رياضة

دار الإفتاء المصرية عن مباراة الأهلي والترجي : التعصب الكروي سلوك مشين

قال ، ، تعقيبا على حالة التشاحن بين ممثلة فى جماهير النادى الأهلى وجماهير نادى الترجى التونسى قبل المباراة النهائية بملعب رادس فى البطولة الإفريقية ، إن الرياضة سلوك إنسانى يسهم فى سعادته وتنمية مهاراته الحياتية، وهذه أمور يشجعها الإسلام ويثنى عليها.

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية في تصريحات لموقع اليوم السابع المصري ،  أن التعصب يقلب المقاصد الحسنة لوجود الرياضة فى الشعوب إلى سلوك مشين، يجب على الإنسان أن يرقى نفسه منه، فالرياضة مرتبطة بالأخلاق.

وتابع :”أما التعصب الذى يورث البغضاء والفرقة بين الناس فإنه مساوئ الأخلاق، فعن الزبير بن العوَّام رضى الله عنه قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “دبَّ إليكم داءُ الأمم قبلكم، الحسدُ والبغضاءُ، والبغضاء هى الحالقة، حالقةُ الدِّين، لا حالقةُ الشعر، والذي نفس محمد بيده لا تؤمنوا حتى تَحَابُّوا، أفلاَ أُنبئكم بشيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفْشُوا السلامَ بينكم” رواه الترمذى وأحمد.

واختتم: “ندعو جميع محبي الرياضة إلى أن يكون سلوكهم محكوما بالأخلاق الرياضية ومقاصدها، وأن يتمسكوا جميعا بحفظ ما أمرتنا الشرائع والأديان جميعها من النفوس والأموال والأخلاق، فنحن نسعى للبناء لا الهدم”.

هذا وأثار استخدام تقنية الـ”VAR” في مباراة وضيفه الترجي التونسي أمس، في ذهاب ، استياء عارما بين مشجعي الترجي، الذين اتهموا الحكم بإفساد اللقاء.

وشهدت المباراة التي انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهدف لهدف واحد، احتساب الحكم الجزائري مهدي عبيد، 3 ركلات جزاء، اثنتان لصالح الفريق المصري، وواحدة للفريق التونسي.

وأثارت الركلتان اللتان احتسبتا للأهلي جدلا كبيرا في صفوف ، الذين يعتقدون أن الحكم ظلم فريقهم، وأخطأ التقدير باحتساب الركلتين، على الرغم من استعانته بتقنية حكم الفيديو المساعد “VAR”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين