رياضة

بسبب الاصابة .. محمد صلاح يغيب عن مباراة الفراعنة القادمة

يغيب نجم كرة القدم ، عن مباراة  يوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 ضد في تصفيات كأس الأمم الأفريقية، بسبب الاصابة التي تعرض لها يوم الجمعة 12 أكتوبر أمام نفس الفريق في .

وأعلن في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي أن المدرب المكسيكي للمنتخب الوطني خافيير أغيري سمح لأفضل لاعب في أفريقيا والدوري الإنجليزي الممتاز بالعودة الى فريقه ليفربول من أجل الراحة.

وفي بيانه، يوم السبت 13 أكتوبر، تحدث الاتحاد المصري عن “إجهاد في العضلة الضامة، حيث تم فحصه طبيا وإجراء أشعة على موضع الشكوى بعد المباراة.

كما تم التواصل بين الدكتور محمد أبو العلا طبيب المنتخب والجهاز الطبي لنادي ليفربول. وتم على ضوء هذه النتائج اتخاذ القرار نظرا لصعوبة لحاق اللاعب بالمباراة المقبلة”.

وكشف بعد المباراة في تصريحات صحفية أن “التشخيص المبدئي لإصابة صلاح وفقا لطبيب المنتخب هو شد قوي في العضلة. الإصابة ليست تمزقا وأعتقد أنها ليست خطيرة لكن الإصابات العضلية تحتاج لأشعة عقب إراحة العضلة وهو ما سيحدث لصلاح”.

وقال محمد أبو العلا طبيب منتخب   إن صلاح أصيب بشد خفيف وسيجري أشعة في أقرب وقت لمعرفة مدة غيابه عن الملاعب، موضحا أن فرص لحاقه بمباراة سوازيلاند الثلاثاء المقبل تعد صعبة.

كان صلاح قد أصيب في الدقيقة 88 من المباراة التي سجل فيها أحد أهداف بلاده من ركلة ركنية، في عضلة فخذه ليخرج من الملعب ويتابع فريقه المباراة بعشرة لاعبين بعد استنفاذ التبديلات الثلاثة.

ومن جانبه أكد الإعلامى أحمد شوبير حارس مرمى منتخب مصر السابق غياب اللاعب الدولى محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، عن مباراة سوازيلاند المقبلة المقرر إقامتها يوم الثلاثاء المقبل،  بسبب الإصابة التى تعرض لها

وكان محمد صلاح قد غادر المباراة أمام سوازيلاند قبل انتهاء اللقاء بدقائق بعد شعوره بشد فى العضلة الضامة.

وأشار شوبير  إلى أن محمد صلاح لن يسافر مع المنتخب إلى سوازيلاند بعد غد الأحد، مؤكدا أن صلاح لن يشارك فى المباراة .

ورفعت مصر رصيدها الى 6 نقاط من 3 مباريات في المجموعة العاشرة، قاطعة شوطا جيدا نحو النهائيات، بالتساوي مع التي تلعب مع ضيفتها يوم السبت 13 أكتوبر.

ويتأهل الى النهائيات القارية صاحبا المركزين الأولين في كل مجموعة باستثناء المجموعة الثانية التي سيتأهل عنها الوصيف في حال بقيت الصدارة للكاميرون، أو المتصدر في حال لم تكن الصدارة من نصيب الأخيرة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين