رياضة

الترجي التونسي ” بطل أفريقيا ” .. للمرة الثالثة في تاريخه

فاز بكأس دورى أبطال أفريقيا للمرة الثالثة فى تاريخه، بعد أن حقق قوزا ثمينا على بنتيجة 3 / 0 فى لقاء إياب ، الذى جمعهما مساء اليوم، الجمعة على .

كان الأهلى قد فاز فى لقاء الذهاب فى برج العرب بنتيجة 3 / 1، قبل أن ينجح الترجى التونسى فى الفوز على ملعبه بثلاثية نظيفة ليتوج بلقبه الأفريقى الثالث ويتأهل لكأس العالم للأندية على حساب الأهلى صاحب الألقاب الثمانية .

وخسر الاهلي بطولة أفريقيا للمرة الثانية على التوالي في المباراة النهائية ، بعدما قدم عرضاً باهتاً وعشوائية واضحة وبلا روح ، واستحق خسارة اللقب للمرة الثانية بعدما سبق وخسر اللقب الموسم الماضي أمام الوداد المغربي.

ولعب الاهلي المباراة بتشكيل مكوّن من : محمد الشناوي – محمد هاني – ساليف كوليبالي – سعد سمير – ايمن اشرف – حسام عاشور – عمرو السوليه – اسلام محارب – وليد سليمان – ميدو جابر ومروان محسن.

فيما ضم تشكيل الترجي ، كلاً من : معز بن شريفية ، أيمن بن محمد – خليل شمام – محمد علي يعقوبي – سامح دربالي ، فوسيني كوليبالي – سعد بقير – غيلان العلالي ، أنيس البدري ، طه الخنيسي ويوسف بلايلي.

وتبادل الفريقين السيطرة على الكرة في وسط الملعب مع تفوق نسبي لأصحاب الأرض اللذين جاءت سيطرتهم دون فعالية حقيقية على مرمى محمد الشناوي، حارس مرمى النادي الأهلي، في الدقائق الأولى من المباراة.

بداية حماسية من جانب الفريقين ولم يستغرق الفريقين وقتاً لجس النبض وتعرض وليد سليمان لإصابة بسيطة غادر على اثرها ارض الملعب لتلقي العلاج قبل أن يعود لأستكمال المباراة.

حاول لاعبو الاهلي أمتلاك الكرة وأبعاد الخطورة عن مرمى محمد الشناوي وقاد سامح الدربالي هجمة خطرة في الدقيقة 11 لكن محمد هاني أنقذ الموقف قبل أن يُسدد غيلان الشعلالي كرة ضعيفة تصل في “يد” الشناوي الذى أمسك الكرة بثبات.

بمرور الوقت نشط أداء الترجي وحاول الوصول كثيراً إلى مرمى الشناوي وأشهر الحكم الأثيوبي بطاقة صفراء لوليد سليمان وأخرى للاعب الترجي فوسيني كوليبالي للخشونة.

وطالب لاعبو الترجي باحتساب ضربة جزاء بعد عرقلة سعد سمير لـ”طه ياسيني الخنيسي لاعبي الترجي لكن الحكم الأثيوبي باملاك تيسيما رفض بعدما أكد له طاقم تحكيم “الفار” بعدم أحقية الخنيسي في الحصول على ركلة جزاء.

الدقائق الأخيرة من الشوط الاول شهدت سيطرة واضحة من الترجي وتعرض محمد هاني لأصابة بسيطة لكنه إستكمل المشاركة ، وسجل سعد بقير الهدف الاول للترجي في الثواني الأخيرة من هذا الشوط مُستغلاً تمريرة سحرية من طه الخنيسي وأودعها في شباك الشناوي مُستغلاً غياب الرقابة من جانب دفاع الاهلي بعدها أطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الاول بتقدم الترجي بهدف نظيف

بدأ الترجي الشوط الثاني ضاغطاً أيضاً مقابل سلبية واضحة من الاهلي الذى فشل في تنفيذ الهجمات المرتدة بشكل يمثل خطورة على مرمى صاحب الأرض.

وسقط عمرو السولية على الأرض للإصابة وتلقي العلاج سريعاً وواصل المشاركة في المباراة .

وسجل سعد بقير الهدف الثاني للترجي في الدقيقة 54 من رأسية جيدة فشل الدفاع الأهلاوي في التعامل معها وترك بقير يُسدد برأسه دون أدنى رقابة .

وخرج ميدو جابر الذى كان أحد نقاط ضعف الاهلي الواضحة وشارك كريم نيدفيد بدلاً منه ، كما شارك صلاح محسن بدلاً من محمد هاني.

حاول الاهلي العودة للمباراة لكن دون جدوى بسبب العشوائية وعدم الأنسجام الواضح بين اللاعبين ودفع كارتيرون بأخر أوراقه ودفع بأحمد حمودي بدلاً من عمرو السولية الذى خرج للاصابة.

وأخطأ حسام عاشور في تمرير الكرة لتصل إلى أنيس البدري الذى أنطلق بالكرة وسدد تصويبة قوية تسكن شباك الشناوي مُحرزاً الهدف الثالث للترجي.

حاول الاهلي العودة للمباراة لكن دون جدوى لينتهي اللقاء بسقوط مروع للأهلي بثلاثية نظيفة ويخسر اللقب الافريقي.

ويعتبر هذا اللقب هو ثالث القاب الترجي بدوري الأبطال بعد نسختي 1994 و2011 واستعاد اللقب القاري بعد غياب 7 أعوام كاملة مع مديره الفني معين الشعباني الذي حقق أول بطولة في مسيرته التدريبية بعد أن تولى دور الرجل الأول خلفاً للمدرب خالد بن يحيى.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين