أخبار أميركا وكندا

تعيين الجنرال مارك ميلي رئيسا لأركان الجيش الأميركي 

اختارالرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت رئيسا لأركان الجيش الأميركي ، خلفا للجنرال جو دانفورد الذي سيتقاعد في اكتوبر/تشرين الأول من العام القادم 2019 .

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “يسرني أن أعلن تسمية الجنرال ذي النجوم الأربعة مارك ميلي، رئيس أركان سلاح البر الأميركي رئيسا لهيئة الأركان المشتركة خلفا للجنرال جو دانفورد الذي سيتقاعد”.

وأضاف في تغريدة ثانية “أنا ممتن لهذين الرجلين الرائعين على الخدمات التي قدماها لبلادنا”.

وأنهى ترامب تغريدته بعبارة “موعد التسليم والتسلم سيحدد لاحقا”.

يذكر أن هو ، ويشغل حاليا منصب رئيس الأمريكية.

كان ترامب قد قال للصحافيين الجمعة، عقب إعلانه عن تعيين كل من المتحدّثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت سفيرة لدى الأمم المتحدة، ووزير العدل الأسبق في عهد ، وليام بار وزيراً للعدل “لديّ (تسمية) أخرى سأعلن عنها غداً” السبت.

وأضاف “سأعطيكم مؤشّراً صغيرا، الأمر يتعلّق بهيئة الأركان المشتركة والتناوب”.

والجنرال مارك ميلي (60 عاماً)  الذي سيتولّي ، تخرّج من ، وشارك في حروب عديدة ولا سيّما في العراق وأفغانستان.

وأفادت وسائل إعلام، أنّ كان يفضّل جنرالاً آخر لتولّي هيئة رئاسة الأركان، هو الجنرال ديفيد غولدفاين، وذلك انطلاقاً من القاعدة المتّبعة في والقائمة على مبدأ المداورة بين قادة مختلف أسلحة الجيش في تبوؤ أعلى منصب عسكري في البلاد.

ومنذ 2005 لم يعيّن أي قائد لسلاح الجو رئيساً لهيئة أركان الجيوش الأميركية المشتركة.

ولكن ترامب الذي التقى الجنرالين ميلي وغولدفاين فضّل على ما يبدو شخصية الأول الميّالة للمزاح وللاستشهاد بالتاريخ، على شخصية الثاني المعروف برجاحة عقله وبشعبيته الكبيرة في صفوف ضباط سلاح الجو وعناصره.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين