تقاريررياضة

الأزمات تلاحق محمد صلاح.. هل أصابته لعنة محبيه؟

عبد الرحمن بن الشيخ

للمباراة العاشرة على التوالي لم يتمكن من هز شباك خصوم إلا في مناسبة واحدة، كانت أمام ، وهو ما شكل أزمة حقيقية له ولفريقه، غير أن أزمة صلاح الشخصية لم تقف عند هذا الحد، بل امتدت لتشمل علاقته مع جمهوره ومحبيه خاصة في بلده ، على خلفية تصريحاته وما ينشره على .

معضلة تهديفية

في آخر 10 مباريات خاضها فريق ليفربول – باحتساب المباريات الأربع الأخيرة ضد كل من وبيرنلي في الدوري الإنجليزي، ومباراتي الذهاب والإياب ضد في -  لم يحرز نجمه محمد صلاح إلا هدفا واحدًا فقط.

ووفق ما ذكره موقع “سكاي نيوز” البريطاني، فإن الفرعون المصري يعاني مؤخرًا من تراجع قدرته على إحراز الأهداف.

وتوقف رصيد صلاح من الأهداف هذا الموسم عند 20 هدفا، 17 في الدوري الإنجليزي كهداف للمسابقة و3 في دوري أبطال أوروبا.

غير أن الكاتب في الموقع، نيك رايت، يعتقد أن المشكلة لا تكمن في  صلاح نفسه، بل تتجاوزه لتشمل فريق ليفربول بأكمله، مؤكدًا أنها أعمق مما يعتقد البعض.

كانت الأضواء قد سلطت على صلاح في ديربي الميرسيسايد بين ليفربول وجاره في المدينة إيفرتون، ضمن الجولة 29 من بطولة ، التي انتهت بالتعادل السلبي.

وبحسب وسائل الإعلام البريطانية فإن صلاح أضاع فرصتين سهلتين للتسجيل خلال تلك المباراة، وهو ما تسبب له بانتقادات واسعة من قبل المعلقين الرياضيين وجماهير ليفربول على حد سواء.

علامة استفهام

وهذه هي المرة الأولى منذ انضمام صلاح إلى ليفربول التي لم يتمكن خلالها إلا من إحراز هدف وحيد في 10 مباريات، أو لا يتمكن من هز الشباك في 6 مباريات متتالية بالدوري الإنجليزي

بالإضافة إلى أن أداء صلاح أمام الفرق القوية في الدوري الإنجليزي يشكل نقطة استفهام كبيرة إذ لم يحرز أهدافا في مبارياته أمام مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد ، بانتظار ما ستسفر عنه مباراتي الفريق أمام كل من توتنهام وتشيلسي

ورغم ذلك يحتل محمد صلاح المركز الرابع في ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الحالي، برصيد 17 هدفًا، خلف ، الذي سجل 18 هدفًا وهاري كاين وبيير إيمريك أوبيمايانغ بـ 17 هدفا لكل منهما، لكن بعدد أقل من المباريات عن محمد صلاح.

ويتزامن هذا مع أداء ليفربول المتراجع مؤخرًا، رغم أنه اعتلى صدارة جدول ترتيب البريميرليج لفترة 3 شهور على الأقل، لكن أداء الفريق في المباريات السبع الأخيرة منحه 13 نقطة من أصل 20 ممكنة.

تألق ماني

في الوقت الذي تراجع فيه صلاح عن التهديف تألق صديقه في ليفربول ومنافسه على لقب الأفضل في أفريقيا “ساديو ماني”، حيث انفرد “ماني” بالرقم القياسي لأكثر لاعبي ليفربول تسجيلاً للأهداف خارج أرضه على مدار تاريخ دوري الأبطال لكرة القدم برصيد 7 أهداف.

وقاد ساديو ماني ليفربول للفوز على بايرن ميونيخ 3-1 الأربعاء الماضي في إياب دور ثمن نهائي دوري الأبطال بتسجيله هدفين، فيما أحرز فيرجيل فان ديك الهدف الثاني للريدز، ليتفوق الريدز 3-1 ويتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب الفريق الألماني.

ووفقا لشبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإنه لم يسبق لأي لاعب من ليفربول أن سجل أهدافا خارج ملعبه في تاريخ الكأس الأوروبية أكثر من ساديو ماني، ليتجاوز المهاجم السنغالي رقم ستيفن جيرارد وروبرتو فيرمينو القياسي 6 أهداف.

وأنهى ماني هيمنة زميله المصري محمد صلاح، الذي توج سيدا لـ”أنفيلد” في الموسم الماضي، ليسلب السنغالي مكانته هذا العام. وأصبح اللاعب السنغالي ثاني لاعب إفريقي يسجل 52 هدفا في كافة المسابقة لصالح ليفربول، بعد النجم المصري محمد صلاح الذي أحرز بدوره حتى الآن 64 هدفًا. وتوزعت أهداف ماني بين الدوري الإنجليزي الممتاز 39 هدفا، ودوري أبطال أوروبا 13 هدفا.

صلاح لا زال الأفضل

لكن رغم تألق ماني في المباريات الأخيرة مع الريدز وتسجيله العديد من الأهداف الحاسمة، إلا أن لغة الأرقام تؤكد أن محمد صلاح هو الأفضل بين كل لاعبي الفريق في الموسم الجاري حتى تلك اللحظة.

ويتفوق صلاح بمساهمته في 29 هدفًا من مجموع ما سجله لاعبو ليفربول في الموسم الجاري، مقابل 22 هدفًا ساهم المهاجم السنغالي ماني فيها سواء بالتسجيل أو الصناعة مع الريدز في الموسم الحالي.

ونجح “صلاح” في تسجيل 20 هدفًا مع ليفربول بالموسم الجاري في كل البطولات، بمعدل 17 هدفًا في الدوري الإنجليزي، و3 في دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى صناعته 9 أهداف أخرى منها 8 بالدوري وهدف واحد في دوري الأبطال، ونال بطاقة صفراء واحدة فقط.

وعلى الجانب الآخر، سجل “ماني” 19 هدفا بكل البطولات، منها 16 هدفًا في الـ”بريميرليج” و3 أهداف في دوري الأبطال، وصنع 3 أهداف فقط منها هدف وحيد بالدوري وهدفان بالبطولة الأوروبية، ونال بطاقتين من اللون الأصفر.

وسيظل صراع الأفضل قائمًا بين كلا اللاعبين، في ظل رغبة كل منهما في قيادة ليفربول نحو تحقيق الانتصارات، خاصة مع تبقي 8 جولات في الدوري الإنجليزي، بالإضافة إلى تأهل الريدز إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما يعني خوضه مباراتين على الأقل في تلك البطولة.

ليفربول يدافع

من جانبه دافع فريق ليفربول الإنجليزي عن غياب صلاح عن التسجيل في مباراة الفريق الأخيرة مع بايرن ميونخ، حيث نشر الحساب الرسمي لليفربول عبر موقع “تويتر” صورة لمحمد صلاح من المباراة معلقًا عليها بقوله: “لم يسجل محمد صلاح بالأمس، ولكنه قدم أداءً متميزًا للغاية” ووصفه بأنه: “الملك مرهق المدافعين”.

وسبق أن دافع عن نجمه المصري، واستنكر فكرة الدعوة للحديث مع محمد صلاح نجم الفريق لمناقشة أسباب تراجع مستواه في الآونة الأخيرة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي سبق مواجهة الفريق أمام بيرنلي بالدوري الإنجليزي الممتاز نفى كلوب أن يكون صلاح يواجه “مشكلة “، وأكد أن أرقامه مذهلة بالدوري، وقال في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي: “صلاح لديه أرقام مذهلة، هذا كل ما في الأمر. أهدافه هي التي أوصلتنا هنا. أنا كمدرب معتاد على ألا يسجل اللاعبون الأهداف في بعض الفترات، إنه أمر طبيعي”.

وأكد كلوب أنه يتحدث كثيرًا مع لاعبيه حول المباريات، لكنه لا يركز أبدًا على الحديث في مسألة غياب الأهداف التي يعاني منها النجم المصري مؤخرًا، وقال المدرب الألماني: “عندما تكون لاعبًا هجوميًا وتسنح لك الفرص في المباراة، تطمح دائمًا لتسجيلها. الأمر جلي”.

هل أصابته اللعنة؟

في حين كشف أسطورة نادي ليفربول الإنجليزي، جيمي كارغر، ما وصفه باللعنة التي أصابت نجم الفريق، المصري محمد صلاح، في المباريات الأخيرة، والتي جعلت منافسة الريدز على لقب الدوري الإنجليزي في مهب الريح.

ونقلت “سكاي سبورت ” عن كارغر قوله: “محمد صلاح بات يفقد الكرة بسهولة شديدة، كما أن الكرة لا تصله دومًا بالشكل المناسب”، وتابع: “الأزمة ليست أزمة محمد صلاح، بل أزمة ليفربول ككل، يبدو أنه لا يوجد تواصل جيد بين لاعبي الفريق، وبين المثلث الهجومي بشكل خاص وخط الوسط”.

وأوضح أسطورة ليفربول أن هناك أزمة ثانية، ألا وهي ثقة محمد صلاح في نفسه، التي أشار إلى أنها تزعزعت خلال الأسابيع الأخيرة، خاصة مع تحميله دومًا مسؤولية عدم تحقيق الفريق نتائج إيجابية، وأردف قائلاً: “ليس من العدل تحميل محمد صلاح المسؤولية بمفرده عن تراجع مستوى ونتائج ليفربول”.

 

حادث محطة مصر

​من ناحية أخرى تعرض الدولي المصري محمد صلاح لانتقادات لاذعة في بلده مصر، عقب نشره صورة له عبر حسابه الرسمي على “تويتر” أظهرت ابتسامة عريضة على وجهه، احتفالًا بالفوز الكاسح لفريقه على واتفورد بخماسية نظيفة في الدوري الإنجليزي، والذي تزامن مع حادث القطار الذي وقع بمحطة مصر وراح ضحيته 24 شخصًا، وإصابة 50 آخرين.

وهاجمت الجماهير المصرية محمد صلاح بعد نشر صورته التي ظهر خلالها ضاحكًا ومستلقيًا على سريره، الأمر الذي اعتبره الجمهور غير ملائم لأجواء الحداد التي تمر بها مصر، حزنًا على ضحايا الحادث الأليم، وانهالت التعليقات الرافضة لنشر الصورة في هذا التوقيت العصيب.

وأخذ البعض يقارن تصرفه مع تصرف نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبو تريكة والذي حرص على الظهور بملابس سوداء كاملة خلال الأستوديو التحليلي لمباريات الدوري الإنجليزي على قنوات “بي إن سبورتس”، واعتبرت  الجماهير المصرية تصرف النجم المصري “سقطة” كبيرة بالنسبة له، لأنه لم يراع حالة الحداد في مصر.

وكان محمد صلاح علق على الحادث عبر حسابه الرسمي على تويتر قائلًا: “خالص العزاء لأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر، وأتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين”.

اتهامات بالتعالي

الانتقادات الموجهة للاعب المصري لم تتوقف عند هذا الحد، بل تصاعدت مجددًا بعد تصريحاته خلال أحد المؤتمرات التي ظهر فيها مع إحدى الشركات الراعية لفريقه الإنجليزي، حيث قال اللاعب إنه وصل لمكانة لم يصل إليها أي لاعب عربي وإفريقي من قبل، كما قال إنه لا يتأثر بضغوطات السوشيال ميديا على عكس بقية المصريين.

وفسر البعض هذه التصريحات بأنها تحمل رائحة التعالي، مما أثار انتقادات كثيرة لصلاح على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي،  وهو ما رد عليه صلاح عبر حسابه على تويتر قائلاً: مندهش جدًا من “بعض” الناس اللى واقفة ومستنية أي خطأ أو كلام علشان يفسروه بالطريقة اللي تيجي على مزاجهم…من الواضح أن دا بقى الطبيعي وتصيد واضح على كلام وأخطاء غير مقصودة”.

دفاع أبوتريكة وميدو

غير أن محمد أبو تريكة، أسطورة الكرة المصرية، دافع عن محمد صلاح ضد هذه الاتهامات، ودخل أبو تريكة فى وصلة مدح عن صلاح في تصريحات تلفزيونية، قائلا: “محمد صلاح متواضع، وبطل من الشعب، وعمره ما كان متكبر، والمصريين لما بيحبوا حد بيطلعوا بيه السما، ولما بينتقدوه ده بيكون من العشم، لأنه زينا طالع من الطبقة الفقيرة في مصر”.

كما دافع اللاعب المصري السابق أحمد حسام  “ميدو”  عن صلاح على حسابه الشخصي في تويتر قائلاً: “أرجوكم لا تتصيدوا الأخطاء لمحمد صلاح، فليس عيبًا أن يرى الرجل نفسه أفضل لاعب مصري وعربي وأفريقي على مر التاريخ، بل ربما تكون هذه النقطة هي مصدر قوته.. صلاح لن يتكرر كثيرًا، استمتعوا به، وافخروا أنه مصري، وحتى إن أخطأ من وجهة نظركم حاولوا مساعدته، لأنه مصدر فخر الكرة المصرية الوحيد”.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين