أخبار أميركا وكندا

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس لا يؤيد الانسحاب من سوريا

في رد على اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء عن رغبته سحب القوات الأمريكية من “بشكل سريع نسبيا”

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يوم الخميس إن “ربما ستأسف” لعدم الاحتفاظ بقوة أمريكية في سوريا لضمان عدم عودة متشددي للظهور

ويشير هذا الحديث على أن الانسحاب الأمريكي الكامل ليس مرجحا.

ولم يقدم ماتيس أي إشارة واضحة على مدة بقاء القوات الأمريكية في سوريا ولم يشر أيضا إلى مستويات القوات في المستقبل وشدد على استمرار مهمة تدريب قوات محلية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ماتيس للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ “علينا أن نشكل قوة محلية يمكنها مواصلة الضغط ضد أي محاولة من الدولة الإسلامية” للعودة.

ولدى سؤاله عما إذا كان وجود شركاء محليين دون قوات أمريكية يشكل مخاطرة قال ماتيس “أنا واثق أننا على الأرجح سنأسف على ذلك”.

وقال ماتيس إنه يتوقع “دفعة جديدة” لجهود مكافحة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا في الأيام المقبلة.

وأضافت ماتيس “سترون دفعة جديدة لجهود التصدي (للمتشددين في) منطقة وسط وادي الفرات في الأيام المقبلة وضد ما تبقى من منطقة الخلافة” في إشارة إلى المنطقة التي ما زالت تحت سيطرة التنظيم.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين