رياضةرياضة عالمية

بين برشلونة والريال… من سيحسم صفقة نيمار؟

عبد الرحمان بن الشيخ

صراعٌ من نوعٍ آخر بين قطبي كرة القدم في إسبانيا ناديي وبرشلونة، هذا الأخير يسعى لاستعادة نجمه دا سيلفا، فيما يطمح النادي الملكي للظفر بخدمات النجم البرازيلي لتدعيم صفوفه، والدخول بقوةٍ للموسم الجديد، بغية العودة لمنصات الألقاب التي غاب عنها الموسم الماضي.

تنافسٌ بين الغريمين

كشفت تقارير إعلامية إسبانية أن نادي بدأ مساعي جدية لاستعادة نجمه البرازيلي الدولي نيمار، مهاجم نادي ، حيث أشارت إذاعة “آر إيه سي آي” الكتالونية إلى توجه وفدٍ من البارسا يوم، أمس الثلاثاء، إلى باريس ليجري محادثات مع ليوناردو المدير الرياضي لنادي العاصمة الفرنسية حول هذا الموضوع.

وأوضحت الإذاعة أن الوفد الكتالوني يضم إريك ابيدال المدير الرياضي للنادي الكتالوني، وأندريه كوري وسيط صفقات البلوغرانا في البرازيل، إضافةً إلى خافيير بورداس عضو مجلس إدارة النادي الكتالوني.

وذكرت الإذاعة أن النادي الكتالوني سيعرض على البياسجي دفع ما يتراوح بين خمسين إلى مئة  مليون يورو، إضافةً إلى الموافقة على انتقال لاعب واحد على الأقل (صامويل أومتيتي، أو ، أو عثمان ديمبلي، أو ) من صفوفه إلى النادي الباريسي مقابل استعادة نيمار.

وأشارت الإذاعة إلى وجود عرضٍ آخر يتمثل في استعارة نيمار على أن يتضمن عقد الإعارة بندًا إلزاميًا يتيح إمكانية الشراء بحلول نهاية الموسم.

كما أكدت تقارير إعلامية أن إدارة برشلونة ستعرض على الفريق الفرنسي 100 مليون أورو إضافة إلى كوتينيو من أجل إنهاء الصفقة، حتى وإن كان الأخير مطلوبًا في الوقت الراهن لدى نادي بايرن ميونيخ الألماني، غير أن إدارة البياسجي طلبت 140 مليون أورو، إضافة إلى كوتينيو، وستطلب لاعبًا ثانيًا على غرار راكيتيتش  أو البرتغالي نيلسون سيميدو، بالإضافة إلى لاعبٍ ثالث.

رغبة نيمار

ويرغب نيمار صاحب الـ 27 عامًا في الرحيل عن النادي الباريسي والعودة إلى قلعة “”، وكان قد صرح في مقابلة مع قناة “أو ماي غول” على يوتيوب بأن أجمل ذكرياته كانت فوزه مع برشلونة على باريس سان جيرمان بستة أهداف مقابل هدف، في ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا في نسخة عام 2017.

وفي حال تمت الصفقة وعاد نيمار للبرسا (وهذه رغبته بحسب الصحافة الإسبانية)، فإن أحد هؤلاء اللاعبين (ديمبلي أو غريزمان أو المهاجم الأورغوياني لويس سواريز) سيجلس على دكة البدلاء.

نصيحة ميسي

دخل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة بقوةٍ على خط عودة زميله السابق البرازيلي نيمار، بعدما اشتدت المنافسة بين البرسا وريال مدريد للظفر بخدمات نجم باريس سان جيرمان.

ولا يريد البرغوث الأرجنتيني لصديقه المقرب الانضمام إلى الملكي، ونصحه برفض العرض المقدم من الأخير والموافقة على العودة إلى الكامب نو.

ويُصِّر ميسي على عودة نيمار لارتداء قميص “البلوغرانا”، لاسيما أن علاقتهما ممتازة وهما صديقان مقربان خارج المستطيل الأخضر، ويكنان لبعضهما البعض احترامًا وتقديرًا كبيرين، ودائما ما يظهران سويًا إضافة إلى النجم الأورغوياني لويس سواريز في مناسباتٍ مختلفة.

ومع مكانة ميسي في الفريق وتأثيره على قرارات الإدارة، يبدو أن الأمور قد تُحسم لصالح عودة نيمار إلى كتالونيا، غير أن رغبة البولغا لن تكون العامل الوحيد الذي سيحسم هذه الصفقة المعقدة  فهناك الكثير من الأمور التي ستلعب دورًا هامًا في تحديد الوجهة التي سينتقل إليها النجم البرازيلي.

المنافس شرس

صحيفة “سبورت” الإسبانية كانت قد ذكرت قبل بضعة أيام أن ريال مدريد المنافس الأكبر لبرشلونة، عرض على النادي الباريسي انتقال نيمار مقابل 120 مليون يورو، وشمل العرض أيضًا الموافقة على انتقال الكرواتي لوكا مودريتش إلى النادي الفرنسي.

إدارة نادي ريال مدريد تتجه فعلاً لحسم الصفقة لصالحها، الأمر الذي أكده حتى “سانتي نولا” رئيس تحرير صحيفة “موندو ديبورتيفو” حين قال: “حدسي يقول بأن نايمار سينتهي به المطاف في ريال مدريد”.

ووفقًا للأخبار الكثيرة التي نشرتها صحف مدريد، برشلونة، وفرنسا على حدٍ سواء، فإن إدارة باريس سان جيرمان لا يريد بيع ابن نادي سانتوس إلى برشلونة، ويفضل التعامل مع ريال مدريد في هذه الصفقة، كونه يرغب في الحصول على أكبر قيمةٍ مالية، بدلاً من إدراج لاعبين آخرين فيها ما يخفض من القيمة النقدية.

صحيفة “ماركا” أكدت أن نيمار طلب الرحيل من البياسجي فقط ،ولم يشترط اللعب لأي فريقٍ إسباني، في حين تصر الصحف الكتالونية على أن اللاعب البرازيلي طلب الانتقال إلى برشلونة وليس إلى ريال مدريد، حيث طلب من إدارة فريقه تسهيل المفاوضات مع فريقه السابق كونه يريد – حسب الكتالان- الاجتماع مرة أخرى مع الثنائي ميسي وسواريز.

تكتم نيمار

ورغم كل هذا يرفض ابن مدينة سانتتوس التصريح برغبته تفاديًا لأي طارئ قد يحدث في مفاوضات البارصا والبياسجي، ما يجعله مجبرًا على قبول اللعب في ريال مدريد.

وبسبب رفضه التصريح بهذا، رغم دعوات الكتالان له للقيام بذلك، فإنه من الممكن جدًا أن يكون نيمار قد قبل اللعب مع النادي الملكي الذي يبقى في الوقت الراهن أقصر طريق بالنسبة إليه من أجل مغادرة ناديه.

وكان المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي ليوناردو، قد كشف بأن النجم البرازيلي نيمار لن يكون ضمن قائمة الفريق في أول مباراة له في الدوري الفرنسي أمام “أولمبيك نيم” التي لعبت يوم الأحد الماضي، بسبب المفاوضات الدائرة حول إمكانية رحيل اللاعب عن النادي الباريسي.

ودون أن يشير صراحةً إلى ريال مدريد، وصف ليوناردو المحادثات بين الناديين بأنها “مؤثرة”، وقال يوم السبت الماضي إن النقاشات بين الناديين صارت “أكثر تقدمًا من ذي قبل”، وأضاف أن من المهم “اتخاذ قرار على نحوٍ سريع”.

عرض ضخم

وكانت تقارير صحفية إسبانية كشفت أن نادي ريال مدريد قدم عرضًا ضخمًا لضم نيمار، حيث ذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية أن رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز يعتزم دفع 40 مليون يورو سنويًا لـ نيمار في حال انضمامه لريال مدريد، وهو ما يفوق راتب اللاعب حاليًا في سان جيرمان (نحو 36 مليون يورو، وفقا لوسائل إعلام).

وقالت الصحيفة إنه في حال حدث ذلك، سيكون نيمار ثاني أعلى اللاعبين أجرًا في العالم بعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وعنونت الصحيفة التقرير بعنوان “فلورنتينو يعتزم تغطية نيمار بالذهب”، مشيرةً إلى أن الريال يسعى إلى ضم نيمار لخمسة مواسم.

مهلةٌ لبرشلونة

أكدت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية أن نيمار دا سيلفا لن يقبل التفاوض على الشروط الشخصية مع ريال مدريد إلى غاية 20 أوت المقبل، وبعدها سيفكر جديًا في اللعب مع الميرنغي ما قد يشكل ضربة قوية وموجعة وغير متوقعة للنادي الكتالوني، والأكيد أن هذه المهلة كافيةٌ جدًا بالنسبة لرئيس نادي برشلونة بارتوميو من أجل النجاح في إعادة نيمار إلى بيته القديم في حال كان يرغب فعلا في التعاقد مع نيمار.

أما لو تماطل ولم يتقدم بعرضٍ في الأيام القليلة القادمة، فإنه من الممكن أن يقرر نيمار التفاوض مع الريال حتى قبل حلول الموعد المذكور.

Advertisements

 

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: