أخبار أميركا وكندا

قبل قمة ترامب وبوتن .. اتهام ضباط روس باختراق الانتخابات الأميركية

قبل 48 ساعة من لقاء القمة بين الرئيسين الأميركي دونالد نرامب  ، والروسي فلاديمير ، قامت هيئة محلفين فيدرالية أميركية الجمعة بتوجيه اتهامات إلى 12 ضابطا في المخابرات الروسية بالتورط في جرائم قرصنة إلكترونية أثرت على انتخابات الرئاسة الأميركية في 2016.

وزادت لائحة الاتهام، التي تتصل بمؤامرة واسعة النطاق لتنفيذ عملية اختراق معقدة ونشر وثائق على مراحل محسوبة، من التكهنات المحيطة بالقمة المرتقبة التي ستعقد يوم الاثنين بين الرئيس الأمريكي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

ويعد هذا الاتهام هي أكثر اتهام تفصيلا ومباشرة من لموسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية لمساعدة الجمهوري دونالد ترامب.

ووضع قائمة الاتهامات المحقق الخاص الذي يحقق في مزاعم التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأخيرة.

وجاء في لائحة الاتهام أن ضباطا من راقبوا سرا أجهزة الكمبيوتر التابعة للجان حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وسرقوا كميات ضخمة من البيانات.

وقال في مؤتمر صحفي “إضافة إلى نشر وثائق بشكل مباشر للمواطنين قام المتهمون بنقل وثائق مسروقة لمنظمة أخرى لم يذكر اسمها في لائحة الاتهام وناقشوا توقيت نشر الوثائق من أجل زيادة التأثير على الانتخابات”.

وقال روزنستاين إنه ليس هناك ما يشير إلى تورط أمريكيين في الوقائع التي وردت في لائحة الاتهام. وأضاف أنه تحدث مع ترامب بهذا الشأن.

وقبل ساعات قليلة من إعلان الاتهامات وصف ترامب بأنه “ملاحقة مزيفة” تضر بالعلاقات الأميركية مع .

وقال ترامب إنه “سيسأل بالطبع وبحزم” بوتين عن التدخل خلال قمتهما في يوم الاثنين.

وقالت إنه لا دليل على أن 12 شخصا أعلنت الولايات المتحدة أسماءهم الجمعة ووجهت إليهم اتهامات يرتبطون بالمخابرات العسكرية أو أنهم اخترقوا التابعة للحزب الديمقراطي الأميريكي.

وأضافت الخارجية الروسية أن الاتهامات تستهدف إفساد الأجواء قبل القمة المرتقبة.

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين