برامجنا

لقاءات حصرية لراديو صوت العرب من أميركا مع فناني مهرجان قرطاج للموسيقي

صابر الرباعي: أتطلع لزيارة الولايات المتحدة وأعمل على ألبوم غنائي جديد

طارق طرقان: أشعر بالخجل من مواجهة الجمهور لأني اعتدت العمل في الكواليس

رسالة : أحمد مراد

في إطار التغطية الخاصة لراديو صوت العرب من امريكا لمهرجان أجرى موفدنا إلى المهرجان الزميل أحمد مراد عدة لقاءات حصرية مع عدد من الفنانين المشاركين في النسخة الخامسة للمهرجان، والذي تقام في .

صابر الرباعي

في لقاء حصري مع على هامش مشاركته في فعاليات المهرجان، قال إنه على استعداد لزيارة الأميركية، وكشف أنه يعمل على ألبوم غنائي جديد. وحول مشكلة وقرار منعها من الغناء والظهور الإعلامي، قال الرباعي: “هذه مشكلة داخلية خاصة بمصر، لكن أمال ماهر ستبقى صوت يشدو في وخارجها. وإن شاء الله يتم إلغاء هذا القرار؛ فلا أتوقع من أن تحرمنا من صوتها الجميل”.

طارق طرقان

أما فقال إن “ألحان وأغاني أفلام الكرتون التي قمت بها في السابق كانت للأطفال للناطقين بالعربية، وليست فقط لرقعة الوطن العربي، وكانت أغاني تلك الأفلام هي أغاني لأطفال فترة الثمانينات والتسعينات”.

وأضاف أنه لايزال يشعر بالخجل من مواجهة الجمهور، لأنه اعتاد أن يعمل في الكواليس، وقال إن الفضل في ظهوره يعود إلى أبناءه الذين كانوا أطفالاً لا تزيد أعمارهم عن 12 سنة، والآن أصبحوا شبابًا.

وعن نوع العلاقة بينه وبين جمهوره قال طرقان: “المُعجب يكون لمغني أو لاعب أو ممثل أو إعلامي، أما أنا فالعلاقة التي بيني وبين جمهوري الصغار وأبنائي فتخرج عن إطار الإعجاب، لأن فيها احترام لطفولتهم التي عاشوها في تلك الفترة، وتقديرهم للكلمة وللقيم التي كانت موجودة في هذه الكلمات، وهذا يجعلني فخور بهم الآن وهم شباب، ونوعًا ما أنا مطمئن على مستقبلهم فنيًا وعلى صعيد أعمال الدوبلاج أو الكرتون أو الأطفال؛ لأن الكثير منهم أصبح يعمل في هذا المجال غالبًا، سواء من خلال وزارة الثقافة أو في شركات خاصة أو في مجال الأنيميشن أو الرسم أو الشعر أو الموسيقى والمسرح وإلى آخره”.

وأعرب طرقان عن سعادته لوجوده في تونس، قائلاً إنها تمثل وجهة خير بالنسبة له، قائلاً إن أول خروج له من مصر كان إلى تونس”.

أما عن التكريم في المهرجان فيقول طرقان: “أنا أخجل أن أقول تكريم لي، فهو تكريم لطفولة شباب تونس الحاليين عندما استدعوني إلى التكريم في تونس. وهذه أول مرة أخرج بأوركسترا من مصر، فنحن نحاول أن نعيد تقديم أغاني تم تقديمها في السابق بشكل أوركسترالي. ولحسن الحظ كانت تونس الأولى في التكريم والعمل خارج مصر بأوركسترا”.

وأضاف أن أعداد الحضور الآن أكثر في تونس؛ لأنه في زياراته سابقًا رأى الجمهور، وعن تلقيه عتابًا من من بعض الأبناء الجزائريين، قال إنه ليس قراره اختيار الوقت لتحديد زيارة للجزائر، وأكد أنه يتمنى أن يلبي رغبات أبنائه في وأهله كذلك في تونس، “وأقول أهلي لأن عالم الطفولة مستقل عن عالم الكبار والتقطيعات الجغرافية أو السياسية”.

وليد النهدي

ومن جهة أخرى، أبدى إعجابه بالسهرة التي أحياها الفنان “لاكي بيتر سون” قائلًا: “أول مرة في حياتي أكتشف هذا الفنان.. فالسهرة كانت ممتازة، وأضفت جوًا جميلاً على فعاليات المهرجان”.

وعن أحوال والده الفنان المسرحي لمين النهدي قال: “الوالد أصبح بخير، وحاليًا يستعد لعمل مسرحية جديدة اسمها (نموت عليك) وتعني (أحبك كثيرًا)”.

وقال الفنان وليد النهدي في تصريح حصري لـ “صوت العرب من ” إنه لازال يصور فيديو كليب لأغنيته الجديدة، التي سيتم إطلاقها عبر اليوتيوب خلال الأيام المقبلة.

وذكر النهدي بعض أبيات الأغنية التي تقول: “ناس سلعة ذهب، وناس تذوق حطب، وناس تتعاشر تتحب، وناس دير بالك تعطيها جنب”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين