أخبارأخبار أميركا

FBI تعرض 250 ألف دولار مكافأة مقابل معلومات عن مواطن روسي

عرض مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، مكافأة مالية تصل قيمتها إلى 250 ألف دولار، نظير معلومات عن مواطن روسي مطلوب من جانب السلطات، وفقًا لما نشره موقع “The Hill“.

وأشار مكتب التحقيقات الفيدرالي في تغريدة عبر تويتر، إلى أن المواطن الروسي قسطنطين كيليمنيك حاول في عام 2018، رشوة شخص آخر من أجل التأثير على التحقيق الرسمي المتعلق بالتدخل الخارجي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ووفقًا لتغريدة (FBI) فقد عمل كيليمنيك كحلقة وصل بين رجال الأعمال والسياسيين الأوكرانيين والروس، وشارك في حملة ضغط بملايين الدولارات أطلقتها أوكرانيا في الولايات المتحدة وترافقت بانتهاك واضح للقانون.

ويعتقد (FBI) أن كيليمنيك يعمل لصالح الاستخبارات الروسية، فيما كتب كليمنيك في رسالة وجهها إلى صحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق: “لم يكن لدي أي علاقة بأي من وكالات الاستخبارات الروسية”، مضيفًا أنه يتم استخدامه كـ”حلقة مفقودة في قصة مبنية على أسس خاطئة”.

ووفقًا للمكتب، تزعم لائحة الاتهام الصادرة عام 2018 أن كيليمنيك “حاول عن قصد إقناع شخص آخر بقصد التأثير وتأخير ومنع الشهادة في إجراءات رسمية والتآمر لعرقلة سير العدالة”.

كما قال مكتب التحقيقات الفيدرالي على تويتر في تغريدة أخرى، إنه يبحث عن 13 فردًا آخرين “اتخذوا إجراءات للوصول إلى أعداد كبيرة من الأمريكيين لأغراض التدخل في النظام السياسي الأمريكي، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية لعام 2016 “.

في يناير الماضي، فرضت السلطات الأمريكية عقوبات على مواطنين أوكرانيين بسبب احتمال تدخلهم في الانتخابات، وشملت العقوبات 4 منظمات و7 أشخاص، من بينهم عضو البرلمان الأوكراني ألكسندر دوبينسكي، والمدعي العسكري الأوكراني قسطنطين كوليك.

وكان المدعي الخاص روبرت مولر، الذي حقق في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، قد اتهم كليمنيك بأنه على صلة بالأجهزة الروسية للتدخل والتأثير على الانتخابات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين