أخبار أميركا وكندا

محاكمة مطلق النار في كندا لارتكابه 4 جرائم قتل عمد

قالت إن مطلق النار الجمعة في بشرق ، اسمه ماثيو فنسنت رايموند (48 عاما) وهو من من دون أن تقدم معلومات عن دوافعه.

ووجهت الشرطة الكندية السبت تهمة ارتكاب أربع جرائم قتل إلى مطلق النار الجمعة في مدينة فريديريكتون بشرق كندا،وهو ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص يينهم شرطيان.

وأضافت في بيان أن رايموند الذي أصيب ونقل إلى المستشفى وجهت إليه تهمة ارتكاب أربع جرائم قتل عمدا وسيظل محتجزا في انتظار مثوله أمام محكمة في 27 آب/اغسطس.

وكشفت أيضا أن القتيلين المدنيين من سكان فريديريكتون وهما امرأة ورجل.

وكانت الشرطة أعلنت الجمعة هوية الشرطيين القتيلين وكانا يستجيبان لبلاغ عن إطلاق نار في المنطقة وهما لورنس روبرت كوستيلو (45 عاما) وزميلته ساره ماي بورنز (43 عاما).

وأعاد إطلاق النار السجال حول مسألة ضبط إلى الواجهة مجددا.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين