أخبار أميركا وكندا

هل يخوض ” جو بايدن ” انتخابات الرئاسة الأميركية 2020

اعتبر أنه “أكثر شخص مؤهل” في لمنصب الرئاسة، وأنه سيتخذ قرارا في شأن خوض خلال الشهرين المقبلين.

وقال جو بايدن في تصريحات نقلها الموقع الإلكتروني لصحيفة “واشنطن بوست”، الثلاثاء “سأكون صريحا معكم قدر الإمكان.. أعتقد بأنني أفضل شخص مؤهل للبلاد لأكون الرئيس “

وأضاف: “القضايا التي نواجهها اليوم كبلد هي القضايا التي كانت في غرفة القيادة الخاصة بالقضايا التي عملت عليها طيلة حياتي”.

وأكد نائب الرئيس الأميركي الأسبق جو بايدن، الثلاثاء، إن قراره خوض السباق الانتخابي المقبل عام 2020 يتوقف على ما إذا كان هو وأسرته مستعدين لذلك ، وقال: ” أنا وأسرتي نحتاج إلى اتخاذ قرار حول استعدادنا لذلك. نفعل كل شيء كأسرة”.

وأوضح بايدن أن قراره ربما يكون جاهزا في الأسابيع الستة أو الثمانية المقبلة، بحسب تقرير لشبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وخاض بايدن في الحزب الديموقراطي عامي 1988 و2008، لكنه خرج من السباقين بنتائج ضعيفة.

وكانت تقارير محلية أمريكية أشارت إلى أن بايدن (75 عاما) من بين المرشحين المحتملين لخلافة في انتخابات 2016، لكنه فضل عدم دخول السباق الرئاسي وقتئذلأسباب عائلية .

فقد كان جو بايدن المرشح المفضل لدى كثيرين فى إدارة أوباما فى 2015، وكان يفترض أن يكون المنافس الرئيسى أمام هيلارى كلينتون فى الانتخابات التمهيدية لكن جاءت وفاة ابنه، لتجعله يرغب فى الابتعاد عن السياسة فى ذلك الوقت .

الأمر الذي جعل كلينتون هي المرشحة الوحيدة المقبولة لدى أوباما فى الانتخابات التى جرت فى 2016 وعلى هذا الأساس قام الرئيس الأمريكى السابق بدعمها.

وفي أكتوبر الماضي، قال بايدن لشبكة “سي بي أس” الأمريكية إنه يدرس الترشح لانتخابات 2020 غير أنه يضع في اعتباره عوامل شخصية يعتبرها سابقة على العوامل السياسية.

وقال بايدن بحسب ما ذكرته قناة الحرة: “لا أفكر باستطلاعات الرأي. أفكر فيما إذا كان يجب أن أترشح بناء على قرارات شخصية جدا تتعلق بأسرتي … وما أريد فعله بالباقي من حياتي”، مشيرا إلى أن عامل السن والجهوزية الصحية سيكون أمرا سيحكم به الناس على بعض المرشحين المتقدمين في السن.

ويواجه السابق صاحب الـ76 عاما، والذي كان نائبا للرئيس السابق باراك أوباما، ما يُتوقع أن يكون سباقا مزدحما في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي حال استقراره على خوضها.

وكانت بعض المصادر المطلعة قد ألمحت الى احتمال ترشح للمنصب، رغم هزيمتها أمام المرشح الجمهوري دونالد ترامب في سباق عام 2016.

وكذلك لم يستبعد ، المرشح السابق لنيل تسمية الحزب في السباق الرئاسي الأخير ، احتمال ترشحه عام 2020.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين