رياضة

ريال مدريد يتسبب في صدمة لمحمد صلاح وجماهيره

في خبر صادم لجماهير ومحبي نجم كرة القدم المصري محمد صلاح، كشفت تقارير إعلامية أن نادي ريال مدريد تخلى عن فكرة التعاقد مع الفرعون المصري رغم استمرار تألقه في الدوري الإنجليزي مع فريقه ليفربول.

وقالت صحف بريطانية وإسبانية إن صلاح سيبلغ سن الثلاثين مع نهاية الموسم المقبل، وهو الأمر الذي يجعل مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، يفضل التعاقد مع لاعب آخر أصغر سنًا، وقادر على تقديم إضافة لفريقه على مدار سنوات طويلة، خاصة وأنه ليس من السهل استمرار اللاعب في تسجيل الأهداف عندما يصبح الجسم أبطأ قليلاً مع تقدم سنه.

هذا بالإضافة إلى أن سياسة ريال مدريد تميل مؤخرًا إلى التعاقد مع اللاعبين الشباب، لذا يسعى النادي الملكي حاليًا للتعاقد مع كيليان مبابي من باريس سان جيرمان، وإيرلينج هالاند من بوروسيا دورتموند. وفقًا لموقع “المصري اليوم“.

وفي هذا الإطار أبرزت صحف إسبانية محاولات وكيل أعمال محمد صلاح، من أجل انتقال موكله إلى ريال مدريد أو برشلونة، وتحديًدا ريال مدريد، والذي كان يبدو بأن لديه اهتمام واضح بصلاح.

لكن الصحف الإسبانية أكدت أنه لا توجد أي فرصة الآن لتعاقد ريال مدريد مع الفرعون المصري، مرجحة أن وجهته المقبلة بعد الرحيل عن ليفربول قد تكون نادي باريسي.

وتحدثت عدة تقارير عن وجود أكثر من عرض لمحمد صالح خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية، ولكن اللاعب فضل وقتها الاستمرار في صفوف ليفربول من أجل تحطيم عدد كبير من الأرقام القياسية مع النادي. وفقًا لموقع “في العارضة“.

أزمة عقد ليفربول

وفي هذا الصدد، قالت صحيفة “ميرور” البريطانية، إن مفاوضات تجديد العقد بين محمد صلاح وليفربول قد وصلت إلى طريق مسدود بسبب تمسك صلاح بالحصول على نحو 500 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع الواحد، وهو ما يجعله اللاعب الأعلى أجرًا في الدوري الإنجليزي، مشيرة إلى أن ليفربول يرفض هذا الأمر تمامًا، بحجة أن هناك سقف محدد للرواتب داخل النادي ولا يمكن السماح بتجاوزه مهما كان.

وأشارت الصحيفة إلى أن محمد صلاح يعد حاليًا أهم لاعب في ليفربول، والجماهير ومجلس الإدارة يدركون ذلك جيًدا، ولكن مسألة تجديد عقده بهذا الرقم سيفتح باب من المشاكل داخل الفريق، وهو الأمر الذي يخشاه المدرب يورجن كلوب.

وأشارت صحيفة “ميرور” إلى أن محمد صلاح حجز مكانًا بين عظماء ليفربول بعد تحقيق أرقام مميزة مع الفريق. وأضافت أن صلاح واصل تألقه بقميص ليفربول، رغم أن أزمة تجديد عقده مع النادي لا تزال مستمرة.

وأوضحت أن صلاح أصبح معجزة ولاعبًا غير قابل للمس لدى المدرب يورجن كلوب، لأنه إذا لعب يسجل بمعدل هدفين كل 3 مباريات، وسجل مؤخرًا 6 أهداف في 7 مباريات.

كما أن صلاح نادرًا ما يتعرض للإصابة، وهو ما يساعده على لعب مباريات أكثر، ويسجل الأهداف بطرق عديدة.

ورغم معاناته في التسجيل كثيرًا برأسه، إلا أنه يستطيع التسجيل من تسديدات بعيدة أو غمز الكرة في الشباك من مسافة قريبة، كما أنه يحل مواقف معقدة، وهناك عدد قليل جدًا من الأشخاص يمكنهم تقديم هذا التأثير الذي يحدثه صلاح على نتائج وأداء الفريق.

إنجاز كبير لصلاح

جدير بالذكر أن محمد صلاح أصبح أسرع لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 100 هدف في أقل عدد ممكن من المباريات. وكان قد سجل، مساء أمس السبت، هدفه الـ100 في شباك برنتفورد في الدقيقة 54 من زمن المباراة التي أقيمت في إطار الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي، وانتهت بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل من الفريقين.

وبهذا الهدف يكون صلاح قد حقق رقمًا قياسيًا خلال 151 مباراة، ليتفوق بذلك على لاعب ليفربول السابق، روجر هانت، صاحب أسرع 100 هدف في تاريخ النادي، حيث كان قد سجّل الهدف رقم 100 له في 152 مباراة.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد أكد مدرب ليفربول، يورجن كلوب، أن صلاح، هو “أحد أفضل الهدافين الذين رآهم على الإطلاق”.

وأضاف أن “صلاح ماكينة أهداف احترافية لا يُعلى عليها، إنه يفعل كل شيء على الإطلاق ليكون لائقًا دائمًا، ومستمرًا على المسار الصحيح، فهو دائمًا أول الحاضرين وآخر المغادرين، لذا هذا هو مو”، في إشارة إلى محمد صلاح.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين