أخبار أميركا وكندا

طوارئ في شرق الولايات الأميركية بسبب فلورنس              

دفع حكام ولايات وكارولينا الجنوبية وفرجينيا  إلى إعلان حالة الطوارئ، مطالبين السكان بالاستعداد لعاصفة خطيرة .

وأعلن المركز الوطني للأعاصير في ميامي،اليوم الأحد بأنه من المتوقع أن تتزايد قوة العاصفة الاستوائية فلورنس لتصل إلى “إعصار كبير خطير” بحلول غد الاثنين ، بينما تتوجه مقتربة من والأمريكي ، لافتين إلى أنه قد يصل اليابسة قرب نورث كارولاينا وساوث كارولاينا يوم الخميس أو الجمعة.

وأفاد مركز الأعاصير في نشرته بأن مركز فلورنس يقع على بعد 1270 كيلومترا جنوب شرق برمودا وتتحرك بسرعة 9 كيلومترات في الساعة.

وقال المركز إنه من المنتظر أن تمر فلورنس والبهاما يومي الثلاثاء والأربعاء ، ولكن دون اجتياحها مباشرة وهي في طريقها غربا إلى .

ونصح المركز السلطات في الولايات الممتدة من إلى كارولينا الشمالية ببدء تعبئة الموارد والاستعداد لوصول العاصفة.

وتسببت الموجات العالية الناجمة عن العاصفة بالفعل في أضرار لجزيرة برمودا وأجزاء من الساحل الشرقي الأمريكي ، وفقا لخبراء الأرصاد في ميامي.

ويتحرك الإعصار فوق منتصف المحيط الأطلسي، مصحوبا برياح تصل سرعتها إلى 75 ميلا في الساعة (120 كيلومترا).

كما ذكر الخبراء أن العاصفة المدارية أيزاك تقع على مسافة نحو 1500 ميل شرقي جزر ويندوارد، وتصاحبها رياح تصل سرعتها القصوى إلى 65 ميلا (100 كيلومتر) في الساعة.

ومن المتوقع أن تتحول العاصفة إلى إعصار، ثم تضعف قوتها بحلول منتصف الأسبوع.

يشار إلى أن هناك عاصفة ثالثة، هي هيلين، قبالة جزر الرأس الأخضر، من المتوقع أن تتحول إلى إعصار في وقت لاحق الأحد، إلا أنها لم تشكل حتى الآن تهديدا على اليابسة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين