أخبار أميركا وكندا

جيمس ماتيس يوجه رسالة مؤثرة للجنود في آخر أيامه بالبنتاجون ويطالبهم بالصمود

مع مجئ اليوم الأخير من أيام شهر ديسمبر ، وهو آخر ايام عام 2018 ، تنتهي مهمة ، حيث غادر منصبه قبل بداية العام الجديد ، بعد استقالته من المنصب كوزير للدفاع منذ أسبوعين إثر اختلافات في وجهات النظر مع

استقالة مسببة 

وكان ماتيس قد تقدم باستقالته الى الرئيس الأميركي في العشرين من ديسمبر، بعد قرار ترامب المفاجئ بسحب من سوريا .

وكان قرار ترامب ، و الذي قوبل بانتقادات حادة،  بمثابة صفعة مفاجئة لماتيس، الذي حذر من أن انسحابا مبكرا من سوريا قد يكون “خطأ استراتيجيا فادحا”.

وتصادم الرجلان في السابق حول مواضيع شتى، بما في ذلك الاتفاق النووي مع إيران، الذي انسحب منه ترامب في مايو، بينما دافع ماتيس عن أجزاء منه.

وكان ماتيس أيضا ضد إنشاء فرع جديد مستقل في تحت اسم “القوة الفضائية”، لكن ترامب أمر بذلك على أي حال.

وقال ماتيس عند استقالته في رسالة بعث بها إلى ترامب قال ماتيس إن “نظرته إلى العالم التي تميل إلى التحالفات التقليدية والتصدي للجهات الخبيثة تتعارض مع وجهات نظر الرئيس”.

وأضاف ماتيس “لأنه من حقك أن يكون لديك وزير دفاع وجهات نظره تتوافق بشكل أفضل مع وجهات نظرك حول هذه القضايا وغيرها، أعتقد أنه من الصواب بالنسبة إلي أن أتنحى عن منصبي”.

وأثنى ترامب  على وزير دفاعه قائلا “خلال فترة جيمس تم إحراز تقدم هائل، خاصة في ما يتعلق بشراء معدات قتالية جديدة… كان الجنرال ماتيس عونا عظيما لي من أجل جعل الحلفاء وبلدان أخرى يدفعون نصيبهم من الالتزامات العسكرية”.

ماتيس : “اصمدوا “

وبعد أن ان قضى الوزير الأميركي نحو عامين في منصبه ، طالب ماتيس في اليوم الأخير له في العاملين في الوزارة والجنود في الجيش الأميركي ، بالصمود .

وفي مذكرة داخلية إلى مجمل العاملين في الوزارة والجنود، كتب أن البنتاغون “أثبت على الدوام أنه يعرف كيف يتجاوز أصعب المواقف”.

وتابع ماتيس “ابقوا على إيمانكم ببلادكم واصمدوا إلى جانب حلفائنا لنبقى موحدين بوجه أعدائنا”.

وأعرب ماتيس عن “ثقته” بأن القوات الأميركية “لن تحيد عن المهمة التي أقسمت اليمين لإنجازها، كما لن تحيد عن الدفاع عن الدستور مع الحفاظ على نمط عيشنا”.

ويطلق على ماتيس لقب “الجندي الراهب” بسبب ثقافته التاريخية العسكرية الواسعة. وقد استشهد في مذكرته برسالة وجهها الرئيس الأميركي ابراهام لينكولن إلى الجنرال يوليس غرانت في شباط/فبراير 1865 مع اقتراب حرب الانفصال من نهايتها. كتب لينكولن “لا تسمحوا بأن يؤخر أو يعرقل أي شيء تحركاتكم العسكرية أو خططكم”.

ومن المقرر أن يتسلم ، وزارة الدفاع لفترة انتقالية ابتداء من مطلع السنة الجديدة.

من هو جيمس ماتيس ؟

وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس هو جنرال أمريكي متقاعد ، عمل في قوات مشاة بحرية ، وتدرج في المناصب حتى تقاعد عام 2013 برتبة جنرال (4 نجوم).

تولى رئاسة القيادة المركزية الأمريكية من 2010، وحتى 2013. كما عمل قائدًا أعلى لحلف الناتو من 2007 وحتى 2009.

يُعتبر ماتيس أحد أعلام حرب العراق؛ حيث قاد معركة مدينة الفلوجة عام 2004، وقاد الفرقة الأولى لقوات مشاة البحرية في حرب العراق. كما شارك كذلك في حرب ، وقاد الفوج السابع من قوات مشاة البحرية.

اختاره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر 2016 ليشغل منصب وزير الدفاع الأمريكي في إدارته وتولى مهام منصبه رسمياً في العشرين من شهر يناير 2017 ، بعد إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي باستثناء خاص له من شرط ممارسة العسكري للحياة المدنية لمدة 7 سنوات قبل توليه منصب وزير الدفاع

في 20 ديسمبر 2018، قدم ماتيس استقالته من منصب وزير الدفاع، و أصبح الجنرال المتقاعد آخر مسؤول أمريكي رفيع يستقيل من منصبه بإدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب .

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين