رياضة

إلغاء جائزة الكرة الذهبية لأول مرة منذ 64 عامًا

للمرة الأولى سيمر عام 2020 دون الإعلان عن فائز بجائزة الكرة الذهبية، تلك الجائزة المرموقة الأشهر في عالم كرة القدم، والتي أجبرتها جائحة كورونا على التأجيل لأول مرة في تاريخها الممتد لحوالي 64 عامًا.

فقد أعلنت مجلة “فرانس فوتبول”، اليوم الاثنين، إلغاء جائزة “الكرة الذهبية” لهذا العام بسبب عدم توفر الظروف العادلة للمنافسة بين المرشحين في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونشرت المجلة بيانا عبر موقعها الرسمي أكدت فيه إلغاء جائزة هذا العام لأول مرة منذ تأسيسها عام 1956 بسبب ما وصفتها بـ”الظروف الاستثنائية”.

ظروف غير عادلة

ونقلت وكالة (رويترز) عن باسكال فير، رئيس تحرير فرانس فوتبول، قوله في بيان ”من المنظور الرياضي شهران فقط (يناير وفبراير) من 11 شهرا لتحديد رأي وحسم الفائزين بالجوائز يشكل زمنا قليلا جدا للحكم والتقييم“.

وأضاف ”لا يجب نسيان أن المباريات الأخرى التي لعبت أو ستلعب في ظروف استثنائية (اللعب خلف أبواب مغلقة ومع السماح بخمسة تبديلات)“.

وتأثر موسم 2019-2020 الكروي بوباء كورونا، حيث أجبر الوباء الاتحادات وروابط المحترفين على إيقاف المسابقات المحلية والقارية في مارس الماضي قبل أن تُستأنف بعض هذه البطولات في حين أُلغيت أخرى.

وتوقفت مسابقات الدوري الكبرى في أوروبا منذ مارس وحتى يونيو، وتحولت المراحل الأخيرة من دوري أبطال أوروبا، بدءًا من دور الثمانية، إلى بطولة مصغرة في البرتغال تنطلق الشهر المقبل.

تاريخ الجائزة

والجائزة العريقة التي يصوت عليها الصحفيون وتنظمها المجلة الفرنسية هي جائزة سنوية تمنح لأفضل لاعب كرة قدم في العالم منذ 1956.

ووفقًا لشبكة (CNN) كان اللاعب الإنجليزي ستانلي ماثيوز أول لاعب يُحقق هذه الجائزة عام 1956، وتم منحها للاعبة لأول مرة عام 2018، في حين فاز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بنسخة الجائزة لعام 2019، ويحمل ميسي الرقم القياسي بعدد مرات التتويج بها بـ6 مرات، يليه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الفائز بالجائزة 5 مرات.

ويعد صانع ألعاب ريال مدريد والمنتخب الكرواتي لوكا مودريتش، أول لاعب بخلاف ميسي ورونالدو يحصل على الجائزة منذ عام 2007.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين