تقاريرفن وثقافةقراءات نقدية

مسلسل “The Simpsons”.. تنبؤات مثيرة بالمستقبل تتحقق بالفعل!

تنبأ بسيدة تخلف ترامب في البيت الأبيض.. فهل تصل المرأة الأمريكية للرئاسة؟

كتب: أحمد الغـر

يستمر المسلسل الكرتوني الشهير “عائلة سيمبسون” ()، في إبهار الجميع، بقدرته على توقع الأحداث قبل وقوعها بسنوات، وقد أصبح من المعتاد عند حصول أي حدث عالمي، أن يذهب متابعو إلى الحلقات القديمة للمسلسل لمعرفة ما إن كان تم التحدث عن الأمر أم لا.

كان آخرها الإدعاء بأن حريق كنيسة نوتردام قد ورد في المسلسل ولو بطريقة غير مباشرة، وقبل أيام قليلة، ادّعى متابعو المسلسل بأن الناشطة البيئية “غريتا تونبرغ” قد ظهرت في المسلسل أيضًا، وقالوا إن ذلك قد حدث منذ 10 سنوات.

فما هي التنبؤات التي نجح المسلسل في كشفها قبل سنوات من حدوثها؟، وكيف لبعض هذه التوقعات، التي كانت تبدو مستحيلة التحقيق أيام عرض هذا المسلسل، أن تصبح حقيقة وبشكل لا يُصدق؟

أشهر عائلة في العالم

مسلسل عائلة سيمبسون يتحدث عن أسرة صغيرة تعيش في مدينة سبرينغفيلد، تتكوّن من الأب “” الذي يعمل في محطة للطاقة النووية في ، والأم “مارج” وهى ربة منزل، وأطفالهم الثلاثة “بارت” و”” و”ماغي”، ولدى العائلة كلب اسمه “سانتا ليتل هيلبر” وقط يُدعى “”.

بدأت فكرة المسلسل مع رسام الكرتون الأمريكي “مات غرينينغ” عندما كان في بهو جيمس بروكس، وقد قام “غرينينغ” بإطلاق أسماء أفراد عائلته علي الشخصيات التي رسمها، وقد ظهرت هذه العائلة لأول مرة ضمن برنامج “تراسي أولمان” في 14 ابريل 1987م.

ثم بدأ المسلسل في الظهور في 17 ديسمبر 1989م، وقد حقق هذا المسلسل نجاحًا بارزًا لا يزال مستمرًا حتى الآن، وإلى جانب نجاحه الكبير، اشتهر المسلسل بالتنبّؤ بالمستقبل، حيث ظهرت عدة أحداث في المسلسل تكررت فيما بعد على أرض الواقع.

توقعات مذهلة

صدم مسلسل “عائلة سيمبسون” المشاهدين حول العالم، بقدرته على توقع أحداث جوهرية قبل وقوعها، ففي عام 2015م، كانت اليونان تواجه أزمة اقتصادية خانقة، وكان من المحتمل طردها من منطقة اليورو في حال عدم تسديدها الديون المستحقة عليها لصندوق النقد الدولي، إلّا أن المسلسل الكرتوني كان قد توقع ذلك قبل 3 سنوات في الموسم 23، وتحديدًا في الحلقة العاشرة، حيث ظهر على الشريط الإخباري في أسفل الشاشة Europe Puts Greece On EBay أي أوروبا تعرض اليونان للبيع على موقع “إيباي”.

كما توقع المسلسل قيام بتشريع فيها قبل نحو 13 سنة من قيام بهذا التشريع بالفعل، في حلقة بعنوان “Midnight Rx” التي بُثت عام 2005م، خلال الموسم السادس عشر منه، فخلال الحلقة تقوم شخصيتا هومر والجد سمبسون بتهريب مخدرات أقل سعرا من في كندا، وخلال وجودهم في كندا، يتعرفان على نظيرهما الكندي، الذي يقدم لهما سيجارة ماريغوانا، قائلا: “إنها قانونية هنا”، يُذكر أن كندا هي أول دولة صناعية تضفي الشرعية على الماريجوانا، بعد حظر استمر قرابة قرن.

اختراعات ومنجزات

توقع المسلسل أيضًا اختراع بعض المنجزات البشرية، وهى التي ظهرت بالفعل لاحقًا، ففي الحلقة الثامنة من موسمه السادس عام 1994م توقع المسلسل توفّر خدمة المصحح التلقائي Autocorrect للرسائل التي تكتبها على الهاتف النقّال، كان هذا الأمر مستحيل حينها، فبالكاد كانت الهواتف آنذاك توفّر خدمة الاتصالات، لكن في عام 2007م أصبح المصحح التلقائي متوفرًا على كل الهواتف الذكية بالفعل.

في عام 1995م، وبينما كان العالم بأسره يجهل ما هو الإنترنت، تنبأ المسلسل في موسمه السابع، بأن يومًا ما سيتمكن الشخص من الاتصال بشخص آخر يقع في الجهة الأخرى من الكرة الأرضية، ورؤيته في الوقت نفسه في اتصال بالصوت والصورة، وهذا ما تحقق قبل عام 2010م، حيث أصبحت تطبيقات عديدة مثل: سكايب وياهو ماسنجر، ثم لاحقًا واتس آب وفيسبوك ماسنجر وغيرها، توفر هذه الخدمة على الهواتف الذكية.

في عام 1995م أيضًا، توقع المسلسل خلال حلقة “زفاف ليزا” وجود الساعة الذكية، تلك التي كان يرتديها خطيب ليزا في المسلسل، وبالفعل أصبحت هذه الساعة الذكية الكرتونية حقيقية بعد 19 عامًا، أي في عام 2014م.

في نفس العام أيضا، تنبأ المسلسل بأن الروبوتات ستتولى مهمة أمناء المكتبات، وهذا ما حصل بعد 21 عامًا بالفعل، إذ عملت روبوتات في جامعة شيكاغو عام 2016م في مكتبة مستقبلية تساعد على العثور على الكتب، وإحضارها إلى القارئ.

وفي حلقة “Lisa On Ice” عام 1994م، طلب “كيرني” من “دولف” أن يكتب ملحوظته على الجهاز الذي يعمل باللمس، وكان على الجهاز رسمة التفاحة الشهيرة الخاصة بشركة “أبل”، رغم أنه في تلك الفترة كانت كل الهواتف في العالم تعمل بلوحة المفاتيح، وتم صنع أول هاتف يعمل باللمس في شركة أبل عام 2000م، وفي حلقة “Bart After Dark” التي عرضت في عام 1996م، توقع المسلسل شكل “iPod” من حيث التصميم، حيث طرحت شركة أبل في عام 2001م أول جهاز بنفس التصميم الذي ظهر في المسلسل.

مستقبل أمريكا

للولايات المتحدة نصيب الأسد من التوقعات في المسلسل؛ ففي عام 2008، في الموسم الـ 20 وتحديدًا في الحلقة الرابعة، يظهر هومر سبمسون وهو يحاول التصويت لـ “باراك أوباما” من خلال جهاز للتصويت الإلكتروني إلّا أن الآلة منعته من ذلك، وراحت تعطي الأصوات للمرشح المنافس له “جون ماكين”. كذلك، تحقق هذا التوقّع أيضًا وتصدّرت عناوين الصحف عام 2012 حالات غش في التصويت الإلكتروني في الولايات المتحدة تمامًا كما حصل مع هومر سبمسون قبل 4 أعوام.

وفي عام 2013م، تم إثارة فضيحة تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكي على العالم، حيث كانت تتجسس من خلال الكمبيوتر والهواتف الذكية على ملايين المستخدمين حول العالم من خلال برامج تجسس ضمن أقراص صلبة في أجهزة الكمبيوتر الشخصي أو أي جهاز آخر، وهذا ما توقعه بالفعل قبل 6 سنوات في فيلم The Simpsons Movie عام 2007م.

كما تنبّأ المسلسل عام 1997م في الحلقة الثالثة من الموسم الخامس الذي يظهر فيه مارج تحاول إقناع ابنها بارت بقراءة كتاب “جورج الفضولي وفيروس إيبولا”، وبعد ذلك سألته إذا كان يرغب في الرسم، فأشار إلى رسمته المُروِّعة محاطة بالدم وبكاء الشمس والغيوم، ولم يتوقع أحد أن في عام 2014م ستواجه أمريكا نفسها أزمة فيروس “إيبولا” التي تنبّأ بها المسلسل.

لكن المذهل أنه قبل وقوع أحداث في الولايات المتحدة، كان المسلسل الكرتوني The Simpsons قد أشار في الحلقة الأولى من موسمه التاسع عام 1997م، إلى هذه العملية الإرهابية من خلال مجلة تحمل كلمة نيويورك، وتظهر رقم 9 الذي يرمز إلى شهر سبتمبر، ورمز البرجين الذي يدل على هدف الضربة من جهة، وعلى الرقم 11 من جهة أخرى.

رئيسًا

قبل 17 عامًا، بينما كان “بيل كلينتون” رئيسًا للولايات المتحدة، تنبّأ المسلسل في الموسم 11 من الحلقة 17 أن الملياردير الأمريكي “دونالد ترامب” قد يتولى سدة الرئاسة، إذ أظهر ليزا سمبسون وهى تتولى سدة الرئاسة في المستقبل بعد رئيس الجمهورية دونالد ترامب الذي ترك البلاد في وضع مالي سيء، وكانت المفاجأة أنه في عام 2015م، ترشح الملياردير “دونالد ترامب” للرئاسة، وأصبح رئيسَا بالفعل عام 2017م.

لكن مع صدق تنبأ فوز ترامب وفي ظل هجومه المتكرر على المهاجرين واللاجئين، تزداد المخاوف مما تم التنبؤ به في الحلقة 23 من الموسم السابع والتي بثت في 5 مايو عام 1996م، حيث تنبأ المسلسل باستفتاء شعبي سيُجرى في الولايات المتحدة لإقرار ما إذا ينبغي ترحيل المهاجرين أم لا.

توقعات تحققت بعد سنوات

في عام 1998م، أظهر المسلسل هومر سيمبسون وهو يكتب ، يظهر فيها رمز جسيم هيغز (Boson de Higgs)، إلّا أن هذه المعادلة لم يتم اكتشافها قبل عام 2012م، والمثير للاستغراب والذهول هو أن المعادلة التي تم اكتشافها كانت مطابقة تمامًا لما كان مكتوبًا على اللوح في المسلسل الكرتوني قبل 14 عامًا.

كما توقع المسلسل في عام 1995م، بإنشاء برج شارد The Shard في العاصمة البريطانية لندن، وهذا ما تحقق بالفعل عام 2009م، وفي عام 1997م تنبأ المسلسل أن البيئة ستعاني كثيرًا في عام 2017 بسبب شركات الطاقة الفاسدة وسيتم بناء قباب لحماية المناطق غير المتضررة.

في حلقة “Lard of the Dance” التي عرضت في 23 أغسطس 1998م، والتي كانت تدور أحداثها حول محاولة هومر وبارت سرقة الزيت المستخدم في الطعام من إحدى المدارس في المدينة، حدث ذلك بالفعل في عام 2011م، عندما تمت سرقة الزيوت المستخدمة في مطاعم St. Louis Wings الشهيرة، وقدرت الخسائر بـ2000 دولار.

عائلة سمبسون وعالم الترفيه

وفي عام 2012م، خلال الحلقة الأخيرة من الموسم 23، ظهرت الليدي غاغا الكرتونية في المسلسل وأدت عرضًا وهي تطير فوق الجمهور، وهذا ما حصل عام 2017م في حفل مباراة (السوبر بول) الأشهر في الولايات المتحدة، حيث قدمت المغنية “ليدي غاغا” عرضًا استثنائيًا، وقفزت في الجو، بينما كانت متدلية بخيوط تمامًا كما صوّرها المسلسل قبل 5 أعوام.

في حلقة When You Dish Upon a Star، يتنبّأ المسلسل عام 1998م بأن شركة الترفيه العالمية “والت ديزني” قد تشتري شركة أفلام فوكس للقرن العشرين، وهذا ما يتحقق بالفعل عام 2017م، إذ وافقت شركة ديزني على شراء الجزء الأكبر من شركة فوكس مقابل 52 مليار دولار.

وفي الموسم الأخير للمسلسل، تنبأ بوصول النجمين “أنجلينا جولي” و”براد بيت” للسّمنة المفرطة، لإطلاقهما العنان في تناول الطعام بسبب طلاقهما المعقّد، وما حدث بالفعل لاحقًا أن النجميين قد انفصلا عن بعضهما البعض.

العرب في المسلسل

خلال إحدى حلقات المسلسل عام 2001م، يظهر بارت سمبسون يقود طيارة مقاتلة ويطلق صاروخًا ليقصف بلد ما في الشرق الأوسط، حيث يظهر على باب سيارة جيب العسكرية علم يشبه كثيرًا علم المعارضة السورية الآن، ولم يتوقع أحد آنذاك أنه بعد 10 سنوات ستنشأ معارضة سورية وتتخذ العلم نفسه الذي ظهر في الحلقة رمزًا لها.

تنبؤات الساحرة المستديرة

خلال الحلقة 16 من الموسم 25 للمسلسل عام 2014م، تم إيقاف نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم بتهمة الفساد في منزل عائلة سبمسون، وبعد سنة واحدة فقط من عرض هذه الحلقة، تم بالفعل إلقاء القبض على نائب رئيس الفيفا “جيفري ويب” في سويسرا بتهمة الفساد والإحتيال.

في كأس العالم 2014م، الذي أُقيم فى البرازيل، توقع المسلسل إصابة أفضل لاعبي السامبا بإحدى المباريات، بل وادعاء التمثيل فيما بعد، ليبتعد عن المباريات القادمة، وهو ما حصل بالفعل بإصابة نيمار، ثم رصد الصحف له بعدها بعدة أيام وهو يسير على قدميه بسهولة، بعدها جاءت الهزيمة التاريخية لمنتخب السامبا على يد الألمان.

مصادفات أم تنبؤات دقيقة

اشتهر الساحران الألمانيان “سيغفريد” و”روي” باستخدامهما النمر الأبيض في عروض السحر، وكان العالم مندهشًا لحسن سلوك هذه الحيوانات المفترسة والخطيرة، إلّا أنه وفي عام 2003م تعرّض الساحر روي لهجوم من النمر الأبيض أثناء تقديم الساحرين عرضهما في لاس فيغاس، وأمضى عدة أشهر يصارع الموت. وكان المسلسل قد توقّع ذلك في الحلقة العاشرة من موسمه الخامس عام 1993م، وأظهر النمر الأبيض وهو يهجم على إحدى الساحرين.

وفى إحدى الحلقات التي تم بثها عام 1994م، كانت “دوريس”، المسئولة عن المطبخ في المدرسة، تستخدم برميلًا كبيرًا به لحم خيول لإعداد الطعام للأطفال، وبعد 20 عامًا تقريبًا، اهتزت أوروبا بسبب فضيحة لم يسبق لها مثيل، بعد أن قامت شركة “سبانجيرو” باستبدال لحوم الأبقار بلحوم الخيول في وجباتها.

آخر التوقعات

منذ أيام قليلة، ادّعى متابعو مسلسل The Simpsons بأن الناشطة البيئية “غريتا تونبرغ” قد ظهرت في المسلسل، وقالوا إنه منذ 10 سنوات تقريبًا، وتحديداً في الحلقة الـ17 من الموسم العشرين، والتي نُشرت بعنوان “الخير، الحزينة والمخدرات”.

في هذه الحلقة تمّ تعيين ليزا لكتابة تقرير حول كيف ستبدو سبرينغفيلد في عام 2059، وفي الحلقة تم ذكر أنه سيُستَخدم الصابون للمشروبات بدلًا من المياه، كما ستحصل حرب عالمية حول قطرة صغيرة من النفط، ومواقف السيارات ستصبح ممتلئة للأبد، والدب القطبي الأخير على كوكب الأرض سوف ينتحر.

وفي الحلقة أيضا، كانت ليزا الصغيرة مليئة بالقلق والاكتئاب والخوف، وأرعبت زملاءها في الصف مع رؤيتها المظلمة للمحيطات التي ترتفع من الاحتباس الحراري، وتحول والأراضي إلى صحراء.

وبعد الخطاب الذي ألقته “غريتا تونبرغ” منذ أيام في الأمم المتحدة، والذي قامت فيه بتأنيب رؤساء وقادة العالم، بدأ الناس بمقارنة لهجتها مع خطاب ليزا الذي ألقته في المسلسل، معتبرين أن غريتا هي نسخة حقيقية من ليزا، وقالوا إن ليزا الصغيرة والذكية والصريحة التي لا تخاف من الكبار، وكل همها هو البيئة والاحتباس الحراري تشبه تماماً الناشطة غريتا.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: