أخبار أميركا وكندا

للمرة الأولى.. امرأة تترأس أكبر قيادة في الجيش الأمريكي

قالت قيادة الأربعاء إن الفريق ( اللفتنانت جنرال ) لورا جي ريتشاردسون ستتولى زمام أكبر القيادات حجما في القوات الأميركية للمرة الأولى في تاريخ .

أول مرة في تاريخ

فللمرة الأولي في تاريخ قيادة الجيش الأمريكي، تتولى امرأة إدارة أكبر قيادة قوات الجيش الأمريكي “فورسكوم”، وهي أكبر وحدات الجيش بعدد قوات يبلغ 776 ألف جندي و96 ألف مدني.

وستقود أكبر قيادة في الجيش الأمريكي بعد انسحاب الفريق الأول روبيرت أبرامز، الثلاثاء، من منصبه ليترأس منصب قيادة القوات الأمريكية المسلحة في كوريا .

أبرامز يشكر الجنود

وكتب روبيرت أبرامز في تغريدة على موقع “تويتر”: “لقد كان شرفًا أن أخدم هذه السنوات الثلاث الماضية كقائد عام لقوات الجيش الأمريكي”.

كما شكر أبرامز الجنود على عملهم، لأنه يزيد “استعداد الجيش عبر مكوناته الثلاثة – الجيش النظامي، الحرس الوطني للجيش، والجيش الأمريكي الاحتياطي. حسبما ذكر.

وعملت ريتشاردسون نائبة لقائد “فورسكوم” الجنرال روبرت أبرامز قبل تكليفها رسميا بقيادة “فورسكوم” خلفا له .

تاريخ عسكري مشرف 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تترأس لورا ريتشاردسون مناصب قيادية خلال مسيرتها المهنية، إذ أصبحت في 2012، أول امرأة تتعين في منصب الأول المعروف باسم، “فريق أمريكا الأول”.

وأعلن الجيش الأمريكي أن لورا ريتشاردسون، التي التحقت بالجيش منذ 1986، كانت الثانية على سلم القيادة بعد الفريق الأول أبرامز، بعد تعيينها نائب القائد العام لقيادة قوات الجيش الأمريكي في فورت براغ بولاية نورث كارولاينا، بينما ستترأس الآن .

وبدأت ريتشاردسون عملها في الجيش الأميركي في عام 1986، وعملت أيضا كقائدة طائرة في الجيش ومساعدة عسكرية لنائب الرئيس، وضابطة اتصال في مجلس الشيوخ.

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين