أخبار أميركا وكندا

رشيدة طليب غاضبة جدًا من أصحاب أجندة “التفوق للعرق الأبيض”

أصدرت ، وهي أول تعمل في ، وأحد أول امرأتين مسلمتين تم انتخابهما للكونجرس الأمريكي، بيانًا عاطفيًا في أعقاب حادث الاعتداء الإرهابي على .

وشرحت طليب في بيانها بالتفصيل كيف عانقت طفليها هذا الصباح “بقوة أكثر من المعتاد ولوقت أطول”. وعبرت عن غضبها من أولئك الذين يتبعون أجندة” التفوق للعرق الأبيض” في الولايات المتحدة.

وجاء في النص الكامل لتصريح النائبة رشيدة طليب: “، ، أو – يمكننا جميعًا سرد حدث مروع وقع في كل من أماكن العبادة هذه  أثناء ممارسة الناس الآمنين لصلواتهم. من “تشارلستون”، إلى “بيتسبرغ”، تكساس، إلى ، والقائمة طويلة، يستهدف أعضاء “تفوق العرق الأبيض” أماكن العبادة لتنفيذ أجندتهم العدائية والعنصرية والإرهابية”.

“حاولت صباح هذا اليوم كبح الدموع، بينما عانقت ولدي بقوة وتركتهما بين أحضاني. الخسارة المؤلمة في الأرواح  بسبب تجعلني أشعر بالغضب الشديد. أنا غاضبة جدًا من أولئك الذين يتبعون أجندة “التفوق للعرق الأبيض” في بلدي، فهم يبعثون برسالتهم للعالم بأن مثل هذه المذابح هي دعوتهم للعمل”.

“اليوم ، لقد أدى صلاة الجمعة في جميع أنحاء أمتنا. وبما أن كل واحد منا يركع لعبادة الله، فأنا أدعو الله أن يحميهم، وأن يجدوا نوعًا من السلام. آمل ألا يعتاد أطفالنا على هذا”.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين