تغطيات خاصة

د. ناهد غزول: المرأة العربية تواجه تحديات على 3 مستويات

أقول للمرأة اصمدي ولا تستسلمي لمن يريدون هدم إنجازاتك

رسالة د. ناهد غزول، الأكاديمية والناشطة السورية،في اليوم العالمي للمرأة

“المرأة انتقل دورها من امرأة تقف خلف الرجل، إلى امرأة تتقدم الرجل، وتتحمل مسئولية الأسرة والمجتمع مثله تمامًا.

أقول للمرأة اصمدي في مكانك ولا تستسلمي للقوى التي تحاول أن تسحب منك استقلاليك وحريتك والانجازات التي حققتيها على مدى أكثر من 50 عامًا.

بعض العادات والتقاليد تقتل المرأة جهلًا، فتزوجها صغيرة وتنحرها بحجة جرائم الشرف، وتسلبها حقها في الحرية وتعرضها لأبشع أنواع التعذيب من زوجها حتى لا تصبح مطلقة.

اصمدي واثبتي فالعالم كله وراءكِ، ونحن نساعدك ونطرح مشاكلك ونحاول أن نجد لها حلول عبر المنظمات الحقوقية والدولية.

المرأة العربية تواجه تحديات على 3 مستويات، الأول مستوى التمثيل السياسي، فهو موجود ولكنه هامشي، فالمرأة لا تتولى وزارات سيادية في كافة الوطن العربي.

حينما تستطيع المرأة أن تصل إلى مراكز صنع القرار ستلغي القوانين التي تهمشها، وتضيف قوانين تعزز وجودها ودورها في المجتمع.

على المستوى التعليمي، لا زال العقل الذكوري هو المسيطر ويمنح الأولوية في التعليم للذكور، وفي البلاد التي فيها حروب أو فقر البنت هي أول من يفقد حقها في التعليم.

المستوى الثالث من التحديات هو تزويج البنات تحت سن الـ18، فهن يتزوجن وينجبن وهن قاصرات مما يؤثر على حياتهن وقدرتهن على بناء أسرة وبيت بشكل سليم.

يجب أن تكون هناك تشريعات لحماية حقوق المرأة وتكون ملزمة وقابلة للتنفيذ، ويجب أن تطلع المنظمات الدولية على هذه القوانين وتراقب تطبيقها على أرض الواقع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين