أخبار أميركا وكندا

تعرض جنرال أميركي للاصابة خلال هجوم قندهار جنوب أفغانستان

تعرض ، العسكرية في جنوب أفغانستان، للإصابة من جراء الهجوم على مقر محافظة قندهار جنوبي أفغانستان الخميس الماضي.

ونقلت شبكة “سي إن إن ” الأميركية عن المتحدث باسم عملية “الدعم الحازم” في أفغانسان، غرانت نيلي قوله إن سمايلي يتعافى من إصابته بجرح نتج عن طلقة نارية، أصيب بها خلال الهجوم.

وكان الناتو ذكر أن مواطنين أميركيين على الأقل أصيبا بجروح في إطلاق نار داخل مقر حاكم ولاية قندهار الخميس خلال انعقاد اجتماع أمني حضره قائد القوات الأميركية الجنرال سكوت ميلر.

وأفاد المتحدث باسم حلف الناتو أن الجنرال ميلر لم يصب في الهجوم الذي وقع على مقر حاكم ولاية قندهار، وفق ما نقلت فرانس برس.

وقال مسؤول أفغاني إن ستة من حراس عبد الرازق وضابطين في الاستخبارات أصيبوا في الهجوم الذي نفذه أحد الموظفين الأمنيين الذين يعملون لدى حاكم الولاية.

وأضاف أن مطلق النار قـُتل، وأن الهجوم وقع فيما كان مسؤولون بينهم ميلر يغادرون الاجتماع.

ومن بين القتلى ، وصحافي أفغاني يعمل لدى وسيلة إعلام رسمية.

وقال موقع قناة “طلوع نيوز” الأفغانية إن “مصدر يؤكد مقتل الجنرال رازق قائد شرطة قندهار في إطلاق النار عقب اجتماع أمني داخل مجمع حاكم الولاية”.، ويعد الجنرال عبد الرازق من الشخصيات المناوئة .

وكان اجتماع يوم الخميس في ، حول الخطط الأمنية للانتخابات البرلمانية التي جرت في نهاية هذا الأسبوع، وفور انتهاء الاجتماع، قام حارس من بفتح النار من بندقيته على الوفد الأفغاني المغادر.

وقال متحدث باسم طالبان إن أعلى قائد أميركي في البلاد، الجنرال سكوت ميلر كان هو هدف الهجوم، والذي نجا من دون أن يصاب بأذى.

وسقط مئات القتلى والجرحى في تفجيرات كبيرة منذ بداية العام كثير منها في ، لكن المدن الإقليمية استهدفت أيضا مع تصعيد حركة “طالبان”، التي تريد إعادة فرض حكمها الإسلامي المتشدد، للمعارك في أنحاء البلاد.

وصعدت خلال الأسابيع القليلة الماضية هجماتها قبيل موعد الانتخابات البرلمانية التي كان من المقرر إجراؤها في 20 تشرين الأول/أكتوبر

وتقرر الجمعة تأجيل تنظيم الانتخابات التشريعية في ولاية قندهار الجنوبية بعد الهجوم الذي نفذته حركة طالبان الخميس

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين