رمضان 2019

خواطر رمضانية.. مراتب الصوم

للصوم ثلاث درجات:

أما فهو كف البطن والفرج عن الشهوات، وهو أول المطلوبات وأبسطها، وبدونها يبطل الصيام، وهو واجب على كل صائم.

وأما فهو كف السمع والبصر واللسان واليد وسائر الجوارح عن الآثام. وصيام الجوارح يعكس خُلق الصائم، الذي يجب أن يتخلق بها لينزه نفسه، ويبتعد بها عن كل ما يعكر صفاءها وتألقها.

وأما فهو صوم القلب عن الأفكار الدنيوية، وكفه عما سوى الله عز وجل، والتعلق به صباحًا ومساءً وفي كل حال.

ويحصل الفطر في هذا بإشغال الفكر فيما سوى الله عز وجل واليوم الآخر، من التفكير بالدنيا وأحوالها وهمومها.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, قَال: “رُبَّ صَائِمٍ لَيْسَ لَهُ حَظٌّ مِنْ صَوْمِهِ إِلَّا الْجُوعُ وَالْعَطَشُ، وَرُبَّ قَائِمٍ لَيْسَ لَهُ حَظٌّ مِنْ قِيَامِهِ إِلَّا السَّهَرُ وَالنَّصَبُ”.

اللهم اجعلنا ممن كان حظهم من الصيام والقيام كبيرًا، وأجرهم عظيمًا، ولا تجعل أعمالنا هباءً منثورًا.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

دكتوراه في العقيدة والفلسفة الإسلامية

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين