أخبار أميركا وكندا

مندوبة أميركا في الناتو : سنوجه ضربة عسكرية لروسيا إن لم تلتزم

وجهت المندوبة الأمريكية لدى كاي بايلي هاتشيسون اتهاما الى بانتهاك معاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى الموقعة بين وواشنطن، قائلة: “على مدار عدة سنوات نحاول إيصال رسالة إلى روسيا بأننا نعرف أنها تنتهك المعاهدة، وقدمنا لها الدلائل المتوفرة لدينا على أنهم ينتهكون المعاهدة”.

وهددت هاتشيسون روسيا بقولها ” إذا استمرت موسكو في تطوير منظومات الصواريخ المجنحة المتوسطة المدى “سرا”، ستنظر في احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى روسيا قبل أن تبدأ تشغيل تلك المنظومات.

وأضافت : “في هذه الحالة، سندرس إمكانية تدمير الصاروخ الذي يمكن أن يضرب أي بلد من بلادنا.. والإجراءات المضادة (من قبل ) تكمن في القضاء على الصواريخ التي تطورها روسيا انتهاكا للمعاهدة..

وأشارت هاتشيسون إلى أفضلية الحل الدبلوماسي للمسألة بالنسبة لواشنطن، معربا عن أملها بأن يساعد حلفاء واشنطن في “جلب روسيا إلى طاولة الحوار”.

من جانبه، أكد أنه سيبحث الموضوع مع حلفاء الولايات المتحدة في الناتو خلال اجتماع في بروكسل، وقال: “لا أستطيع تكهن إلى أين سيصل الأمر، والقرار في يد الرئيس، لكن يمكنني القول إن كلا من كابيتول هيل (أي الكونغرس) ووزارة الخارجية يشعران بقلق إزاء الأمر”.

وبين ماتيس أن الولايات المتحدة ستأخذ في الاعتبار آراء حلفائها في الناتو “لتحديد التوجه اللاحق”.

ويعود توقيع حول حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى للعام 1987، وتحظر الوثيقة على الطرفين تصنيع واختبار ونشر مجموعة واسعة من الصواريخ الباليستية والمجنحة تتراوح مداها من 500 متر إلى 5500 كلم.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين