برامجنا في رمضان

دقائق مع نجم – دوللي شاهين: أبحث دائمًا عن الجديد والمختلف في كل ما أقدمه

- راديو صوت العرب من

أجرى اللقاء: شروق دياب 

أعده للنشر: مروة مقبول – تحرير : علي البلهاسي 

حوارنا اليوم مع ، وهي مطربة وممثلة لبنانية، ولدت في عام 1980 من أب لبناني وأم من ، درست الصحافة وتصميم الجرافيك والموسيقى، وسافرت إلى لندن لدراسة الموسيقى والمسرح، وهناك تعلّمت البيانو والعود. وبدأت حياتها المهنية في مجلة نسائية لبنانية.

المطربة الممثلة

بدأت دوللي مسيرتها الفنية كمغنية، وكان أول ظهور لها من خلال فيديو كليب “مومو عيني”، وذلك بعد إطلاق أول ألبوم لها بعنوان “ولا كل البنات”، وحصلت على عضوية نقابة الفنانين المحترفين في لبنان.

ثم اقتحمت عالم التمثيل، بعد أن اكتشفها المخرج خالد يوسف، وقدمها للجمهور في فيلم “ويجا” عام 2006، والذي كان بمثابة انطلاقتها الحقيقية في عالم التمثيل، حيث حصلت على لقب أفضل مطربة ممثلة في استفتاء بقناة art، وتبعته بأفلام (الشياطين، العودة، نمس بوند، المش مهندس حسن، تتح، تيتة رهيبة، وغيرها).

ثم قدمت برنامج مسابقات تليفزيوني بعنوان “مين بيقول الحق” خلال . وشاركت بالتمثيل في اللبناني للمرة الأولى عام 2011، من خلال مسلسل “لقاء”. كما قدمت في مسلسل “أدهم الشرقاوي” ومسلسل “المرافعة”، والمسلسل الكوميدي “شريف ونص”. ولها تجربة وحيدة في المسرح كانت عام 2010 من خلال مسرحية “قطط الشوارع”.

اعتزال الفن

في أغسطس  2016 أعلنت دوللي شاهين عن قرارها اعتزال الفن والتفرغ لتربية ابنتها والاهتمام بعائلتها. وقالت دوللي على صفحتها بموقع : «لقد قررت أن أعتزل الفن وأتفرغ لتربية ابنتي وعائلتي، لقد حاولت منذ بداياتي أن أقدم أعمالًا جيدة وعملت مع كبار الأساتذة، أصبت وأخطأت! لكني قدمت أفضل ما عُرض عليّ». كما أعلنت أنها ستترك الفن وتتجه لخدمة الدين، وقالت: «صوتي سيخدم الرب، وسأعود للترنيم في الكنيسة وخلف مذبح الرب». وجاء هذا القرار ليُنهي مسيرتها الفنية التي استمرت أكثر من 10 سنوات.

لكن بعد حوالي 3 شهور من هذا القرار وبالتحديد في نوفمبر 2016 تراجعت دوللي شاهين عن قرار اعتزال الفن، وكتبت عبر صفحتها في فيسبوك تقول: “أنا قرّرت أرجع عن فكرة الاعتزال، فعلا مرّيت بظروف صعبة، وابتعدت فترة لأرتاح وأعيد حساباتي.. الفن ليس خيارًا، هو حياة.. وحشني الفن ووحشتوني.. أنا زي أي بنت ممكن أتعب وأتضايق وأبعد، وغير كل البنات لما بكون على المسرح.. حارجع إن شاء الله رغم كل الصعاب وأكمل طريقي بإذن الله”.

“راديو صوت العرب من أمريكا” التقى الفنانة دوللي شاهين، وكان لنا معها هذا الحوار، الذي حدثتنا فيه عن تجربتها الفنية المتنوعة وجديد أعمالها.

تجربة جديدة

* “سندرريلا” كان آخر ألبوماتك الغنائية.. هل هناك عمل غنائي جديد في الطريق؟

** أقوم بالتحضير لتصوير إحدى أغنيات الألبوم بطريقة الفيديو كليب وهي أغنية “حبيبي غير” وبعدها سأقوم بالتحضير لإصدار أغنية “سينجل” بنهاية العام. وقد طرحت مؤخرًا كليب لأغنية “يا حلو صبح” للفنان الكبير محمد قنديل، وهي تعتبر أول تجربة لي في عالم الإخراج، وأتمنى أن أنجح فيها وأقدم نفسي للجمهور بطريقة مختلفة.

ورغم أن كلمات مرسي جميل عزيز وألحان محمد الموجي وصوت محمد قنديل هما الأساس في نجاح الأغنية، إلا أن دوللي نجحت من خلال الكليب أن تضفى حالة من البهجة عليها باختيار موقع تصوير عبارة عن مطبخ، وهى تقوم بتجهيز وجبة، ثم تنتقل لموقع آخر وهو أستوديو، وترتدي بدلة وطربوش كنوع من المحاكاة لزمن الفن الجميل، وتغنى داخل الأستوديو، وبعدها تنتقل لمكان آخر ترتدي فيه فستان “فوشيا” وكأنها في حديقة منزل.

السينما

* كنتِ في فترة بطلة سينمائية مهمة، ثم ابتعدتِ فجأة عن الساحة الفنية .. لماذا؟

** بعد اشتراكي في فيلم “تتح” للفنان محمد سعد لم أجد نصًا مناسبًا يقدمني بطريقة مختلفة، وكل فنان يجتهد لكي يقدم شيئًا مختلفًا في كل مرة. وعندما تتشابه النصوص فمن الأفضل للفنان أن يبتعد قليلا.

* هل يمكن أن تشاركي بطولة عمل فني مع الفنان هاني رمزي، خصوصًا بعد نجاحكم معًا في فيلم “نمس بوند”؟

** هاني رمزي صديق عزيز بالنسبة لي، وبالتأكيد سنعمل معًا مرة أخرى عندما تتاح الفرصة، لكن الفرصة لم تسنح لنا حتى الآن. وكان هناك تفكير في تقديم الجزء الثاني من فيلم نمس بوند”، ولكن توقف تنفيذ الفكرة بسبب وفاة السيناريست.

* من هو نجمك المفضل الذي تحرصين على متابعة أعماله الفنية؟

** بالطبع ، وكذلك أحمد عز وأحمد السقا ويوسف الشريف، والعديد من النجوم الآخرين.

الدراما

* هل تتابعين المسلسلات اللبنانية؟

** لست من عشاق التليفزيون، ولكنى أحب السينما، وأجد متعتي في متابعة كل الأفلام السينمائية الجديدة، حتى أفلام الرسوم المتحركة. ولكن من الصعب أن أجلس أمام التليفزيون لأتابع مسلسل بعينه مهما كان، سواء مصري أو لبناني أو حتى أمريكي.

* ولماذا لم تشاركي في السباق الرمضاني هذا العام؟

** تلقيت عرض للمشاركة في عملين دراميين، ولكني لم أجد أي منهما مناسبًا لي في تلك الفترة. فأنا لا أحب أن أقبل نصًا لمجرد التواجد على الساحة الفنية فحسب، دون أن أترك من خلاله بصمة، أو أقوم بتقديم عمل فني يكون إضافة بالنسبة لي وللمشاهد.

فكل ما أفكر به حاليًا هو تقديم ما هو جديد، سواء في الدراما أو الكليبات الغنائية. فأنا حريصة على أن أكون مختلفة في كل كليب أقدمه، فهذا يعمل على تطوير الفنان ونضجه الفني.

* ماذا عن الحفلات الغنائية؟

** تجنبت الاشتراك في أي حفلات خلال شهر رمضان، ففي هذا الشهر الكريم أحب أن أعتكف في منزلي مع العائلة والأصحاب، ولكني سأبدأ الحفلات خلال الصيف.

* أهم شخص في حياتك هي ابنتك نور، حدثينا عنها وعن تعاملكِ معها.

** نور طبعًا هي أهم شخص في حياتي، فهي ابنتي وصديقتي، وأهتم بكل تفاصيلها، وأتعامل معها كأننا صديقتين، وأبني صداقة معها من الآن حتى تستمر في المستقبل، وأشترك معها في كل تفاصيل حياتها.

* هل قمتِ بزيارة من قبل؟

** الحقيقة لم أتمكن من ذلك، وفي كل مرة كان يتم فيها تنظيم جولة غنائية لي في الولايات المختلفة لا يحالفني الحظ لاتمامها، وربما أزورها في يوم من الأيام.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

– برنامج “دقائق مع نجم”، برعاية: منظمة الحياة للإغاثة والتنمية، وهي منظمة خيرية إنسانية غير ربحية، تأسست عام 1992 من قبل المهنيين العرب الأميركيين المعنيين بالاستجابة للأزمات الإنسانية. وتختص بتوفير المساعدات الإنسانية للشعوب المحتاجة بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين والخلفية الثقافية، بميزانية سنوية تبلغ أكثر من 60 مليون دولار، ونجحت المنظمة على مدى السنوات الماضية في توزيع مساعدات إنسانية بأكثر من 350 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لمتابعة الحلقة عبر اليوتيوب :

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين