رياضة

احتجاجات “السترات الصفراء” تؤجل 6 مباريات في الدوري الفرنسي لكرة القدم

أعلنت ، تأجيل ست مباريات ضمن المرحلة السابعة عشرة من البطولة كان من المفترض إقامتها يومي الجمعة والسبت ، بسبب المخاوف من الاضطرابات وأعمال العنف التي تشهدها مناطق فرنسية على خلفية احتجاجات حركة “السترات الصفراء”

وعلى الرغم من إجراءات الرامية لتهدئة الاحتجاجات وتراجعها عن القرارات التي أطلقتها، يتوقع أن تشهد مناطق فرنسية عدة احتجاجات يوم السبت.

وبعد أن بادرت الرابطة الثلاثاء إلى إرجاء مباراتي سان جرمان ضد مونبلييه وتولوز مع ليون، قررت الخميس تأجيل مباراتي سانت إيتيان ضد أولمبيك مرسيليا يوم الأحد

وتأجلت قمة الساحل الجنوبي بين ونيس غدا الجمعة، وقالت الرابطة إن المباراة التي كانت مقررة على ملعب لويس الثاني في أرجئت بعد طلب من حكومة الإمارة المتوسطية “بالتعاون” مع السلطات في دائرة شرطة منطقة “الألب ماريتيم” التي تتضمن .

وقالت رابطة إنها قررت تأجيل مواجهتي تولوز ضد أولمبيك ليون وأنجيه ضد بوردو.

وأشارت صحيفة ليكيب إلى أن مباراة نيم ضد نانت كانت المواجهة السادسة التي يتم تأجيلها وهو ما يعني إقامة أربع مباريات فقط في هذه الجولة من بينها مباراتان يوم السبت ومثلهما يوم الأحد.

وأصدرت الرابطة بيانا الثلاثاء أكدت فيه أنه “بهدف ضمان القدرة على تعبئة كل القوى المتوافرة لها من قوات حفظ الأمن المرتبطة بشكل مباشر مع احتجاجات مطلبية محتملة ستجرى في باريس السبت ،توصلت دائرة الشرطة في باريس، باتفاق مع رابطة دوري كرة القدم ونادي باريس سان جرمان، على تأجيل المباراة المقررة هذا السبت بين فريقي باريس سان جرمان ومونبلييه”.

وواصلت “ستحدد الفرنسي تاريخ المباراة في وقت لاحق”.

ثم ما لبثت أن قررت تأجيل مباراة تولوز وليون للسبب ذاته.

وعلى إثر ذلك، طالب ، بتأجيل جميع مباريات هذه المرحلة “للعدالة الرياضية” وقال في هذا الصدد “أحب أن تسير الأمور المبرمجة بطريقة طبيعية. أما هنا، فحصل تغيير. يجب إرجاء المرحلة بأكملها بحسب مبدأ العدالة الرياضية، لا سيما أن الأمر يتعلق بإيجاد تواريخ عندما نخوض الكؤوس الأوروبية أو إذا كان برنامج المباريات مضغوطا”.

وستحسم لجنة المسابقات في رابطة الدوري تواريخ المباريات التي تم إرجاؤها، لكن مهمتها تبدو في غاية التعقيد لأن البرنامج مضغوط جدا في الوقت الحالي مع اقتراب فترة الاحتفالات بعيدي الميلاد ورأس السنة، يضاف إلى ذلك انطلاق مباريات كأس فرنسا في الأسبوع الأول من كانون الثاني/يناير المقبل.

وشهدت مناطق فرنسية عدة أبرزها باريس، احتجاجات مطلبية في الأسابيع الماضية عرفت باسم “السترات الصفراء”، اعتراضا على السياسات الضريبية والاجتماعية للرئيس إيمانويل ماكرون.

وتحولت هذه الاحتجاجات إلى أعمال شغب في قلب باريس. ودعا المحتجون إلى تظاهرات جديدة السبت، ما سيتطلب تعبئة من الشرطة.

وحتى بعد ظهر الخميس، أبقت الرابطة على ست مباريات هي: نيم مع نانت، رين مع ديجون، غانغان مع أميان، ستراسبورغ مع كاين، وليل مع رينس .

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين