أخبار أميركا وكندا

سحب نحو 3 آلاف كاميرا ذكية من ضباط شرطة نيويورك بسبب عيوب في التصنيع

تعمل إدارة منذ سنوات على تزويد قواتها بكاميرات جسدية ذكية، بهدف الحصول على واحدة لكل ضابط بحلول العام المقبل.

وواجهت خطة شرطة لتزويد كافة الضابط بكاميرات جسدية ذكية مشكلة فنية ، بعد اشتعال النيران فى كاميرا أحد الضباط بالقرب من منطقة جزيرة ستاتين.

وأعلنت شرطة نيويورك في بيان أن إحدى كاميرات Vievu من طراز LE-5 انفجرت بعد أن لاحظ الشرطي الذي كان يضعها أن دخانا يصدر منها فنزعها بسرعة .

وأفادت محطة “سي بي أس” المحلية في نيويورك بعدم وقوع إصابات على إثر انفجار الكاميرا المذكورة.

ووفقا لموقع” Engadget ” الأمريكى، قالت شرطة نيويورك فى بيان: “إن هناك عيب إنتاج محتمل  أو عيب تصنيع في كاميرا LE-5″، و أن الحادث كشف احتمال اشتعال بطارية الكاميرا، مشيرة إلى أن تحقيقا يجري لمعرفة أسباب وحجم الخلل.

وأضافت الشرطة أنها بدأت إزالة النماذج الموجودة على سبيل الحذر، رغم أن معظم كاميرات التى يبلغ عددها 15500 لم تتأثر، .وسيستمر الضباط الذين يضعون كاميرات Vievu من طراز LE-4 في ارتدائها.

وأكدت شرطة نيويورك بأنها ستعلق العمل بجميع فورا ، وأنها قررت سحب 2990 من الكاميرات الجسدية التي يضعها ضباطها خلال قيامهم بدوريات.

بينما أكدت Axon الشركة الأم لشركة الكاميرات Vievu، بأنّها اشتركت مع شرطة نيويورك لمعالجة هذه الحالة .

وقال متحدث باسم الشركة: “نحن نعمل بشكل وثيق مع شرطة نيويورك للتحقيق فى هذه القضية، ولم يصب الضابط، ولكن لها أهمية قصوى بالنسبة لآكسون، وسنفعل كل ما هو ضرورى لحل هذا الوضع بسرعة وأمان”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين