رياضة

ثورة في برشلونة.. استقالة 6 من مجلس إدارة النادي الكتالوني

أحمد الطلياني

استقال 6 من أعضاء مجلس إدارة نادي برشلونة الإسباني، بينهما نائبان للرئيس جوسيب بارتوميو، بسبب عدة خلافات أبرزها أزمة كورونا وانتقاده لعمل المجلس، وبأنه لا يثق في البعض، وذلك بعد تسريبات خرجت لوسائل الإعلام، وأزمة مواقع التواصل.

وخرجت الصحف الإسبانية لتتحدث سريعًا عن “كارثة” و”ثورة” في النادي الكتالوني. وقالت صحيفة “آس” إن بارتوميو، قرر مؤخرا الاستغناء عن 4 من أعضاء مجلس إدارة النادي، لكي يُحاط بالأوفياء فقط في العام الأخير المتبقي له في منصبه.

وهؤلاء الأربعة هم إيملي روساود، إنريكي تومباس، سيلفيو إلياس وجوسيب بونت. ولكن يبدو أن قرار بارتوميو هز أركان النادي العملاق بعدما أثار غضب عدد كبير من أعضاء مجلس إدارة النادي.

ونشرت صحيفة “لا فانجارديا” أن هؤلاء الأربعة، بالإضافة إلى المنضمين لهم ماريا تيكسيدور وجوردي كالساميجليا، قدموا خطاب استقالة جماعي من مناصبهم أمام مكتب وزارة العدل بمقاطعة برشلونة.

كما أشارت إلى أن الأعضاء الستة  اتصلوا على الفور ببارتوميو وأبلغوه قراراهم وموقفهم، مؤكدين له أنه قرار لا رجعة فيه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاستقالة الجماعية للأعضاء الستة تمثل ضربة لمجلس بارتوميو نظرا لأنها تأتي كرد فعل منظم يؤكد وجود خلاف مع رئيس النادي والذي بدا “وحيدا”.

وقالت محطة “كادينا سير” الإسبانية، إن المستقيلين يشغلون وظائف نائب الرئيس ونائب الرئيس الاقتصادي وأمين الصندوق، ومدير اللجنة الاقتصادية، ومدير التجارة، ومدير مجلس السكرتارية ومدير الانضباط.

وتأتي هذه الاستقالة الجماعية عقب أزمة تفاوض النادي مع اللاعبين بشأن تخفيض أجورهم بسبب توقف الليجا على خلفية انتشار فيروس كورونا، كما أن تصريحات بارتوميو الأخيرة لم تعجب المديرين المعارضين لسياسته التي يعتبرونها ديكتاتورية.

ونشرت صحف إسبانية نص الاستقالة الذي جاء فيه “بموجب هذا الخطاب، نود إطلاعكم بأننا أعضاء مجلس الإدارة الموقعين أدناه نقلنا إلى رئيس النادي بارتوميو قرارنا بالاستقالة من منصبنا كأعضاء في مجلس إدارة نادي برشلونة، وهو قرار لا رجعة فيه”.

وأضاف البيان “لقد وصلنا إلى هذه النقطة لأننا رأينا أننا غير قادرين على عكس معايير وطرق إدارة النادي أمام تحديات المستقبل المهمة، وخاصة، بداية من السيناريو الجديد لما بعد وباء فيروس كورونا”.

وتابع “كخدمة أخيرة لنادينا، نوصي بإجراء انتخابات جديدة، بمجرد أن تُتيح الظروف ذلك، تسمح بإدارة النادي في المستقبل القريب بأفضل طريقة ممكنة في مواجهة التحديات المستقبلة المهمة”.

واختتم البيان “وفي النهاية، نتوجه بالشكر لزملائنا في مجلس الإدارة الذين يبذلون قصارى جهدهم من أجل تحقيق مصلحة نادي برشلونة لكرة القدم الحبيب، كما نتوجه بالشكر للمديرين والموظفين بالنادي على دعمهم وعملهم المتميز خلال هذه الفترة التي حظينا خلالها بشرف خدمة نادينا الحبيب برشلونة”.

يشار إلى أن برشلونة يتصدر ترتيب الدوري الإسباني برصيد 58 نقطة بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد صاحب الوصافة. وقد تم تأجيل “الليجا” إلى أجل غير مسمى بسبب تفشي كورونا في إسبانيا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين