رياضة

“باريس سان جيرمان” بطلًا لكأس فرنسا للمرة الـ 13 في تاريخه

حقق نادي “باريس سان جيرمان” لقبه الثالث عشر في مسابقة كأس فرنسا لكرة القدم، بعدما نجح المهاجم البرازيلي “نيمار” في تسجيل هدف المباراة الوحيد في مرمى “سانت إتيان”، في النهائي الذي أقيم على ملعب سان دوني في ضواحي باريس.

وهذه المباراة هى المباراة الأولى الرسمية في فرنسا منذ 10 مارس الماضي، إثر تعليق النشاط الكروي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وقد توقف الدوري المحلي في نفس التاريخ، قبل أن يتم الإعلان أواخر أبريل عن إلغاء الموسم وتتويج “باريس سان جيرمان” بطلًا له أيضا.

وعلى الرغم من النقص العددي في صفوف فريق “سانت اتيان”، الذي كان يخوض أول نهائي له في الكأس، منذ أن خسر أمام “باريس سان جيرمان” بركلات الترجيح عام 1982، وجاء هدف نيمار في الدقيقة 13 عندما استغل كرة مرتدة من الحارس ليتابعها في سقف الشباك.

ويخوض “باريس سان جيرمان” نهائي كأس الرابطة يوم السبت المقبل ضد “ليون”، وذلك قبل المشاركة في دوري أبطال أوروبا الشهر المقبل، حيث يلتقي في ربع النهائي مع “أتالانتا” الايطالي.

ومن المؤسف أن فريق العاصمة الفرنسية قد خسر جهود مهاجمه الشهير “كيليان مبابي”، الذي تعرض لإصابة في كاحله إثر تدخل عنيف من “لويك بيران”، قائد فريق “سانت اتيان”، الذي كان يخوض مباراته الرسمية الأخيرة قبل الاعتزال نهائيًا، وتم طرده من المباراة.

وقد كشف “مبابي” عن طبيعة إصابته التي تعرض لها في حديث مع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، الذي حضر المباراة، وسأل الرئيس الفرنسي، “مبابي”، عن وضعه بعد اللقاء: “ماذا حدث؟، هل تعرضت قدمك للكسر؟، هل ستذهب للمستشفى؟”.

فرد مبابي: “إنه شرخ بسيط، لا أعتقد أنني تعرضت للكسر، سأتوجه للمستشفى لإجراء الأشعة”، وغادر بطل العالم 2018 الملعب في الدقيقة 33، بعد هذه الإصابة العنيفة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين