برامجنا

هل يؤدي فقدان الحمل المتكرر إلى العقم أو تأخر الحمل؟!

حصريًا على “راديو صوت العرب في أمريكا”

تجربة الحمل من أهم التجارب التي تمر بها المرأة في حياتها، وعلى الرغم من التي تمتد لتسعة أشهر إلا أنها تظل من أكثر التجارب متعة بالنسبة لها، فإرهاق الجسد وتغيراته لا تضاهى روعة إحساس المرأة بحياة وروح جنينها الذي ينمو بداخلها.

ولا يعكر صفو تجربة الحمل إلا الإجهاض، والذي يعتبر من أكثر مضاعفات الحمل شيوعًا، ويظل هاجسًا مخيفًا بالنسبة للمرأة، خاصة في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

ووفقًا لدراسة صدرت عن فإن بين الحوامل تكون شائعة بنسبة 15-20% من جميع حالات الحمل. وتشير الإحصاءات إلى ارتفاع نسبة الإجهاض إذا حدث الحمل خلال ثلاثة شهور من نهاية أي حمل، سواء كان إجهاضًا أو ولادة.

وتعانى بعض السيدات من أزمة ، وهو ما يُعرف باسم ، ويخشى بعضهن من أن يؤثر على خصوبتهن في المستقبل. وهو ما يثير العديد من التساؤلات حول هذا الموضوع ومنها:

– ما هي أسباب الإجهاض المتكرر الأكثر شيوعًا؟

– هل توجد علاقة بين العقم والإجهاض؟

– هل تلعب دورًا في الحفاظ على الحمل؟

– كيف تتجنب المرأة الدخول في حالة الاكتئاب بعد الإجهاض؟

– هل يؤثر العامل النفسي على فرص الحمل مرة أخرى؟

– إلى أي مدى قد يؤثر فقدان الحمل على الخصوبة في المستقبل؟

للإجابة على هذه التساؤلات وأكثر تابعونا في حلقة جديدة من برنامج “طبيب وراء الميكرفون” على “راديو صوت العرب في أمريكا”، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 20 نوفمبر، من الساعة الثامنة إلى التاسعة صباحًا بتوقيت الساحل الشرقي.

الحلقة من إعداد وتقديم الإعلامية ، وتتناول موضوعًا هامًا وهو “هل يؤدي فقدان الحمل المتكرر إلى العقم أو تأخر الحمل؟!، وذلك مع ضيف الحلقة ، الحاصل على ، وأخصائي الغدد الصماء والأمراض التناسلية.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين