تقارير

كيف يعيد المسلم إحياء ذاته من خلال التغيير الإيجابي؟

المؤتمر الإسلامي الأول: تغيير منظومة الأخلاق نحو الأفضل أساس إصلاح العلاقة مع الله والمجتمع

خاص- راديو صوت العرب

ديربورن- مشيغان – إستبرق عزاوي

“إعادة إحياء المسلم من خلال التغيير الإيجابي” كان محور فعاليات المؤتمر الإسلامي الأول، الذي عُقد يوم السبت الماضي بفندق إدوارد في وسط حضور كبير من جانب أبناء الجالية العربية والمسلمة في وعدد من الولايات المتاخمة لها.

يعد المؤتمر ثمرة تعاون بين ، سي، و(أي، أم، أل، سي) إلى جانب عدد من الجهات الداعمة، كما يعد بادرة مهمة على طريق الإصلاح الروحي والاجتماعي، وهو محاولة فكرية لتنشيط القيم العليا للفرد المسلم وإعادة الوصل بين الإنسان وقيمه الدينية والروحية والأخلاقية، لاسيما أن ثمة الكثير من الإغراءات التي تضج بها حياتنا باتت تهدد الأجيال الشابة التي تعد عصب الجالية ومستقبلها.

لذا كان هذا المؤتمر خطوة لتصحيح مسار بناء الإنسان وإصلاح سيرته ومسيرته، وفي هذا الإطار تضمنت فعاليات المؤتمر جلسات ومحاضرات عديدة باللغتين العربية والانجليزية جمعت بين الفكر والعلم والمعرفة وقراءة موضوعية لنصوص الكتاب والسنة، وركزت على محور كيفية إحداث التغيير نحو الأفضل انطلاقًا من مسلمات روحية وإيمانية.

تقييم الأفعال والسلوكيات

شهدت الجلسة الأولى للمؤتمر عدة محاضرات ألقيت باللغة الانجليزية، وكانت المحاضرة الأولى منها مخصصة للحديث عن التغيير الايجابي الذي ينطلق من خلال الرغبة والسلوك النفسي لدى الشخص، وألقاها الإمام محمد المثيل، الذي حاول خلالها توضيح بعض التطبيقات العملية التي تساعد في إيصال فكرة التغيير الايجابي لدى الإنسان.

كما كانت هناك محاضرة بعنوان (نظرة إلى الداخل) للإمام القادم من الشيخ عبد الله وحيد، دعا خلالها إلى العودة إلى تصحيح العلاقة بين الإنسان وربه، من خلال التقييم الشامل لجميع الأفعال والسلوكيات، والتغلب على كل ما فيه غواية، وتبني مبدأ التغيير بما ينفعنا روحيًا وينعكس اجتماعيًا على العلاقة بين أفراد المجتمع.

صفاء النية

كما ألقى محاضرة شيقة، تحدث خلالها عن مفهوم النية عند الإنسان، مسندًا حديثه إلى الكتاب والسنة، مؤكدًا على ضرورة صفاء النية لدى الإنسان كي يشرع في عملية التغيير الإيجابي، وملاحظة السلبيات التي تحيط بجوانب عديدة من حياته، والعمل على تصحيح مسار السلوك الإنساني، من خلال توفر النية الصادقة، والعودة إلى طريق الإيمان والصدق، مؤكدًا على ضرورة تحرير العقل ومواجهة الظواهر السلبية بشكل مسئول، والاهتمام بالقراءة والمعرفة لاكتساب الوعي في التعامل مع مختلف التحديات.

الاستقرار النفسي

وألقت المختصة في مجال الصحة الذهنية والنفسية هالة بناني محاضرة عن أهمية تكامل الصحة البدنية والروحية والنفسية والذهنية، واستعارت البناني خلال محاضرتها نماذج عملية من الحالات التي قامت بمعالجتها خلال مسيرتها المهنية، مؤكدة على ضرورة الاهتمام بصحة أبنائنا وبناتنا، وقالت إن مسؤولية ذلك تقع على الأهل وأولياء الأمور، الذين يجب أن يضطلعوا بأدوار توعوية وتربوية أساسية في حياة الأبناء، بهدف تحقيق الاستقرار النفسي لدى الأبناء، من خلال إبقاء جذوة الأمل متوهجة داخلهم.

 منظومة الأخلاق

كما ألقى محاضرة بعنوان (مفتاح الجنان)، تركزت حول مفهومي (الخُلق والخَلق)، وكيفية الوصول إلى مستوى أخلاقي يؤهلنا إلى نيل رضا الله تعالى، وضرب الكثير من الأمثلة الحياتية التي تعج بها أروقة كثيرة في حياتنا، بدءً من البيت ومرورًا بالمسجد، مناشدًا الجميع بأن يتفقهوا مفهوم الخُلق، بوصفه الركيزة الأساسية للإنسان في التعاطي مع مختلف المواقف الإنسانية في المجتمع، فضلاً عن كونه أبرز العوامل التي تحدد شخصية المرء وجوهره، وطبيعة علاقته بالخالق عز وجل، مبينًا أن التغيير نحو الأفضل في منظومة الأخلاق هو مطلب جوهري لإصلاح العلاقة مع الله تعالى.

 العودة لمفاهيم القرآن

كما شهد المؤتمر مشاركة للباحث في الشؤون الدينية عبيد الله آفن، والذي كانت محاضرته حول السعي إلى القرآن، وتمحورت حول ضرورة العودة إلى مفاهيم ، ومعانيه التي تنطوي على نظام إصلاح شامل، وعدالة اجتماعية شاملة، لاستنباط الفهم الحقيقي والعميق لأصول الدين، ولمنهج الحياة المعتدلة، التي تستقيم باستقامة علاقتنا الروحية بالله تعالى. وتحدث عبيد الله عن قصة إسلامه، وأبرز محطات التغيير التي شهدتها حياته منذ كان صغيرًا، حيث اعتنق الإسلام في مراحل مبكرة من طفولته.

 بلوغ التميز

وفي سياق متصل ألقى ،القادم من ، محاضرة بعنوان “بلوغ التميز”، ركز خلالها على كيفية وصول الإنسان الذي يبتغي رضا ربه إلى مستوى من التميز في سلوكه وعمله، وتقواه ونزاهته، والتزامه بدين الله الحق، من خلال أداء الإنسان في الوسط الاجتماعي والمهني، فضلاًعن أدائه الديني، الذي لابد له أن ينبع من رغبة حقيقية في طاعة الله تعالى.

 

 إحياء الهوية العربية المسلمة

وفي أعقاب ذلك ألقت الأستاذة عائشة برايم محاضرة بعنوان “هوية الشباب المسلم في الغرب”، حيث دعت من خلالها إلى إعادة إحياء الهوية العربية المسلمة، من خلال توجيه الأسئلة الجوهرية إلى أنفسنا، مثل: من نحن؟ وكيف يمكن لنا أن نثبت وجودنا كمسلمين؟، وهل هويتنا تُحددها المعايير الإثنية والقومية؟، أم أن هويتنا الدينية وما نقدمه من أعمال وما نحمله من مواهب لخدمة المجتمع هي ما تحدد هويتنا؟

واستعارت الأستاذة عائشة العديد من الأمثلة العملية الموجودة ضمن فضاء حياتنا، ودعت إلى تجديد الحالة الإيمانية لدى الشباب، وغرس المفاهيم الإسلامية السمحة في نفوسهم.

تحقيق العدالة

ومن المشاركين في أعمال المؤتمر الإسلامي المحامي خليل ميك، الذي يعد من مؤسسي إحدى المنظمات المعنية بالحقوق المدنية، والتي تضطلع بدور قانوني يُعنى بدعم من يقع عليهم الظلم من أبناء الجاليات المسلمة، الذين يتم اعتقالهم بشكل عشوائي، بسبب شيوع ثقافة الإسلاموفوبيا في المجتمع الأمريكي ومجتمعات غربية أخرى، وقد تحدث المحامي خليل ميك عن تجربته وتجربة منظمته التي تم تأسيسها عام 2001، وأبرز المهام الحقوقية التي تصدت لها المنظمة بهدف تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية للمظلومين. وأكد أن أمريكا هي بلد تسود فيه قوة القانون، وأن من يشعر بالظلم بإمكانه السعي الجاد لنيل حقه عبر القنوات القانونية، وشدد على أن العدل يعني السلام، وأن مبدأ العدالة هو أساس الإسلام كدين ومنهج.

 

التغيير كمطلب شرعي

أما الجلسة الثانية فتضمنت محاضرات باللغة العربية ومنها محاضرة للشيخ عبد الحميد سالم بعنوان (التغيير بين الواقع المنشود والأمل المفقود)، والتي تناولت مبدأ التغيير ومتى يكون مطلبًا شرعيًا، ومتى يكون مذمومًا، مستندًا إلى ما ورد في الكتاب والسنة، مؤكدا ً على أن التغيير حالة مطلوبة حينما يعاني المجتمع من خلل ويكون بحاجة إلى إعادة إحياء القيم الروحية والأخلاقية للمضي قدمًا في مسيرة المجتمع الإسلامي، وفق منهج أخلاقي وروحي يحقق الاستقرار والتطور.

 تنشئة الأبناء

كما شارك الشيخ عبد الرزاق السيد، مرشد مركز معاذ بن جبل في مدينة هامترامك، بمحاضرة بعنوان (أبناؤنا بين تكريم الإسلام وضعف الالتزام)، ركز خلالها على الاهتمام ببنية الأسرة وتماسكها، وقدرتها على تنشئة أبناء يتمتعون بالأخلاق الحميدة والإيمان والتقوى، لتجنيبهم الوقوع في شراك الانحراف الأخلاقي، المتمثل في إدمان تعاطي المخدرات، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل فاحش وغير أخلاقي، مشددًا على ضرورة وجود أسرة متماسكة عمادها الحب والتفاهم والتقوى.

وتحدث الشيخ عبد الرزاق حول الكثير من المواقف والمشكلات التي تعاني منها بعض الأسر بسبب انتهاج أبنائها طريق الانحراف السلوكي والأخلاقي، ملقيًا اللوم على الآباء والأمهات في عدم إيلاء الاهتمام الكافي بأبنائهم، الذين هم بحاجة إلى تنشئة صالحة ليتفادوا المشكلات من هذا النوع.

السعادة الزوجية

كما شارك الشيخ حمود عفيف، مرشد مركز ديكس الإسلامي ومسئول الجمعية الأمريكية العربية، بمحاضرة بعنوان (مقومات السعادة الزوجية)، تحدث خلالها عن المشكلات الاجتماعية التي تعاني منها الجالية العربية، لاسيما في قضايا الزواج، وبناء الأسرة، وطبيعة العلاقة بين الزوج والزوجة، مؤكدًا على ضرورة حسن الاختيار عند الإقدام على خطوة الزواج، موضحًا أبرز العوامل التي تتسبب في فشل العلاقات الزوجية، كما سلط الضوء على الثقافة المادية، التي أصبحت تتحكم في الكثير من التعاملات الخاصة بالزواج.

انحرافات الشباب

وفي إطار الحديث عن مشكلات الأسرة والأبناء، شارك الباحث الاجتماعي والنفسي عبد الوهاب علامة في أعمال المؤتمر، حيث ألقى محاضرة بعنوان (انحرافات الشباب)، أوضح خلالها طبيعة التغيير السلبي الذي قد يطال عدد من الشباب بسبب انتهاجهم سبيل الانحراف عبر الدخول في عالم المخدرات بأصنافها المختلفة، مؤكدًا على ضرورة المتابعة المستمرة من قبل أولياء الأمور لأبنائهم، ورصد أبرز التغيرات السلوكية التي قد يلاحظونها على أبنائهم، بهدف التحرك العملي، ومواجهة تلك الحالات بحس مسئول، وإنقاذ أبنائهم قبل تفاقم الأمر. وذكر بأن تخصيص وقت كاف، والتواصل الاجتماعي والعاطفي مع الأبناء، من شأنه إبعادهم عن مشاكل من هذا النوع، موضحًا بعض العلامات التي يمكن اعتبارها أعراضًا تنبئ عن وجود مشكلات عند الأبناء. يذكر أن الباحث الاجتماعي والنفسي عبد الوهاب علامة يعمل في مجال مكافحة المخدرات في أكثر من بلد.

مشاركات الضيوف

وفي القسم الأخير من المؤتمر ألقيت العديد من الكلمات من جانب ضيوف المؤتمر أكدت في مجملها على ضرورة التصدي لمشكلات الجالية العربية والمسلمة، ولاسيما مشكلات الشباب، وذلك من خلال إعادة إحياء القيم الروحية والإيمانية، وتعزيز التعاون بين أفراد المجتمع بدءً من الأسرة.

وفي ختام المؤتمر شارك بكلمة أكد خلالها أهمية التغيير في حياة المجتمعات، وذلك لتحقيق الأداء الأفضل الذي ينعكس بشكل إيجابي على المجتمع.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين