برامجنا

مراسلنا في مكة يرصد أجواء تصعيد قوافل الحجيج إلى المشاعر المقدسة

محمد البرناوي: السعودية تقدم كل التسهيلات لتمكين الحجاج من أداء المناسك

- راديو صوت العرب من أمريكا- محمد البرناوي

أعد الفقرة للنشر: مروة مقبول

اكتمل وصول وفود حجاج بيت الله الحرام إلى الأراضي المقدسة، وكثّفت كل القطاعات والجهات الأمنية والصحية والخدمية المعنية بالحج استعداداتها لتصعيد قوافل الحجيج إلى .

واستقبلت المملكة العربية عبر موانيها، جوًا وبرًا وبحرًا، أكثر من 1.7 مليون حاج، كما استقبلت الأنظمة الالكترونية التي تعمل بها وزارة الحج والعمرة في طلبات أكثر من 240 ألف حاج في الداخل يرغبون في أداء الحج هذا العام.

وفي مقابلة أجرتها الإعلامية مع مراسل “راديو صوت العرب من أمريكا، محمد البرناوي، المتواجد حاليًا في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، أكد حرص المملكة العربية السعودية على تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن خلال موسم الحج الحالي 2018, ومتابعتها المستمرة لضيوف الرحمن القادمين من مختلف أنحاء العالم ليؤدوا مناسك الحج في راحة وطمأنينة وأمان.

وقال البرناوي إن السعوديين حكومة وشعبًا يعملون في خدمة الحجيج مثل خلية النحل، يتقدمهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، حيث يتم تقديم كافة التسهيلات اللازمة لتمكين حجاج بيت الله الحرام من أداء المناسك. ووجهت الحكومة السعودية كل وزاراتها وموظفيها لخدمة الحجاج.

تسهيلات كبيرة

* بداية محمد نود أن نلقي الضوء التسهيلات الكبيرة التي أعلنت عنها المملكة العربية السعودية هذا العام لحجاج بيت الله الحرام، حيث لم نسمع هذا العام عن حدوث أي حوادث كالتي حدثت في أعوام سابقة؟

** وزارة الصحة السعودية جندت أكثر من 32.500 ألف كادر طبي يتواجدون في المستشفيات والمراكز الصحية في مناطق الحج بمكة والمدينة وأيضا في المشاعر المقدسة، مثل وجبل عرفات والمزدلفة، حيث توجد 4 مستشفيات كبيرة في مكة المكرمة والعديد من المراكز الصحية.

ولم يتم تسجيل أي حوادث هذا العام بالفعل، والحجاج يتمتعون بصحة جيدة، حيث لا يوجد انتشار لأمراض أو أوبئة، بالرغم من التحذيرات أن الطقس حار جدًا بالمملكة، ففي نفس هذا الوقت من كل عام كنا نشهد إصابة بعض الحجيج بضربات شمس، حيث تصل درجات الحرارة إلى أكثر من 41 درجة مئوية، ولكن هذا العام لم يتم تسجيل حالة واحدة.

وتقوم الهيئة العامة للأرصاد من خلال نشراتها اليومية، التي تبث عبر وسائل الإعلام الوطنية، بالإعلان عن مؤشر درجات الحرارة في مختلف المشاعر المقدسة، وفي مكة والمدينة، وحتى في جدة.

وتقدم وزارات كثيرة، وفي مقدمتها وزارة الحج، خدماتها من خلال مكتب الخدمات الموحد  في جدة والموانئ، وكذلك لخدمة المسلمين في تركيا وأوروبا وأميركا وأستراليا وإيران وجنوب شرق آسيا، وكذلك مكتب الوكلاء الموحد الذي يعمل تحت مظلة وزارة الحج والعمرة، وبالتنسيق مع باقي الوزارات، ليخرج هذا الاحتفال الإسلامي الكبير بهذا الشكل المشرف.

متابعة دقيقة

وعلى الرغم من الأعداد الكبيرة التي تتواجد في إلا أن الأمور تسير بشكل ممتاز جدًا، حيث يحظى الحاج بمتابعة دقيقة من جانب رئيس هيئة الحج العليا وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز آل سعود، حيث يكون متواجدًا بنفسه في أماكن الحج.

كما يشرف على هذه المنظومة رئيس مجلس الحج المركزي صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة في منطقة مكة المكرمة، بالإضافة إلى توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة.

وهناك العديد من الانجازات التي تمت ويمكن ملاحظتها، فهناك أكثر من 5 آلاف كشاف وقائد كشفي من جمعية الكشافة العربية السعودية وقطاعاتها المختلفة، يعملون جنبًا إلى جنب مع كافة القطاعات الخدمية، للمساهمة في تقديم موسم حج خالي من كل ما يعكر صفوه، وتقديم خدمة نموذجية.

وفود الحجيج

* كم بلغ عدد ضيوف الرحمن هذا العام؟

** بدأ أكثر من مليوني حاج رحلة الحج الأكبر، ولكن هناك آلاف من الحجاج  القادمين من الدول الإسلامية المختلفة، وأيضا من الدول الأوروبية، حيث يأتون إلى الحج من خلال برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين، الذي يعمل تحت إشراف وزارة الشئون الإسلامية والدعوة، وهي خدمة تقدم عبر منظومة كاملة، حيث يتم اختيارهم وفق شروط معينة، ويتم تقديم كل سبل الراحة لهم ليحجوا مع باقي إخوانهم الآخرين من كل الدول العربية والإسلامية.

وضيوف خادم الحرمين هم كوكبة من العلماء والشخصيات المهمة في العالم الإسلامي، الذين يخدمون الإسلام طوال العام، وترغب المملكة العربية السعودية من خلال هذا البرنامج في توجيه الشكر لهم على جهودهم، كونها هي الدولة التي تقود الإسلام وتقود العالم الإسلامي.

ويستعد الحجيج للصعود إلى جبل عرفات يوم الاثنين 20 أغسطس، ويتميز مشعر عرفات بأنه الركن الأهم، حيث يكتمل الحج به. لذلك فإن كل من يأتي إلى هذه الأرض المقدسة بنية الحج يحرص على الوقوف في هذا المكان.

وسأكون حريصا على نقل أجواء جبل عرفات إلى  مستمعي “راديو صوت العرب من أمريكا”، وسنكون في قلب الحدث معهم في المزدلفة، ثم العودة إلى مني، واستكمال باقي النسك. وتحرص الحكومة السعودية على نقل شعائر الحج من خلال وسائل إعلامها الرسمية مباشرة إلى العالم دون مقابل كخدمة للإسلام.

شعائر الحج

* نريد منك محمد أن تصف لنا الشعائر التي يجب أن يقوم بها الحجاج كتوضيح لكل من يتابعنا في ؟

** في الموافق الثامن من ذو الحجة يصعد حجاج بيت الله الحرام من مكة المكرمة إلى مشعر منى لأداء فريضة الظهر والعصر ثم المغرب والعشاء وفقا للسنة، ويبيتون هناك، وفي صبيحة اليوم التاسع من ذي الحجة ينتقل الجميع ليصعدوا إلى جبل عرفات، ويتم الوقوف في عرفات حتى غروب الشمس، ثم يهبط الحجاج لمشعر المزدلفة للمكوث هناك لوقت يتراوح بين ساعات إلى قضاء ليلة هناك، ثم يعود الجميع إلى منى لرمي جمرة العقبة بسبع حصوات كما فعل الرسول عليه الصلاة والسلام.

ثم يتحلل الحاج التحليل الأول، وهناك من يستطيع أن يكمل مشواره إلى مكة المكرمة حيث الكعبة المشرفة ليطوف فيها طواف الوداع، ثم يلتزم الحجاج بالمبيت في منى ثلاثة أيام وأربع لغير المتعجل، يرمون خلالها الجمرات الثلاثة بسبع حصوات على مدار الأيام التي يبقون فيها في مكة المكرمة وتكتمل بهذا  شعائر الحج.

وهناك من يتمكن من زيارة المسجد النبوي قبل الحج لحضوره مبكرًا، أما من حضر متأخرا فلن يتمكن من الذهاب إلى المدينة لزيارته، حيث يتم ترحيل الحجاج إلى بلادهم عبر المنافذ التي أتوا منها مثل مطار الملك بن عبد العزيز الدولي وغيره.

تأخر الحجاج

* هل يمكن أن توضح لنا لماذا يتأخر الحجاج؟

** هناك بعض الاعتبارات التي قد تضطر الحاج لذلك، ومنها اعتبارات اقتصادية، فقد لا يستطيع الحاج البقاء في مكة المكرمة لوقت طويل، وقد تكون أنظمة البلد التي أتى منها تقتضي أن يأتي الحاج في تاريخ معين ويعود أيضًا في تاريخ معين. فهناك جنسيات تأتي مبكرًا لتستمتع بزيارة الأماكن المقدسة مثل المسجد النبوي في المدينة، وأخرى تأتي في وقت لاحق.

وبوجه عام، في الفترة من اليوم السابع والثامن إلى اليوم الثالث عشر، يتواجد كل من رغب في الحج على الأراضي المقدسة، حيث يقف المسلمون جميعًا في اليوم التاسع على مشعر عرفات، فهو المشعر الذي يجتمع فيه كل من أتى للحج.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين