رياضة

شارابوفا تعتزل التنس بعد مسيرة حافلة و5 ألقاب كبرى (صور)

“وداعا، يا كرة التنس”، هكذا أعلنت الروسية ماريا شارابوفا اليوم الأبعاء اعتزالها منافسات التنس بعد مسيرة تصدرت خلالها تصنيف المحترفات وأحرزت 5 ألقاب في البطولات الكبرى.

وجاء إعلان الرياضية الأكثر دخلا في العالم خلال 11 عامًا، اعتزالها اللعب في مقال نشرته في مجلتي “فوج” و”فانيتي فير”.

كلمات مؤثرة

وكتبت شارابوفا (32 عاما):  “كيف تتركين خلفك الحياة التي لم تعرفي غيرها؟ كيف تبتعدين عن الملاعب التي تدربت عليها مذ كنتِ طفلة، اللعبة التي تحبينها، التي تسببت لك بدموع وأفراح لا توصف، رياضة عثرتي فيها على عائلة ومشجعين وقفوا خلفك لأكثر من 28 عاما؟ هذا جديد بالنسبة إلي، لذا اعذروني. وداعًا، يا كرة المضرب”.

وتابعت: “كرة التنس كانت جبلا بالنسبة لي. على طريقي واجهت الوديان والانعطافات، لكن المشاهد من القمة كانت مذهلة. بعد 28 عامًا وخمسة ألقاب في الجراند سلام، أنا مستعدة لتسلق جبل آخر، للمنافسة على أرضية مختلفة”.

وأضافت البلاعبة الروسية: “أعطيت حياتي لكرة المضرب، وكرة المضرب أعطتني حياة. سأفتقدها كل يوم. سأشتاق للتمرين وجدولي اليومي: الاستيقاظ عند الفجر، ربط شريط حذائي الأيسر قبل الأيمن، وإقفال بوابة الملعب قبل ان أضرب الكرة الأولى في اليوم. سأشتاق إلى فريقي، إلى مدربيَّ .. المصافحات بعد الفوز أو الخسارة، وكل الرياضيين، سواء عرفتهم أم لا، الذين دفعوني لتقديم أفضل ما لدي”.

17 عامًا

وذاع صيت الجميلة شارابوفا حين نالت لقب ويمبلدون الإنجليزية في عام  2004 عندما كانت تبلغ 17 عامًا.

شارابوفا المعروفة بشراستها في الملعب وضرباتها المنخفضة الساحقة، كانت  أول روسية تتصدر التصنيف العالمي في عام  2005.

ونالت بعدها لقب بطولة فلاشينج ميدوز الأمريكية في عام 2006، وأستراليا المفتوحة في عام 2008، ولقب رولان جاروس الفرنسية مرتين في عامي 2012 و2014.

منشطات محظورة

ولكن مسيرة اللاعبة الحاصلة على 36 لقبًا، توقفت بشكل مفاجئ في عام 2016، بعد العثور على مادة ميلدونيوم المحظورة في عينة خلال الكشف عن المنشطات على هامش بطولة أستراليا، ما أدى الى إيقافها 15 شهرًا.

عودة للمنافسات

وأكدت شارابوفا بعدها أنها لم تدرك أن مادة ميلدونيوم، التي قالت إنها حصلت عليها لأغراض صحية، انضمت حديثا لقائمة المواد المحظورة من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات. وتقلصت مدة إيقافها من عامين إلى 15 شهرًا لتعود للمنافسات في أبريل  من عام 2017.

تراجع في التصنيف

ولا يشكل قرار الاعتزال مفاجأة كبيرة بعدما تضررت اللاعبة أيضا من الإصابات. شارابوافا خاضت مباراتين فقط هذا العام، وخسرت في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة، وتراجع تصنيفها للمركز 373.

قدوة للجميع

من جانبه، قال رئيس الاتحاد الروسي للتنس شاميل تاربيشيف لوكالة الإعلام الروسية “إنه خبر مؤسف بالطبع لأن ماريا كانت قدوة للجميع”.

وأضاف “تريد الكثير من الفتيات السير على دربها وكانت صاحبة أكبر شعبية في التنس الروسي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين