أخبار أميركا وكندا

قلق أميركي بشأن اختفاء الصحفي السعودي خاشقجي

أعرب الاثنين عن قلقه حول  التقارير التي تتحدث عن اختفاء ، والمختفى منذ الأسبوع الماضى في

وقال الرئيس الأمريكي للصحفيين في ، اليوم الاثنين: “أنا قلق بهذا الشأن، ولا يعجبني السماع عن ذلك”.

وأضاف ترامب في تصريحاته ” أتمنى أن تحل هذه المسألة من نفسها. الآن لا أحد يعرف أى شىء عن ذلك”

ومن جانبه، علق نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس على حادثة اختفاء الصحفى السعودى جمال خاشقجى ، وقال عبر حسابه بموقع تويتر: “مستاء جدا من التقارير حول جمال خاشقجى، إذ كان ذلك صحيحا، فإنه: أمر محزن”.

وأضاف: “العالم الحر يطالب بإجابات عن قضية خاشقجى العنف ضد الصحفيين فى العالم خطر على حرية التعبير”.

كما دعا وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو الحكومة إلى دعم إجراء “تحقيق شامل” بشأن اختفاء خاشقجى والتحلى بالشفافية بشأن نتائج هذا التحقيق .

وتحدث كذلك بعض أعضاء عن قلقهم إزاء القضية، حيث دعا الحكومة السعودية إلى تقديم “جواب واضح” بهذا الشأن، مشيرا إلى أهمية هذا الأمر بالنسبة للعلاقات الأمريكية السعودية.

وفي وقت سابق، دعت صحيفة “واشنطن بوست” الإدارة الأمريكية إلى مطالبة السعودية بتقديم “أجوبة” عن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي الذي يشتبه بأنه قتل، ومعاقبة المملكة في حال عدم تعاونها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبر “حليفا مقربا”، وعلى المملكة الرد على ذلك عبر كشف مكان وجود خاشقجي.

وتابعت الصحيفة في مقالها “في حال عدم تعاون ولي العهد التام، على الكونغرس كخطوة أولى تعليق كل التعاون العسكري مع المملكة”.

ودعت الصحيفة تركيا إلى كشف ما لديها من أدلة حول احتمال تعرض خاشقجي للقتل و”بذل كل الجهود في التحقيق”.

كذلك طالبت بتفسير لوجود نحو 15 سعوديا، بعضهم من المسؤولين، داخل القنصلية في نفس توقيت تواجد خاشقجي فيها، وأبدت أملها “بالعثور على خاشقجي سالما وبعودته إلى مكتبه”.

وخاشقجي 59 عاما، مستشار حكومي سابق وكاتب مقالات رأي في صحيفة “واشنطن بوست”، وجّه انتقادات لسياسة ولي العهد ولتدخل السعودية في النزاع في ، اختفى الثلاثاء بعد توجهه إلى مقر قنصلية بلاده في .

وأثار اختفاء خاشقجى ،وهو رئيس تحرير بارز سابق فى السعودية، قلقا عالميا خاصة بعد أن ذكرمصدر حكومي تركي أن الشرطة تعتقد أن خاشقجي قد قتل، وهو ما تنفيه السعودية

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين