رياضةرياضة عالمية

العالم يترقب أداء أول تحكيم نسائي للقاء السوبر الأوروبي

تتجه أنظار عشاق حول العالم مساء اليوم الأربعاء، إلى ملعب “فودافون أرينا” معقل نادي بشكتاش التركي، والذي يستضيف مباراة .

وتكمن أهمية اللقاء في أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ الكرة الأوروبية التي تجمع فيها مباراة السوبر بين فريقين من إنجلترا.

كما أنه اللقاء سيهد ظهور أول سيدة في التاريخ تحكم مباراة كرة قدم أوروبية كبيرة للرجال، وهو ما يجعل العالم يترقب كيف سيكون أدائها، وهل سيأتي على المستوى المطلوب أم سيكون مخيبًا للآمال.

لا أخاف

من جانبها قالت الفرنسية ستيفاني فرابار، حكم مواجهة السوبر الأوروبي، إنها لا تخشى إدارة اللقاء. وأضافت، في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أن ” الحكام النساء يتدربن لكثير من الوقت ، لذلك فنحن لا تكون لدينا الرهبة لأن لدينا استعداد بصفة دائمة لجميع المباريات”.

وأشارت فرابار إلى أنها أصبحت مشهورة حاليًا بجميع أنحاء العالم، لافتة أيضا إلى أنها أدارت لقاءات في “ليج 1” لذلك فهي تعلم المشاعر والعواطف وكيفية إدارة هذه المباريات والتدرب تحضيرا لمثل هذه المناسبات.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” قد عين ستيفاني فرابار لإدارة مباراة كأس السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي في سابقة تاريخية بالبطولات الأوروبية للرجال.

وستيفاني فرابار صاحبة الـ 35 عاماً حصلت على الشارة الدولية من الاتحاد الدولي لكرة القدم “”، وذلك عام 2011.

والحكمة الفرنسية سبق وأن أدارت المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للسيدات بين الولايات المتحدة وهولندا التي أقيمت في فرنسا الصيف الحالي، كما حظيت بشرف إدارة مباراة نصف نهائي كأس أمم أوروبا للسيدات عام 2017 بين هولندا وإنجلترا، بالإضافة إلى نهائي كأس أمم أوروبا عام 2012 للسيدات تحت 19 عاما التي أقيمت في فرنسا.

وبدأت ستيفاني فرابار مشوارها في عالم التحكيم كحكم مساعد حتى عام 2007 قبل أن تصبح حكم ساحة حتى حصولها على الشارة الدولية عام 2011.

والحكمة الفرنسية هي أول سيدة في التاريخ تدير مباراة كرة قدم للرجال في الدوري الفرنسي، بعدما سبق أن عينها الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لإدارة مباراة ستراسبورج وأميان ضمن منافسات الجولة الـ 34 بالموسم المنقضى.

وستيفاني فرابار هى ثاني سيدة فى التاريخ تدير مباراة بالدرجة الممتازة للرجال فى دوريات أوروبا، بعد الحكمة الألمانية بيبيانا شتاونهاوس.

نهائي مميز

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الكرة الأوروبية التي تجمع فيها مباراة السوبر بين فريقين من إنجلترا. وكانت هذه المواجهة الإنجليزية الخالصة مؤكدة حتى قبل إقامة نهائي دوري الأبطال والدوري الأوروبي وذلك بعد وصول أربعة فرق إنجليزية إلى نهائي البطولتين حيث فاز تشيلسي في نهائي الدوري الأوروبي على أرسنال 4 /1.

فرصة ليفربول

ويسعى ليفربول للحصول على اللقب الرابع في كأس السوبر الأوروبي ومعادلة رقم ريال مدريد، بينما سيحاول تشيلسي مع مدربه الجديد فرانك لامبارد كسر النحس في هذه البطولة والتتويج باللقب الثاني.

وتكون الفرصة سانحة أمام يورجن كلوب المدير الفني للريدز للفوز بلقب كأس السوبر بعدما فقد فرصة المنافسة على هذا اللقب ثلاث مرات سابقة.

واستهل ليفربول رحلته في الدوري الإنجليزي بالفوز الكبير 4/1على نورويتش سيتي فيما خسر تشيلسي صفر / 4 أمام مانشستر يونايتد.

وتوج ليفربول في الموسم الماضي بلقب دوري أبطال أوروبا ليمنح مدربه كلوب فرصة المنافسة على لقب السوبر الأوروبي للمرة الأولى بعد ثلاث محاولات فاشلة لبلوغ هذه المباراة.

وفي المقابل، توج تشيلسي في الموسم الماضي بلقب الدوري الأوروبي ليضرب موعدا مع ليفربول في هذا اللقاء الإنجليزي الخالص على لقب السوبر الأوروبي.

وكان كلوب فشل في ثلاث محاولات سابقة لبلوغ مباراة كأس السوبر الأوروبي مع بوروسيا دورتموند الألماني وليفربول حيث خسر نهائي دوري الأبطال لمرة واحدة مع كل من دورتموند وليفربول كما خسر نهائي الدوري الأوروبي مع ليفربول.

وتغير هذا الحال في الموسم الماضي عندما قاد ليفربول للقب دوري الأبطال بالفوز على توتنهام 2 / صفر في النهائي الذي توج خلاله ليفربول بلقب دوري الأبطال للمرة السادسة.

وصرح كلوب إلى موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) على الانترنت ، قائلا : “كأس السوبر ليس البطولة التي كنت أود مشاهدتها في الماضي… الأمر مختلف تماما هذا العام”.

مصاعب تشيلسي

وتمثل مباراة اليوم اختبارا صعبا لفرانك لامبارد المدير الفني الجديد لتشيلسي والذي سقط في الاختبار الرسمي الأول له مع الفريق بالهزيمة الثقيلة أمام مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي مطلع هذا الأسبوع.

وقال لامبارد، اللاعب الأسطوري لتشيلسي سابقا،: “سنستعيد اتزاننا بعد هذه الهزيمة.. لا نريد بالتأكيد أن نخسر صفر / 4 مجددا. إنها هزيمة مؤلمة”.

وخسر ليفربول أول بطولة يخوضها في الموسم الحالي بسقوطه أمام مانشستر سيتي بضربات الترجيح في مباراة الدرع الخيرية (كأس السوبر الإنجليزي).

وفيما ينظر كثيرون إلى مباراتي الدرع الخيرية والسوبر الأوروبي كمباراتين وديتين أو تكريميتين، يرى جيمس ميلنر نجم ليفربول أن الفوز بهما يضع صاحبه في أجواء رائعة.

وقال ميلنر: “أعتقد أنها مباراة مهمة للغاية. تحتاج إلى التعود على الفوز بهذه البطولات… كأس السوبر بطولة مهمة للغاية… إنها وسيلة جيدة في بداية الموسم”.

وكان ليفربول توج بدوري الأبطال في الموسم الماضي بعد 13 يوما فقط من ضياع لقب الدوري الإنجليزي حيث حل ثانيا في المسابقة المحلية خلف مانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة علما بأن الصراع بينهما على اللقب ظل حتى المرحلة الأخيرة من المسابقة.

وقال سيزار أزبيليكويتا قائد فريق تشيلسي : “كافح ليفربول في أقوى دوري بالعالم حتى اليوم الأخير من المسابقة… فاز ليفربول بلقب دوري الأبطال. ومن ثم ، فإنه فريق يستحق كل التقدير”.

ويفتقد ليفربول في مباراة اليوم لجهود حارس مرماه البرازيلي أليسون بيكر الذي أصيب في ربلة الساق (عضلة السمانة) خلال مباراته أمام نورويتش سيتي في الدوري المحلي.

وتعاقد ليفربول في الأسبوع الماضي مع أدريان حارس مرمى ويستهام السابق والذي سيكون ضمن قائمة الفريق في مباراة اليوم.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: