أخبار أميركا وكندا

لأول مرة: متحولة جنسيًا تقترب من منصب حاكم ولاية فيرمونت

كريستين هولكويست: فوزي في الانتخابات التمهيدية "انتصار لجميع الأمريكيين"

ترجمة: مروة مقبول – راديو صوت العرب من أمريكا

قدم في كل الدعم للسيدة كريستين هولكويست، وهي أمريكية من أصول رومانية، لتفوز بترشيح في لمنصب حاكم الولاية، لتكون بذلك أول شخص متحول جنسيًا يفوز في مثل هذه الانتخابات.

وأوضحت النتائج غير الرسمية فوز كريستين هولكويست على ثلاثة ديمقراطيين آخرين في الانتخابات التمهيدية، لتواجه الحاكم الجمهوري الحالي للولاية “فيل سكوت” في الانتخابات العامة التي ستجري في السادس من نوفمبر القادم.

وقالت السيدة كريستين في مقابلة لها مع رويترز “أعتقد أن فيرمونت منارة للأمل لبقية البلاد، هذا ما أسميه توسيع البوصلة الأخلاقية، وأعتقد أن وصف جيد لما حدث”. وأضافت أنها تريد أن ينظر الناس إلى أبعد من كونها ً فحسب.

ويأتي فوز السيدة هولكويست وسط أجواء يسيطر عليها عدم الاستقرار فيما يتعلق بحقوق المتحولون جنسيًا، والتي توسعت في ظل إدارة ، على عكس ما حدث تحت إدارة الرئيس دونالد ترامب، وهو ما يعتبر انتصارًا للمحافظين الدينيين الذين لا يعترفون إلا بالأدوار التقليدية للجنسين.

ويأمل المرشحون من المتحوّلين جنسيًا أن يتبعوا خطى النجاح الساحق الذي حققوه عام  2017 ، عندما فاز 10 منهم على الأقل بمناصب في جميع أنحاء البلاد، تراوحت بين مجلس الولاية إلى مجلس التخطيط (تخطيط المدن)، وهو أعلى عدد تم تسجيله على الإطلاق.

ووفقًا لدراسة أجراها الصحفي لوجان كيسي، وهو باحث مساعد في ، فقد تقدم هذا العام 43 مرشحًا من المتحولين جنسيًا لمناصب سياسية على جميع المستويات في ، معظمهم ديمقراطيون، ولكن عددًا قليلاً منهم تقدموا كمستقلين، لحزب الخضر أو للمناصب غير الحزبية.

وأظهرت الدراسة أن 17 خسروا الانتخابات الأولية أو العامة ولم يواجه 21 منهم الناخبين بعد.

وقبل انتخاب فيرمونت، فاز أربعة مرشحين متحولين جنسيًا فقط في الانتخابات التمهيدية في عام 2018، وجميعهم كانوا مرشحين لمقاعد في مجلس النواب ومجلس الشيوخ وفي المجالس التشريعية للولايات، ولديهم انتخابات عامة مقبلة.

وتعتبر هولكويست أول سيدة متحولة جنسيًا تترشح علنًا عن حزب كبير للفوز بمنصب حاكمية ولاية، أو أي منصب حكومي من أي نوع.

وقالت السيدة آنيز باركر، رئيس ومدير تنفيذي لصندوق LGBTQ Victory ، الذي يسعى إلى انتخاب مرشحات مثليات، مثليين، متحولين جنسيًا، ومزدوجي الميل الجنسي، في بيان لها، إن هذا الفوز “هو لحظة حاسمة من أجل تحقيق المساواة للمتحولين”.

وكانت تُعرف باسم ديفيد هولكويست في السابق، حيث كانت تشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة فيرمونت التعاونية للكهرباء Vermont Electric Cooperative قبل أن تغير هويتها علنًا إلى الهوية النسائية في عام 2015.

ورغم أن العديد من يتجهون إلى تغيير أسمائهم بعد التحول، ظلت السيدة كريستين تحتفظ بالاسم الأول لها “ديفيد”، وجعلته اسمها الأوسط، كما أنها تتحدث بشكل مريح عن هويتها السابقة.

تم توثيق التحول الجنسي للسيدة كريستين في فيلم “Denial” الذي أخرجه ابنها ديريك. وكان من المفترض أن يكون هذا الفيلم الوثائقي عن شركة فيرمونت التعاونية للكهرباء وكيفية تعاملها مع تغير المناخ، ولكنه أصبح أيضًا فيلمًا لتوثيق قصتها الشخصية، بعد أن ظهرت كريستين كمتحولة جنسيا خلال عمل الفيلم.

وقالت السيدة كريستين “أنا فخورة بأن أكون قدوة للآخرين في المجتمعات المهمشة، حتى يتمكنوا من النهوض والاعتراف بهم …”.

وأضافت: “أحب فيرمونت لأننا ننظر إلى ما وراء هذه القضايا السطحية.. فقد أصبحتُ قائدة متحولة جنسيًا، وقام سكان هذه الولاية بالتصويت لأجلي بسبب ما سأقدمه لفيرمونت، لقد كانت فيرمونت دومًا ولاية محبة ورائدة في الحقوق المدنية، وسنواصل إظهار كيف تبدو الديمقراطية الحقيقية لبقية البلاد”.

وتتمتع فيرمونت بتاريخ مميز، كونها أول ولاية تتناول القضايا المتعلقة بالنوع، فهي أول ولاية تسمح بالزواج المدني للأزواج من نفس الجنس في عام 2000، وأصبحت في عام 2009 الولاية الأولى التي تضفي الشرعية على زواج المثليين من خلال المجلس التشريعي للولاية.

لقراءة المقال الأصلي باللغة الإنجليزية اضغط الرابط التالي:

https://www.reuters.com/article/us-usa-election-lgbt-vermont/in-first-transgender-woman-wins-democratic-nomination-for-vermont-governor-idUSKBN1L007K

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين