أخبار أميركا وكندا

حكم جديد بالسجن على مدير حملة ترامب الانتخابية “بول مانافورت”

أصدرت حكماً بالسجن 6 سنوات ( 73 شهرا) على بتهمة التآمر ضد الأميركية والتآمر لعرقلة العدالة.

وجاء هذا الحكم نتيجة التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر في دور روسيا في انتخابات عام 2016 الرئاسية.

وفي الأسبوع الماضي، أمر قاض اتحادي في فرجينيا بسجن مانافورت 47 شهرا، في حكم مخفف على نحو غير متوقع، لإدانته بارتكاب جرائم مالية ، واتهامه بالاحتيال الضريبي والمصرفي في قضية منفصلة أحالها مولر للمحكمة

وأدين مانافورت بإخفاء ملايين الدولارات التي حصل عليها نظير تقديم استشارات سياسية في أوكرانيا.

ويمكن أن تضاف العقوبة الجديدة، إلى المدة السابقة التي سوف يقضيها مانافورت في السجن لإدانته بارتكاب جرائم مالية، أو من الممكن أن تسمح القاضية ايمي بيرمان جاكسون لمانافورت (69 عاما) بقضاء فترة العقوبتين بصورة متزامنة.

وقالت القاضية إيمي بيرمان جاكسون إن 30 شهرا من المدة ستتزامن مع عقوبة صدرت بحق مانافورت الأسبوع الماضي في قضية منفصلة.

واعتذر مانافورت عن أفعاله وطلب الرأفة خلال جلسة الحكم.

واستفاد مانافورت من الأشهر التسعة التي قضاها فعليا في السجن، بحيث تم تخفيض مدة الحكم الإجمالية بحقه إلى 81 شهرا، أي أقل من 7 سنوات.

وتعد قضية مانافورت من أهم القضايا المتفرعة من التحقيق بالتدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016، الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر.

لكن القاضية جاكسون أكدت للمحكمة أن لا علاقة للقضية بانتخابات 2016، وأنها مرتبطة فقط بأنشطة الاستشارات السياسية لمانافورت التي قام بها لصالح سياسيين أوكرانيين مؤيدين لروسيا

وعقب اعترافه بارتكاب التهمة الموجهة إليه في قضية واشنطن، وافق مانافورت على التعاون في التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية 2016.

وكان الاتفاق بمثابة محاولة لتلقى عقوبة مخففة، ولكن جاكسون أصدرت بيانات جاء فيها أن مانافورت انتهك الاتفاق، مما يعني أنه لا يستطيع الاعتماد على أي نوايا طيبة تم وعده بها من خلال الاتفاق.

وكان مانافورت مديرا لحملة الانتخابية لمدة 3 أشهر قبل أن يضطر للاستقالة بعد تسليط الأضواء على عمله السابق في أوكرانيا.

وكان أول مساعد سابق لترامب يلقى القبض عليه في إطار تحقيقات مولر في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين