رياضة

رئيس وزراء تونس : سنبذل ما بوسعنا لخروج النهائي بين الترجى والأهلى بشكل لائق

أعلن الأحد، أن الحكومة التونسية ستعمل بجميع صلاحياتها الممكنة لإنجاح العُرس الإفريقي الذي سيجمع التونسي وضيفه في إياب يوم الجمعة القادم.

والتقى الشاهد اليوم بوديع الجريء رئيس اتحاد الكرة وحمدي المدب، رئيس نادي الترجي لدعم الفريق التونسي ومراجعة العقوبات الإفريقية التي حدتت من عدد من الجماهير في ملعب رادس.

وعقب اللقاء صرح رئيس اتحاد الكرة التونسي : “أن رئيس الحكومة أبدى  استعداده لفعل أي شيء يدخل في صلاحيات الدولة من أجل إنجاح المباراة  ، وجعل مثالا يحتذى أمام لكرة القدم (كاف)”.

وأعلن الاتحاد التونسي عبر موقعه الرسمي “أنه بناء لما وقع من أحداث أمس في نهائي بطولة إفريقيا بين الأهلي والترجي قرر وديع الجريء الدعوة لاجتماع طارئ للجنة الطوارئ مساء يوم السبت في مقر الاتحاد”.

ومن المقرر أن يشهد الاجتماع دراسة الوضع واتخاذ التدابير اللازمة، لمباراة الإياب المقرر لها يوم 9 نوفمبر الجاري على ملعب رادس.

وأعلن اتحاد الكرة التونسي أنه بصدد إجراء مشاورات مستمرة مع كاف والسلطات الأمنية لتأمين حضور الجماهير بكامل طاقة الاستيعاب الممكنة للملعب.

لكنه أوضح أيضا أنه في حال تعذر العدول عن قرار الاتحاد الإفريقي، فإنه سيجري السماح بدخول العدد الأقصى الممكن والمسموح به.

كان الإتحاد الإفريقي( كاف ) قرر معاقبة الترجي بغلق جزء من مدرجات ملعب رادس بالإضافة لتغريم النادي مبلغ 300 ألف دولار وإقامة أول مباراتين للفريق بالنسخة الجديدة لدوري الأبطال بدون جمهور، وذلك على خلفية أعمال العنف التي قام بها مشجعو الترجي خلال مباراة الفريق أمام أول أغسطس الأنجولي بإياب الدور قبل النهائي للبطولة القارية.

يذكر أن الأهلي حقق فوزا ثمينا على ملعبه 3 /1 مستفيدا من ركلتي جزاء أعلن عنهما الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف بعد لجوئه لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) وسط اعتراض كبير من لاعبي وجماهير الترجي.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين