز الثاني ، الذي يستضيف في وقت لاحق السبت، بعد فوزه على بهدفين لمحمد صلاح دون رد.

ورغم أن ليفربول كان يواجه واتفورد، الذي يحتل المركز الأخير في سلم الدوري، إلا إن الفوز في المباراة لم يكن سهلا.

وأحرز هدفي المباراة الوحيدين النجم المصري ، وجاء الهدف الأول في الدقيقة 38 من الشوط الأول بينما جاء الهدف الثاني في الدقيقة 90 من عمر المباراة بعد أن تلقى كرة ديفوك أوريغي، وسددها بالكعب في المرمى.

وقال صلاح، الذي أحرز 8 أهداف في 5 مباريات أمام واتفورد، في نهاية المباراة إنه كان يتمرن على اللعب بواسطة قدمه اليمنى، ونجح في إحرز الهدف الأول بواسطتها.

وأضاف صلاح إن واتفورد كان خصما صعبا وأنه كان يجب أن يحتل مركزا أفضل مما هو عليه الآن.

وبإحرازه هذين الهدفين، رفع صلاح رصيده من الأهداف مع ليفربول، وفي جميع المسابقات، إلى 84 هدفا ليتفوق بذلك على النجم السابق في الفريق ولاعب برشلونة حاليا الأوروغوياني لويس سواريز، الذي أحرز للريدز 82 هدفا.

في السياق نفسه، أهدر ليستر سيتي نقطتين ثمينتين بالتعادل 1-1 على أرضه مع نوريتش سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بينما قفز شيفيلد يونايتد، الوافد الجديد، إلى المركز الخامس.

وتوقفت سلسلة من ثمانية انتصارات متتالية لفريق ليستر لكنه بقي في المركز الثاني برصيد 39 نقطة من 17 مباراة وبفارق عشر نقاط عن ليفربول المتصدر الذي فاز 2-صفر على واتفورد في وقت سابق الأحد.

وسجل جون فليك لاعب الوسط هدفين في الشوط الثاني ليفوز شيفيلد 2-صفر على أستون فيلا، الذي أهدر ركلة جزاء بواسطة جاك جريليش، ليتقدم الفائز إلى المركز الخامس في المسابقة.

وأصبح رصيد شيفيلد 25 نقطة من 17 مباراة بينما يملك أستون فيلا 15 نقطة ويحتل المركز 17، وبفارق الأهداف عن ساوثامبتون.

ومني بهزيمة مفاجئة على أرضه 1-صفر أمام بورنموث.

وسجل دان جوسلينج هدف بورنموث المباراة الوحيد في الدقيقة 84 ورغم إلغاء الهدف في البداية تدخل نظام حكم الفيديو المساعد وأكد صحة الهدف ليحقق الفريق المتعثر فوزا ثمينا.

وهذه الهزيمة الرابعة لتشيلسي في خمس مباريات بالدوري لكنه يبقى في المركز الرابع برصيد 29 نقطة.

وحقق وست هام يونايتد فوزا ثمينا 1-صفر خارج أرضه على ساوثامبتون، القابع في منطقة الهبوط، بفضل هدف من سيباستيان ألير الذي أنهى صياما دام 636 دقيقة عن هز الشباك.

كما فاز بيرنلي 1-صفر على نيوكاسل يونايتد بفضل ضربة رأس من كريس وود قبل مرور ساعة من اللعب بقليل ليحقق انتصاره الأول بعد ثلاث هزائم متتالية.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: