رمضان

خواطر رمضانية.. ثواب الصوم

يقول الإمام الغزالي إن الصوم يعادل ربع الإيمان، لقوله صلى الله عليه وسلم “الصوم نصف الصبر”، وقوله “الصبر نصف الإيمان”.

والصوم متميز بنسبته إلى الله تعالى من بين سائر الأركان، وذلك من رواية البخاري “كل حسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به”.

وقد قال تعالى “إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب”، ولان الصوم نصف الصبر فيكون قد جاوز ثوابه التقدير والحساب.

فهل من مشمر لعمل يعدل ربع الإيمان، لا حدود لجزائه ولا لحسناته، يجزي به رب الأرباب من يشاء بغير حساب.

معن الحسيني

دكتوراه في العقيدة والفلسفة الإسلامية

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين