برامجنا في رمضان

دقائق مع نجم – أحمد سلامة: الدراما المصرية حققت طفرة في السنوات الأخيرة

واشنطن-

أجرى اللقاء: خالد شاهين

 أعده للنشر: مروة مقبول – تحرير : علي البلهاسي 

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

أحمد سلامة، فنان مصري مميز، ولد عام 1960 في حي السيدة زينب بمدينة القاهرة، وحصل على شهادة البكالوريوس من معهد الفنون المسرحية، وبدأ حياته الفنية وهو صغير في بداية عقد السبعينيات، ثم ظهر بدور بارز في عام 1977 في السينما من خلال فيلم “إسكندرية ليه”، وظل حتى مطلع التسعينات يعمل في السينما، ومن أفلامه: (إحنا بتوع الأوتوبيس، أفواه وأرانب، أبناء وقتلة).

ومع قدوم التسعينات توجه أحمد سلامة للعمل في لتقل مشاركاته السينمائية منذ ذلك الحين، ومن أبرز المسلسلات التي قدمها: (ذئاب الجبل، لن أعيش في جلباب أبي، للعدالة وجوه كثيرة، عفاريت السيالة، لا أحد ينام في ، وآخرها مسلسل “سلسال الدم”).

تزوج سلامة 4 مرات قبل زواجه الأخير من الممثلة منى جلال الذي كان منذ 20 عاماً ومستمر حتى الآن، وهي أطول زيجة مرت عليه، ورزق بـ7 بنات، وعن زوجته الممثلة منى جلال، أكد أحمد سلامة أنها لم تعتزل التمثيل، لكن بعد الزواج وإنجابها لتوأم، تفرغت لهما وانشغلت بتربيتهما، لكن في حال عرض عليها أي عمل جيد ستعود مرة أخرى إلى التمثيل.

مسرح استعراضي

“أفراح مصر” هو اسم أحد عروض المسرحية، والذي يشارك الفنان أحمد سلامة في بطولته حاليًا. “راديو صوت العرب من أمريكا” كان متواجدًا داخل المسرح، وأجرى لقاءًا حصريًا مع هذا الفنان الجميل خلال إحدى البروفات.

* نود لو تعطينا فكرة في البداية عن هذا العمل المسرحي؟

** “أفراح مصر” هو عرض استعراضي أشارك في تقديمه مع فرقة رضا للفنون الشعبية، ويتضمن العرض تنويعات مختلفة من خلال الدراما التي تتناول العادات والتقاليد والأفراح التي تقام في الإسكندرية والصعيد.

كما يتضمن العرض تنويعات استعراضية ورقصات شعبية تقدمها فرقة رضا، يتخللها قصة درامية عن رحلة هروب شخص ما، وتبحث عنه باقي شخصيات العرض من خلال الانتقال من محافظة لأخرى، وبالتالي نلتقي بالعادات والتقاليد والأفراح في كل مكان نذهب إليه.

* هل تحب الفنون الشعبية؟، وما هي علاقتك بفرقة رضا التي تقدم الفنون الاستعراضية؟

** فرقة رضا لديها تاريخ طويل وعريق ومحترم، ويشرفني أن أعمل معها. والفنون الاستعراضية ليست غريبة عني، فقد تربيتُ في فرقة “أطفال التليفزيون”، وكان يتولى تدريبنا في الاستعراضات الأستاذ أحمد نديم، نجم الفرقة القومية، كما قدمتُ عرضًا على مسرح البالون بعنوان “حبيبتي يا مصر” كراقص،  وكان معي في العرض الفنان محسن محي الدين والراحل ممدوح عبد العليم، وكان العرض عبارة عن تدريب لنا على فنون الاستعراض.

سلسال الدم

* تم خلال هذا العام عرض الجزء الأخير من مسلسل “سلسال الدم” الذي تقوم ببطولته، فهل كنت توافق على عرضه في هذا التوقيت من العام، أم كنت تفضل عرضه خارج السباق الرمضاني؟

** أنا كنت مع فكرة أن يتم عرضه بغض النظر عن التوقيت، لأنني أعلم أنه سيحقق نسبة مشاهدة عالية عند عرضه في أي وقت من العام، وذلك يعود إلى النجاح الذي حققته الأجزاء الثلاثة السابقة. بالإضافة إلى التشويق الموجود لدى المشاهدين لمعرفة أحداث الجزء الأخير منذ أكثر من عام. وهذا ما ألمسه من الجماهير في الشارع.

الدراما المصرية

* ماذا تابعت من دراما رمضان؟ وما الذي لفت نظرك من أعمال النجوم سواء الجدد أو المعروفين؟

** تابعت جميع الدراما التي تم تقديمها بوجه عام، وخصوصا الدراما المصرية التي بدأت تتقدم في السنوات الأخيرة وتقدم مواضيع مختلفة، فقد بدأنا نشاهد دراما جيدة وممثلين مجتهدين، بالإضافة إلى التقنيات الجديدة، ولمسة المخرجين الشباب الجدد الذين أثروا الدراما بأفكارهم، فأنا أشعر بوجود طفرة في الدراما المصرية في السنوات الأخيرة.

وقد تابعت في رمضان هذا العام مسلسلات لكل من الزعيم في “عوالم خفية”، والدكتور يحيى الفخراني في “بالحجم العائلي”، والفنان عمرو يوسف في مسلسل “طايع”، والفنان الشاب علي ربيع في “سك على إخواتك”، وأيضًا المتألق ياسر جلال ومحمد رياض أصدقاء عمري في مسلسل “رحيم”، والفنان الجميل في مسلسل “كلبش2″، حيث كان من المفترض أن أشاركه بطولة الجزء الثاني ولكني لم أتمكن من ذلك. وعندما أتابع الأعمال التي يتم تقديمها، فأنا أتابع أصدقائي وأهنئهم بنجاحهم وأوجه لهم النقد في بعض الأحيان.

أجور الممثلين

* لماذا اعتذرت عن الاشتراك في بطولة مسلسل “كلبش” رغم أن الدور الذي كنت ستقوم به كان محوريًا إلى حد كبير؟

** منذ 12 عامًا وأنا أحرص على تقديم عمل درامي واحد فقط كل عام، فأنا لدي أسرة أهتم بها ولا أعمل من أجل العائد المادي فقط، فأنا أحب الفن جدًا، وأستمتع عند الاشتراك في أي عمل فني، ولكن التقدير المادي عامل مهم أيضًا لكي يحافظ أي فنان على مكانته الفنية، فأجور الممثلين معروفة لدى جميع مديري الإنتاج، وهذا هو سبب رفضي الرئيسي، ويشرفني العمل مع الأستاذ محمد عبد الحميد الذي قام بإنتاج الجزء الأول، وبالطبع يشرفني العمل مع الفنان الجميل أمير كرارة وباقي فريق العمل.

* ما هي الطقوس التي كنت تحرص عليها في رمضان؟

** أنا ممن يحبون شهر رمضان جدًا، وهو بالنسبة لي شهر مقدس، له سحره وطقوسه وروحانياته، فأنا ابن منطقة السيدة زينب بالقاهرة، وهي من المناطق الشعبية التي تشعر فيها برائحة رمضان المميزة.

* كلمة تحب توجهها لمتابعينا من الجالية العربية في الأمريكية.

** أعرف أنكم تعيشون أجواء العيد كأنكم معنا في القاهرة، وأتمنى أن يكون عيد سعيد على الجميع. أما أنا فلا أستطيع أن أعيش خارج القاهرة أكثر من أسبوع، فأنا اعشق هذه البلد بكل ما فيها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

– برنامج “دقائق مع نجم”، برعاية: ، وهي منظمة خيرية إنسانية غير ربحية، تأسست عام 1992 من قبل المهنيين العرب الأميركيين المعنيين بالاستجابة للأزمات الإنسانية. وتختص بتوفير المساعدات الإنسانية للشعوب المحتاجة بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين والخلفية الثقافية، بميزانية سنوية تبلغ أكثر من 60 مليون دولار، ونجحت المنظمة على مدى السنوات الماضية في توزيع مساعدات إنسانية بأكثر من 350 مليون دولار في جميع أنحاء العالم

لمتابعة اللقاء على اليوتيوب :

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين