برامجنا في رمضان

دقائق مع نجم – أحمد عزمي يكشف سر كوب الماء الذي يشربه الفنان بعد العطش الشديد

- راديو صوت العرب من

أجرى اللقاء: خالد شاهين –

أعده للنشر: مروة مقبول – تحرير : علي البلهاسي 

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

عرفه الجمهور وأحبـه من خلال مسلسل (عباس الأبيض في اليوم الأسود) مع النجم يحيى الفخرانى، والذي يعتبره الأب الروحي له، ويدين له بالنجاح الذي حـققه حتى الآن. إنه الفنان أحد الفنانين الشباب المميزين. فقد قام بالعديد من الأدوار التي تركت بصمة لدى الجمهور سواء في السينما أو التلفزيون. ورغم أن عمره الفني لم يتجاوز سنوات قليلة إلا أنه يمتلك رصيدًا متميزًا من الأعمال الناجحة، وما زال يتقدم بخطى ثابتة، حيث يمتلك مقومات وعناصر جذب تؤهله للظهور بأدوار مختلفة مدعومًا بملامحه الهادئة وتلقائيته الشديدة وموهبته الفطرية التي كانت جواز مروره لعالم الأضواء والشهرة.

“راديو صوت العرب من أمريكا” التقى به داخل العرض المسرحي الذي يشارك فيها حاليًا، ويحمل اسم “الشباب في عيون الرسول” صلى الله عليه وسلم. وكان لنا معه هذا اللقاء حول هذا العمل المسرحي والأعمال الفنية التي شارك فيها خلال الموسم الرمضاني.

بداية فنية مبكرة

ولد أحمد عزمي عام 1982 في المملكة العربية ، وحصل على بكالوريوس ، وكانت بدايته مع الفن في سـن مبكرة جدًا من خلال الإذاعة، حيث كان يراسل برامج الأطفال ويكتب الشعر وهو في سن الحادية عشر من عمره، وقد أرسل إليه في ذلك الوقت لمقابلته، وهناك التقى بالأبلة فضيلة والتي ضمته إلى برنامجها الشهير، ومن ثم تعرف على الفنانة القديرة أنعام الجريتلى التي كان لها الفضل في التحاقه بالتليفزيون ليشارك في العديد من مسلسلات الأطفال.

واستطاع أن يلفت إليه الأنظار من خلال مسلسلات الأطفال، فطلبه المخرج السينمائي الكبير حسام الدين مصطفى والذي أسند إليه دورا في مسلسله الشهير (الفرسان). وبعد حصوله على الثانوية العامة التحق أحمد عزمي بمعهد الفنون المسرحية ليثقل موهبته بالدراسة، كما التحق بمكتب المهارات الفنية الخاص بالمخرج العالمي يوسف شاهين، ومن خلاله استطاع أن يشارك في فيلم (الأبواب المغلقة) للمخرج عاطف حتاتة بعد أن اجتاز كل الاختبارات، وقد نال عن هذا الفيلم جائزة أحسن ممثل من ثلاث مهرجانات في عام 2001.

تجربة المسرح

* ونحن معك في هذا العرض المسرحي الجديد الذي تشارك به، حدثنا عن تلك التجربة التي ربما تكون جديدة عليك أنت شخصيًا.

** هي من التجارب الجديدة عليّا بالفعل، لكنها ليست جديدة كليًا بالنسبة لي، فقد كانت بدايتي الأولى في مسلسلات الأطفال التاريخية والدينية، والتي كان التمثيل فيها يتم باللغة العربية، لذلك فهذا الأمر ليس غريبًا بالنسبة لي.

أما بالنسبة لهذا العمل فقد عرض عليّ الأستاذ أحمد الكحلاوي المشاركة فيه، وعندما قرأت الرواية وجدت أن الشخصية التي سأجسدها هي شخصية عبد الله بن الزبير بن العوام، وأعجبتني جدًا فوافقت على الفور.

* قمت بالتمثيل في المسرح والسينما والتلفزيون منذ الطفولة، كما شاركت في العديد من البرامج، فأي هذه المجالات أقرب إليك؟

** كل وسط عملت به يوجد فيه جزء محبب بالنسبة لي.

سبب الغياب

* في رمضان قبل الماضي شاركت في الجزء الثاني من مسلسل “الجماعة”، لكنك غبت عن المشاركة في موسم رمضان 2018 فما هو السبب؟

** بعد مسلسل “الجماعة 2” ارتبطت مع الأستاذ مجدي الهواري في مسلسل “الشارع اللي ورانا”، ونظرًا لأن المسلسل كان صعبًا جدًا، وكان طويلاً ومليئًا بالأحداث، فلم يمهلني الوقت لكي أبدأ أي عمل جديد.

* لكن مسلسل “الشارع اللي ورانا” أحدث جدلاً كبيرًا في الشارع المصري والعربي، فهل كنت تتوقع كل ردود الأفعال هذه حول العمل؟

** بصراحة لا، لكن كان لدي إحساس داخلي أن المسلسل له عالم خاص كان المخرج مجدي الهواري حريصًا على إبرازه في التصوير، وشارك الإنتاج في ظهور التفاصيل الصغيرة التي ميزت المسلسل وكان المخرج حريصًا عليها أيضًا.

* هل تتوقع عمل أجزاء أخرى للمسلسل؟

** أعتقد ذلك، خاصة وأنه حقق نجاحًا ملموسًا.

زملاء المهنة

* ما هي الأعمال الدرامية التي تحرص على متابعتها؟

** الموسم الرمضاني هذا العام كان مليئًا بالأعمال المتميزة، مثل مسلسل “طايع” للفنان عمرو يوسف، وأيضا مسلسل الفنان الكوميدي محمد هنيدي “أرض النفاق”، وعلى الرغم من أنه لم يتم عرضه إلا على قناة فضائية واحدة فقط، ألا أنني اعتقد أنه من أفضل المسلسلات التي تم عرضها هذا العام.

* هل تحرص على الاتصال بزملائك بعد مشاهدتك لأعمالهم؟

** كنت حريصًا على ذلك جدًا هذا العام، فأنا فنان وأعرف أهمية هذا الأمر بالنسبة لأي فنان، خاصة عندما يقدم عملاً جديدًا أو شخصية مختلفة وينتظر ردود الأفعال، فعندما يتصل الأصدقاء بفنان ليبدون له رأيهم في عمل فني جديد يكون هذا بمثابة “كوب الماء الذي يشربه بعد عطش شديد”.

* لماذا لا تشارك في رغم حبك الشديد لها؟

** أنا لست فنانًا “ساخرًا” لكي أجيد تقديم المواقف الكوميدية، وأرى أن العمل الكوميدي الحقيقي والبنّاء هو الذي يعتمد على النص، حيث يقوم المؤلف بحبكة القصة معتمدًا على كوميديا الموقف، ولا يقحم الإفيهات أو يصطنع المواقف لإضحاك المشاهد، وإلا سيكون ما صنعه “كوميديا مبتذلة”. وقد رأينا الكوميديا الحقيقية في مسلسل “أرض النفاق”، حيث كانت مبنية على المواقف، وهذا ما جعل هذا العمل مميزًا، فهي رواية للكاتب الكبير يوسف السباعي، وسيناريو وحوار الأستاذ أحمد عبدالله الذي نجح في إضفاء صبغة كوميدية تختلف في كل حلقة عن الحلقة التالية.

الكدابين

* كيف كنت تقضي يومك في ؟

** ليس لدي طقوس خاصة في رمضان، ولكني كنت أحاول أن أعمل أي شيء في وقت النهار، أما بعد الإفطار فكان لدي عروض مسرحية يمتد وقتها حتى السحور. ولكن أحرص على حضور التجمعات الأسرية وزيارة الأصدقاء.

* وهل لديك أعمال فنية جديدة بعد رمضان؟

** تعاقدت على الاشتراك في مسلسل يحمل اسم “الكدابين”، وهو من المسلسلات التي تعتمد على كوميديا الموقف، ومن المتوقع أن نبدأ التصوير فيه قريبًا.

* كلمة أخيرة تحب أن توجهها للجالية العربية في الولايات المتحدة الأمريكية؟

** كل عام وكل العرب بصحة وسعادة، وأتمنى أن يكون عيدًا سعيدًا على الجميع في وخارجها، وفي الجالية العربية بأمريكا.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • برنامج “دقائق مع نجم”، برعاية: منظمة الحياة للإغاثة والتنمية، وهي منظمة خيرية إنسانية غير ربحية، تأسست عام 1992 من قبل المهنيين العرب الأميركيين المعنيين بالاستجابة للأزمات الإنسانية. وتختص بتوفير المساعدات الإنسانية للشعوب المحتاجة بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين والخلفية الثقافية، بميزانية سنوية تبلغ أكثر من 60 مليون دولار، ونجحت المنظمة على مدى السنوات الماضية في توزيع مساعدات إنسانية بأكثر من 350 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • لمتابعة اللقاء عبر اليوتيوب 

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين