تقاريرفن وثقافة

طلاق الفنانين.. مسلسل رومانسي ونهايات حزينة

مروة الحمدي- تحظى الأخبار التي تتعلق بحياة الفنانين بمتابعة كبيرة من جانب الجمهور، وتزداد المتابعة إذا كان الخبر يمس الحياة الشخصية للمشاهير، خاصة تلك التي تتعلق بقصة حب أو ارتباط فنان وفنانة، أو مشكلات وخلافات أسرية تخصهم، بما في ذلك الخلافات التي تؤدي إلى الانفصال والطلاق.

وغالبًا ما يكون لدى الجمهور شغف وتساؤل بشأن قصص علاقات الفنانين التي تبدأ في منتهى الرومانسية، وتتحول فجأة لمأساة عاطفية تنتهي بالانفصال والطلاق.

وشهدت الآونة الأخيرة طلاق عدد كبير من الفنانين والفنانات، بعضهم انفصل في هدوء مفضلين الاحتفاظ بالأسباب لأنفسهم، والابتعاد بحياتهم الشخصية والخاصة عن الإعلام والصحافة.

بينما لم يبالي البعض الآخر بذلك، وأصبحت قصص خلافاتهم وطلاقهم تملأ شاشات وصفحات وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، فيما تطور الأمر بين فنانين آخرين ليصل إلى المحاكم وساحات القضاء.

في هذا التقرير نرصد لكم أبرز حالات انفصال وطلاق الفنانين والفنانات التي شغلت الرأي العام قديمًا وحديثًا، وأسباب حالات الطلاق.

مصطفى فهمي وفاتن موسى

البداية مع الفنان مصطفى فهمي، الذي تصدر اسمه مواقع التواصل الاجتماعي بعد انفصاله بشكل مفاجئ عن زوجته الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، بعد زواج دام 6 سنوات.

الخبر كان بمثابة مفاجأة كبيرة للجمهور ولفاتن موسى التي قالت إنها تلقت نبأ طلاقها غيابيًا من مصطفى فهمي أثناء تواجدها في لبنان، مشيرة إلى أنها علمت بخبر طلاقها عن طريق المحامية سناء لحظي، والسوشيال ميديا.

وقالت فاتن موسى في بيان عبر حسابها الرسمي بموقع إنستجرام: “علمت بالطلاق الغيابي منها ومن السوشيال ميديا، وتفاجأت بالخبر تماماً مثلي مثل كل الجمهور والساحة الإعلامية”.

وكانت سناء لحظى، محامية الفنان مصطفى فهمي، قد أكدت خبر انفصال موكلها عن زوجته فاتن موسى، موضحة أن الطلاق تم بشكل رسمي، مشددة على أن الأسباب تخص الثنائي، وأن مصطفى فهمي لا يريد التحدث في هذه الأمور لأنه يعتبرها شيئًا خاصًا ولا يفضل أن تكون على الملأ.

وتزوج مصطفى فهمى من فاتن موسى، عام 2015، وفى شهر ديسمبر من عام 2017 أعادا إقامة حفل زواجهما مجدداً في لبنان. إلا أن الوضع ازداد سوءا في الفترة الأخيرة، وبدأت الاتهامات المتبادلة بينهما، ووصل الأمر للسلطات والمحاكم، بعد أن اتهمت فاتن موسى مصطفى فهمي بتبديد منقولاتها والاستيلاء على ممتلكاتها، في حين قاضاها مصطفى فهمي بتهمة السب والقذف والتشهير.

من جانبها قامت فاتن موسى بتحرير محضر ضد مصطفى فهمي اتهمته فيه بترويعها، وذلك بعد أن وضع أفراد أمن على مدخل شقة الزوجية التي مازالت متواجدة فيها لحين الانتهاء من شهور العدة. وأكدت أن النيابة العامة قررت استدعاء فهمي للمثول أمامها لسماع أقواله في التهم المنسوبة إليه.

فيما كشفت إيناس فوزي، محامية فاتن موسى، أن أحد الأسباب الخفية للطلاق، هو رغبة فاتن موسى في إنجاب أطفال منه. وأكدت في تصريحات لـ “إي تي بالعربي”، أن رغبة موكلتها في الأمومة هي أحد الأسباب التي أدت للانفصال، مؤكدة أن مصطفى فهمي رفض الأمر أكثر من مرّة، وكان يحاول التهرب.

وأشارت إلى أن إصرار موكلتها على الإنجاب بعد 6 سنوات من الزواج، دفع مصطفى فهمي إلى تطليقها أثناء تواجدهما في لبنان. وفقًا لصحيفة “البيان” اللبنانية.

هالة صدقي.. طلاق غيابي

فاتن موسى لم تكن الأولى من المشاهير التي تم طلاقها غيابيًا، فد سبق وأن ثارت حالة من الجدل بعد إعلان سامح سامي، زوج الفنانة هالة صدقي، طلاقها من خلال بثّ مباشر من مكان إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية، موضحًا فيه أنه يطلقها أمام العالم.

وفي تعليقها على فيديو طلاقها قالت الفنانة هالة صدقي في تصريحات لصحيفة «الوطن»، «دا عايز يتشهر على قفايا، إحنا مسيحيين يا جماعة، هو فيه حاجة عندنا اسمها طلاق، مفيش في مصر حاجة لينا اسمها طلاق، ولا أنه يطلق على الهوا كدا، عايز يطلق لازم يجيلي من أمريكا يطلقني هناك دا الحل الوحيد».

وأضافت أن رد فعل زوجها سامح سامي جاء بسبب ما كشفته عن تفاصيل خلافهما في الحلقة التي تم عرضها لها مع المخرجة إيناس الدغيدي في برنامج «شيخ الحارة»، حيث أنه يريد أن يتستر على ما فعله في حقها هي وأولاده.

وكانت هالة قد قالت خلال البرنامج: «طول الوقت زوجي بيخوني، طول الوقت بأتعرض منه لخيانات ومازلت حتى هذه اللحظة، وعندما يأتي إلى مصر لا يسأل عني أنا وأولاده بسبب أنه يكون مع عشيقاته».

رجاء حسين.. طلاق بعد 51 عامًا زواج

ومن أخبار الطلاق المفاجئة للجمهور الخبر الذي أعلنته الفنانة رجاء حسين، حيث أعلنت انفصالها عن زوجها الفنان سيف عبد الرحمن في شهر فبراير الماضي، وذلك بعد زواج استمر 51 عامًا، وقالت إن الانفصال جاء بعد وفاة ابنهما كريم قبل سنوات.

وجاء الإعلان خلال لقاء أجرته رجاء حسين في برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا”، الذي يذاع على قناة cbc، قالت فيه “استحملت لحد وفاة ابني كريم، وخدت قرار الانفصال لأن اللي كنت خايفة عليه راح خلاص، وتحملت الحياة الزوجية لمدة 51 عامًا، بكل ما فيها من مشاكل وصعاب”.

وأضافت: “تحملت لسنوات فكرة إن الرجل يفعل ما يحلو له، لكن المرأة لا يمكنها فعل ذلك من أجل الأولاد، والمرأة العاقلة تهتم بأسرتها وتضعها في المقام الأول قبل قلبها، وسيف رجل طيب ومحترم، ولما تزوج امرأة أخرى كنت على تواصل مع زوجته”.

وتزوجت رجاء حسين وسيف عبدالرحمن بعد قصة حب جمعتهما على خشبة المسرح، حيث تعرفت عليه عندما جاءت به الفنانة سناء جميل لتعرّف الموجودين عليه كفنان صاعد، وبعدها اعترف لها بإعجابه بها من قبل أن يلتقيا، ليتطور الأمر إلى قصة حب بينهما تكللت بالزواج، وأنجبا طفليهما كريم وأمل.

أصالة وطارق العريان

ومن قصص الزواج التي شهدت نهاية حزينة قصة المطربة أصالة والمخرج طارق العريان. حيث أعلنا عن انفصالهما في مطلع عام 2020 بشكل رسمي، دون أن يفصحا عن سبب الطلاق الذي صدم الكثير من محبيهما، خاصة وأن علاقتهما الزوجية كانت قوية وأثمرت على طفلين.

وأعلنت أصالة انفصالها الرسمي عن طارق العريان برسالة عبر انستجرام، وطلبت من الجميع احترام خصوصية حياتها وعدم الخوض في الأسباب من أجلها ومن أجل طفليهما. لكن المطربة الكبيرة عادت وكشفت عن سبب الطلاق في تصريحات لبرنامج “حبر سري” ردت فيها على أنباء ترددت حول أن الانفصال كان بسبب ممثلة سورية، أو بسبب خيانته لها.

وقالت أصالة خلال اللقاء: “الله وحده هو اللي يعلم أنا اتخانت كام مرة، دي حاجة في علمه هو، أنا ما بعرف، لكن لو على اللي أنا اكتشفه.. أنا في الجوازات اتخانت كتير.. حالي حال كتير ناس.. في أول مرة ما كنت عارفة شو أسوي، لكن تاني مرة كنت عارفة إيه اللي المفروض أعمله..  أنا وطارق انقطع الود بينا وما في بينا حياة”.

جدير بالذكر أن أصالة تزوجت أول مرة من أيمن الذهبي، وفي المرة الثانية تزوجت من المخرج طارق العريان، وبعد انفصالها عنه تزوجت من الشاعر العراقي فائق حسن. وخلال البرنامج طلبت منها المذيعة توجيه رسالة لكل واحد منهم، فماذا قالت؟

شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب

ومن أحدث أخبار الطلاق في الوسط الفني انفصال المطربة شيرين عبد الوهاب والمطرب حسام حبيب. فقد أصدرت شيرين بيانًا صحفيًا أكدت فيه انفصالها عن حسام حبيب، لتحسم بذلك الجدل المثار حول هذا الأمر.

وجاء نص البيان كالتالي: “في ضوء ما تم تداوله من أخبار حول انفصال النجمة شيرين عبد الوهاب عن زوجها حسام حبيب، أعلنت النجمة شيرين، أن الانفصال وقع بالفعل، موضحة أن أسباب الانفصال تخصها وحدها ولا داعي للخوض في تفاصيل حياتها الشخصية.

وكانت الأزمة بين شيرين وحسام قد بدأت بعد قيام الإعلامية نضال الأحمدية في يونيو الماضي بتسريب تسجيل صوتي لوالد حسام حبيب يكشف فيه تدبيره مكيدة لزوجة نجله، مشيرًا إلى أن حسام يستغلها ويريد أموالها فقط.

ولكن الثنائي ردا بقوة على التسجيل رافضين ما جاء فيه، وأكدا على استمرار علاقتهما، وعلى أنه لا صحة لتسريب والد حسام، بأن الأخير.

وبعدها انتشرت أنباء عن انفصالهما بعد تغريدة لنضال الأحمدية على تويتر قالت فيها، تقول فيها: “شيرين طلقت حسام حبيب”، وتزامنًا مع ذلك تم تسريب أحدث أغاني شيرين بعنوان “ملكش مكان” وفسر البعض بأن كلماتها موجهة لحسام.

وبعدها خرجت شيرين في حديث هاتفي مع نضال الأحمدية قالت فيه: “أنا حاليًا بأبنى شيرين جديدة، والآن أنا لست مستعبدة ولا محتلة، ولن أقبل أن أكون هكذا مرة أخرى”، لتعلن بعد ذلك الطلاق رسميًا.

انفصال نانسي وأسما وأمينة

من حالات انفصال الفنانين التي تم الإعلان عنها مؤخرًا إعلان الفنانة الشابة نانسى صلاح، فسخ خطبتها من المخرج سامح عبد العزيز، حيث كتبت عبر حسابها بموقع “فيس بوك”: “قسمة ونصيب الحمد لله على كل حال.. نقطة ومن أول السطر”. فيما حرص عدد من أصدقائها ومتابعيها على دعمها من خلال التعليقات، قائلين: “ربنا يعوضك خير ويرزقك بالشخص المناسب اللى يستاهلك متزعليش”.

كما أعلنت أسما، نجلة الفنان شريف منير انفصالها عن زوجها الفنان محمود حجازي، عبر حسابها على فيس بوك، وكتبت قائلة: “ياريت بعد إذنكم تحترموا خصوصية الموقف من غير شائعات ولا اجتهادات ولا أسئلة، محصلش نصيب بكل احترام، ربنا يكرمنا إحنا الاثنين، بس كده مفيش أي تفاصيل تانية، إحنا كان في بينا عشرة وعيش وملح، وأكيد مش هنتكلم في تفاصيل بيتنا”.

أيضًا أعلنت الفنانة أمينة خليل فسخ خطبتها لرجل الأعمال عمر طه، وقالت: “قدر الله وما شاء فعل”، موضحةً أنها تأثرت بعد انتهاء الارتباط، لكنها على يقين بأن الله سيعطيها شيئا أفضل.

وأضافت أن الزواج بفنانة أمر صعب على بعض الرجال، وأنه يحتاج إلى رجل قوى جداً ليتحمل الأمر، حيث إن الحياة في هذه الحالة لا تكون سهلة، ورأت أن بعض الرجال لا يقبلون أن تكون الزوجة أكثر شهرة، مشيرةً إلى أن الأمر يرجع لشخصيته، فهناك رجال يتحملون هذا الوضع، ورجال آخرون لا يتقبلونه.

أسرع حالات الطلاق

هناك العديد من حالات الطلاق بين الفنانين والفنانات وأزوجهم التي حدثت بأسرع مما قد يتخيل البعض، فبعضها حدث بعد ساعات أو أيام أو أشهر من إعلان الزواج.

ومن أمثلة هذه الحالات، وفقًا لموقع “اليوم السابع“، ما حدث مع الفنانين الكبيرين رشدى أباظة وصباح، حيث انفصلا بعد يوم واحد فقط بسبب تردد الشائعات حول أن الشحرورة أخذته من زوجته الأولى سامية جمال التي كانت لا تزال زوجته.

وقيل إن رشدي سافر مع صباح إلى لبنان لتصوير أحد الأفلام، وهناك تزوجا بعد أن أخبرها أنه انفصل عن سامية جمال، الأمر الذي اكتشفت صباح أنه كذبة، بعدما سافرت إليهما الفنانة سامية في صباح اليوم التالي لتنهي هذا الزواج.

وكذلك الفنانين نورا وحاتم ذو الفقار، اللذين لم يستمر زواجهما إلا 5 أشهر فقط، وتم الطلاق بعدها بشكل رسمي. أما الفنانين مى سليم ووليد فواز فقد انفصلا بعد 25 يوما فقط من الزواج، أي قبل أن ينتهي شهر العسل، وحذث الانفصال عقب بعض التعليقات والتوبيخات بينهما على السوشيال ميديا .

بينما تزوجت الفنانة ياسمين كساب من جراح روسي الجنسية أشهر إسلامه ليتزوج منها، لكن لم يستمر هذا الزواج لأكثر من 3 أشهر.

وتزوجت الفنانة إيناس النجار من رجل أعمال يدعى محمد محفوظ، لكن هذا الزواج لم يستمر سوى شهر واحد فقط، وحدث الانفصال بسبب تدخل زوجها في عملها ورغبته في تركها للتمثيل.

كما انفصل الفنانين هنا شيحة وأحمد فلوكس بعد زواج استمر لمدة 9 أشهر فقط، وقالت هنا إن السبب في الانفصال هو اختلاف في وجهات النظر.

طلاق قبل الزفاف

كما شهد الوسط الفني العديد من حالات الطلاق السريع للفنانين بعد عقد القران وقبل حفل الزفاف، ورصدت صحيفة «المصري اليوم» عدة حالات من هذا النوع، ومن بينها حالة الفنانة ناهد السباعى التي تم عقد قرانها على رجل الأعمال محمد عبدربه، وقبل إقامة حفل الزفاف بساعتين فقط خرجت لتعلن انفصالها وإلغاء حفل الزفاف.

وقالت ناهد إنه «لا خلافات مباشرة وقعت بيني وبين محمد عبدربه، بل اتخذنا قرار الانفصال بالاتفاق، ومن منطلق عقلاني». وتابعت: «البعض وصفونا بالمجانين، لكننا وجدنا في المقابل أن استمرار علاقتنا مستحيل».

ومن بين هذه الحالات أيضًا قصة انفصال الفنانة حلا شيحة والمطرب هاني عادل عام 2006، حيث بدأت علاقتهما بقصة حب كبيرة، وتم عقد قرانهما بالفعل وقاما بتحديد موعد حفل الزفاف، ولكن قبل أيام قليلة من إقامة الحفل تفاجأ الجميع بإعلان انفصالهما دون ذكر أي أسباب.

نفس الأمر حدث مع الفنانة الشابة منة عرفة وزوجها محمود المهدي، حيث تم عقد قرانهما بعد قصة حب، لكن قبل عقد الزفاف أعلن محمود المهدي انفصاله عنها بشكل مفاجئ، وأكدت منة منة عرفة خبر الانفصال قائلة: «كل شيء قسمة ونصيب.. تم الانفصال وربنا يوفق الجميع».

طلاق في المحاكم

بعض حالات الطلاق بين الفنانين لم تقتصر على الانفصال في هدوء، وإنما تطورت الخلافات بينهما سواء قبل الطلاق أو بعده لتصل إلى ساحات المحاكم والقضاء، وفقًا لـ”بوابة الأهرام

ومن أشهر حالات الانفصال في الوسط الفني والتي وصلت إلى ساحات المحاكم حالة المطرب أحمد سعد والفنانة سمية الخشاب، وكان الثنائي قد أعلنا زواجهما بعد قصة حب رومانسية شهدها الجمهور.

وبعد فترة أعلن الفنان أحمد سعد فجأة عن طلاقه من الفنانة سمية الخشاب، لتحدث بعد ذلك خلافات كثيرة بينهما، بدأت في ظهور كل منهما في البرامج التليفزيونية، وتوجيه الاتهامات لبعضهما البعض، وانتهى الأمر باللجوء للقضاء.

كما أعلنت الفنانة

 سارة نخلة رفع قضية خلع ضد زوجها الفنان أحمد عبد الله محمود، والتنازل عن كافة حقوقها الزوجية في مقابل الحصول على طلاقها وحريتها حسب قولها، وذلك بعد عام ونصف من نشوب الخلافات بينها وبين زوجها التي وصلت إلى ساحات المحاكم وصدور حكم بحق زوجها بالسجن لعامين لعدم سداده إيصال أمانة لصالح زوجته .

كما لجأت الفنانة “ساندي” للخلع من زوجها السابق حسام بدران بعد أن تعرضت لسوء المعاملة وتهديدات لها بنشر صور خاصة ورفضه الطلاق.

أما المطربة شاهيناز فقد أعلنت طلاقها من زوجها واتهمته بالتعدي عليها وإصابتها ومنعها من رؤية ابنها. فيما لجأت الفنانة إيمان العاصي لخلع زوجها رجل الأعمال نبيل زانوسي بعدما اتهمته بخطفها والاعتداء بالضرب عليها وهي حامل بسبب طلبها الطلاق منه.

طلاق في زمن الفن الجميل

ولأن زمن الفن الجميل سيبقى عالقًا في أذهاننا، ستبقى أيضًا قصص الحب والزواج والطلاق الخاصة بفناني هذا الزمن في ذاكرتنا، خاصة قصص الانفصال والطلاق لفنانين كبار، كان خبر انفصالهم صدمة للوسط الفني والجمهور، وفقًا لصحيفة “الفجر“.

من بين هؤلاء قصة شويكار وفؤاد المهندس، الذين تزوجا بعد قصة حب حقيقية، لكن القصة انتهت بنهاية حزينة، انتهى الزواج بعد سنوات بالطلاق بسبب الغيرة الشديدة، لكنهما احتفظا بعلاقة جيدة حتى وفاتهما ولم يسئ أي أحد منهما للآخر.

أما سيدة الشاشة فاتن حمامة والفنان العالمي عمر الشريف فقد تزوجا بعد أن كتبا واحدة من أشهر قصص الحب في السينما المصرية، لكن حدث بينهما الانفصال بعد ذلك بسنوات بسبب بقائه في هوليود ورفضها أن تترك حلمها وعملها في مصر. وظل عمر الشريف يردد حتى وفاته أنه لم يحب أو يتزوج بعد فاتن حمامة قائلا: “هي المرأة الوحيدة في حياتي وحبي الأول والأخير”.

كما تزوجت الفنانة شادية من الفنان عماد حمدي بعد قصة حب، رغم أنه أكبر منها بأكثر من 20 عامًا، لكن نشبت خلافات عديدة بينهما بسبب غيرة عماد حمدي الشديدة، وكانت النهاية في علاقتهما عندما قام حمدي بـ“صفعها” أمام أصدقائهما في إحدى الحفلات، الأمر الذي قررت معه شادية الانفصال عنه.

كما كتب الفنان محمد فوزي قصة حب حقيقية مع الفنانة مديحة يسري تكللت بالزواج، لكن حدث الانفصال بينهما بعدها، ولم يذكر فوزي في أي مرة سبب طلاقة من مديحة، وبعد سنوات من رحيله كشفت مديحة يسرى أن سبب الطلاق كان خطأ لم يتمكن فوزي من مواجهتها أو النقاش معها بشأنه.

أما قصة طلاق ليلى مراد وأنور وجدي فقد كانت من أغرب قصص الطلاق، حيث روتها في كتابها الذي يروي سيرتها الذاتية قائلة إنها عندما كانت تستعد للذهاب إلى الأستوديو لتصوير أحد أعمالها فوجئت به يصرخ من المطبخ، فذهبت لتفقد الأمر وسألته عن سبب ثورته فقال لها وجدي ”البيت مفيهوش كمون يا ست هانم”، فأجابت ليلى بهدوء “طيب وفيها إيه يعني يا أنور؟ نبعت نجيب كمون”. فباغتها بقوله “وإيه يعني طب إنتي طالق يا ليلى”، وبالفعل خرجت ليلي يومها بهدوء لتقيم في فندق سميراميس، لكن زاد من حزنها أن أنور أرسل لها ورقة الطلاق في نفس اليوم.

أما قصة الحب التي عشقها الجمهور فكانت بين الفنانين بوسي ونور الشريف، والذين استمر زواجهما عشرات السنوات، واعتبره البعض مثالا للزواج الناجح، ولكن قبل وفاته بسنوات فاجأ نور الشريف الجميع وأعلن انفصاله عن بوسي في خبر صدم كل عشاقهما.

ومثلهما كانت قصة ميرفت أمين وحسين فهمي، اللذين كان زواجهما أحد أشهر الزيجات في الوسط الفني، واكتملت سعادتهما بعد إنجابهما ابنتهما منة الله، وبعد زواج استمر 14 عامًا كثرت الخلافات والمشاحنات، حتى انتهت العلاقة بينهما بالطلاق.

ومن أشهر زيجات الوسط الفني زواج الفنانة ماجدة الصباحي من الفنان إيهاب نافع، الذين انفصلا بعد إنجاب ابنتهما غادة. وهو ما حدث أيضًا بين الفنانين احمد زكي وهالة فؤاد الذين انفصلا بعد إنجاب ابنهما هيثم.

أما الفنانين هدى سلطان وفريد شوقي فقد انفصلا بعد زواج استمر 11 عامًا بعد خلافات نشبت بينهما، وفشل جهود التوسط بينهما لحل هذه الخلافات.

زيجات ناجحة

بالرغم من اعتقاد العض أن الزيجات الفنية تكون أقصر عمرًا من غيرها، إلا أن هناك زيجات فنية نجحت في الاستمرار، وفقًا لصحيفة “الوطن” ومن بينها على سبيل المثال زواج الفنانين سراج منير وميمي شكيب، الذي استمر لأكثر من 15 عامًا حتى وفاة سراج منير في 1957، وظلت ميمي دون زواج حتى رحيلها عام 1983.

أيضًا زواج الفنانين حسن يوسف وشمس البارودي، فرغم انهما انفصلا بعد فترة لا تتجاوز الأشهر من زواجهما، إلا أنهما عادا لبعضهما مرة أخرى، واستمر زواجهما نحو 49 عامًا، ما زال مستمرًا حتى الآن.

أما الفنانين حسن مصطفى وميمي جمال فقد وجدا بعضهما بعد علاقات غير ناجحة، فكانا بمثابة طوق نجاة لبعضهما، واستمر زواجهما على مدار 49 عامًا، حتى وفاة حسن مصطفى عام 2015.

ومثلهما استمر زواج الفنانين محمود ياسين وشهيرة لمدة 50 عامًا، حيث تزوجا في عام 1970، وفي عام 1992 قررت شهيرة الاعتزال وارتداء الحجاب، والتفرغ لرعاية أسرتها، وظل زواجهما مستمرًا حتى وفاة محمود ياسين عام 2020.

أما قصة زواج الفنانين سمير غانم ودلال عبد العزيز فحملت معنى الوفاء بكل معانيه، وكانت عنوانًا للاستقرار، فقد أحبته بطريقة جنونية رغم فرق السن بينهما، وتزوجا بالفعل عام 1985،، وأنجبا الفنانتين دنيا وإيمي، واستمر زواجها لـ36 عاما حتى توفي سمير غانم في مايو 2021، ولحقت به دلال عبد العزيز بنحو 3 أشهر في أغسطس 2021.

أسباب طلاق الفنانين

تقول أستاذ الصحة النفسية بجامعة بني سويف، رشا الجندي، إن “معدلات الطلاق في تزايد بالمجتمع المصري والعربي عموما؛ وليس في الوسط الفني فقط”. مشيرة في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية“، إلى أن “تسليط الضوء على الوسط الفني وأخبار المشاهير في الإعلام، دفع الناس للشعور بأن الطلاق موجود فقط في هذه الفئة!”.

وعن السبب وراء تزايد الطلاق، قالت: “زادت نسب الطلاق بسبب ضغوط الحياة وعدم قدرة الأفراد على التحمل. كما أن هناك مشكلة كبيرة لدى المتزوجين، تكمن في سوء التواصل، وإحساس الفرد بالتوحد وعدم الشعور بالطرف الثاني في العلاقة واحتياجاته؛ مما يؤدى لسوء النوايا، التي تؤدي بالضرورة لإفشال الحياة الزوجية”.

لكن هناك من يرى أسبابًا أخرى لطلاق الفنانين من بينها الوضع الاقتصادي، خاصة إذا كان زواج مصلحة رغبة في المال لدى الطرف الآخر، كما أن الفن مرتبط بالثراء، والطلاق بالنسبة للأثرياء أكثر سهولة من غيرهم، كما أن المشاهير قادرون على التواصل مع آخرين وإقامة علاقات جديدة سواء بالخيانة الزوجية أو الزواج من أخرى.

ووفقًا لموقع “حياتك” فمن الأسباب أيضًا مواجهة الشخصية الحقيقية، فالفنانون يظهرون في أفضل صورة لهم أمام وسائل الإعلام، ولكن عند الدخول في علاقة زواج حقيقية تظهر الجوانب الخفية لديهم، كأن يكون الشخص ذا طباع سيئة، وهو ما يجعل شريكه يشعر بالإحباط وخيبة الأمل.

كما أن امتلاء الجدول اليومي وانشغال كل طرف عن الآخر أحد الأسباب التي قد تؤدي لفشل العلاقة الزوجية، فالممثلون يسافرون كثيرًا، ويقضون أيامًا طويلةً بعيدًا عن منازلهم، ويزيد الأمر صعوبة عندما يكون لديهما أطفال.

أيضًا قد يحدث الطلاق وفشل الزواج بسبب الفرق في السن، خاصة وأن بعض الأزواج المشاهير تكون الفجوة العمرية بينهما كبيرة، وفرصة نجاح علاقات مثل هذه أقل مما لو كان الزوجين في عمرٍ متقارب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين